العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «العالمية القابضة» تستخدم الطاقة الشمسية لزيادة الإنتاج الزراعي في مصر

    أعلنت الشركة العالمية القابضة، المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، العمل على إنشاء نظام ري رائد يعمل بالطاقة الشمسية لحفز وتيرة الإنتاج الزراعي قليل الاستهلاك للطاقة في مصر. وتهدف هذه المبادرة - التي يمكن التوسع في تطبيقها على مستوى البلاد - إلى زيادة إنتاج الفاكهة والخضروات المعدّة للتصدير، وخلق وظائف ذات مهارات عالية في قطاع الزراعة الحديث، وتحسين موارد الطاقة والمياه.

    وأطلقت «الهاشمية لاستصلاح الأراضي وزراعتها»، التابعة للشركة العالمية القابضة المرحلة التجريبية والمكونة من 6 آبار موزعة على 500 فدان وبتكلفة مليون درهم وذلك باستخدام النظام الكهروضوئي للمساعدة في ضخ المياه إلى 10000 فدان من الأراضي الزراعية في منطقة وادي النطرون شمال مصر، حيث تهدف «الهاشمية» إلى تشغيل أكثر من 80 بئراً على مدى السنوات الخمس المقبلة باستثمار يقدر بـ20 مليون درهم، مما يجعل 75% من إجمالي الطاقة اللازمة مصدرها الطاقة الشمسية.

    وقال مأمون عثمان، الرئيس التنفيذي لقطاع الأغذية في الشركة العالمية القابضة: يعتبر مشروع الشركة العالمية القابضة في مصر مثالاً نموذجياً لما يمكن تحقيقه في جميع أنحاء البلاد والمنطقة للنهوض سريعاً بقطاع الإنتاج الزراعي وزيادة صادراته. ولأن الطاقة الشمسية تشكّل مصدر طاقة موثوقاً وفعالاً من حيث التكلفة في هذه البيئة، لذا فإن استخدامها لأغراض الري يزيد إنتاجية المحاصيل الزراعية ويعزز القدرة التنافسية. ويبشّر التوسع في تطبيق هذا المشروع بمستقبل مشرق لقطاع الزراعة. وتساهم هذه المنظومة في زيادة قدرة التوليد تدريجياً إلى 17 ميجاواط لتوفير حوالي 75% من إجمالي احتياجات المزارع للطاقة بأقل من نصف تكلفة الكهرباء التي يتم استجرارها من الشبكة الوطنية. وتشير التقديرات إلى أن الطاقة الشمسية ستتوافر لمدة تتراوح بين 5 - 6 ساعات خلال فصل الشتاء وما بين 8 - 10 ساعات صيفاً.

    طباعة Email