عجمان تدعم مشاريع الشباب بحوافز لانطلاقة ريادة الأعمال

استضاف المجلس الاقتصادي الرمضاني، الذي نظمته دائرة التنمية الاقتصادية بعجمان افتراضياً، ليلة أول من أمس، لاستعراض قصص نجاح رجال الأعمال الرائدين في الدولة، من أجل فتح آفاق جديدة لرواد الأعمال، وتحدث خلال المجلس رجل الأعمال عبدالله سعيد النعيمي، وعضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، تناول جهود الدولة في تعزيز التنمية الاقتصادية ووضع خطط وبرامج تسهم في استشراف المستقبل، أبرزها دعم مشاريع الشباب والاتجاه نحو الصناعات التحويلية.

وأشار النعيمي إلى وجود العديد من الفرص الاقتصادية الواعدة لرواد الأعمال لبدء مشاريع جديدة، تسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في الدولة، لافتاً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات القيادة الرشيدة خلقت البيئة الاستثمارية الخصبة لنجاح الأعمال والمشاريع التجارية المختلفة، من خلال توفير صناديق الدعم مثل صندوق خليفة لدعم مشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومؤسسة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب. وأكد أهمية دعم الشباب وتوفير رأس المال لبدء مشاريعهم وتقديم حوافز من الحكومة لنجاح رواد الأعمال لا سيما خلال جائحة «كورونا» العالمية، التي أثرت على قطاعات اقتصادية عديدة في العالم، لافتاً إلى أن غرفة عجمان بصدد إنشاء صندوق لدعم رواد الأعمال، بالتعاون مع مصرف عجمان.

دعم المستثمرين

وأكد عبد الله الحمراني، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية اهتمام وحرص حكومة عجمان دعم المستثمرين، وفتح آفاق جديدة لريادة الأعمال، مشيراً إلى أن الدائرة نفذت العديد من الخطط والبرامج الرامية لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتقديم الاستشارات والدراسات لرواد الأعمال، كما تم توقيع عدد من الاتفاقيات من أجل دعم المستثمرين في القطاع الصناعي والمصدرين.

طباعة Email