صبري العزعزي: المصرف المركزي يعزز الاستقرار النقدي وكفاءة النظام المالي

«اتصالات» تطلق منصة «تريد كونكت الإمارات» للتجارة الرقمية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت «اتصالات ديجيتال» عن الإطلاق التجاري لمنصة «تريد كونكت الإمارات UAE Trade Connect» المعروفة اختصاراً UTC، منصة التجارة الرقمية المبتكرة القائمة على استخدام تقنيات البلوك تشين في العمليات المصرفية التجارية، وذلك بالتعاون مع سبعة (7) بنوك رائدة في دولة الإمارات، بما فيها بنك أبوظبي الأول، إضافة إلى شركة أفانزا إينوفيشنز Innovations Avanza. وتدعو المنصة، الفريدة من نوعها، جميع البنوك للانضمام إليها، والعمل معاً على مكافحة عمليات الاحتيال، ومخاطر التمويل المزدوج، إضافة إلى العديد من التحديات الأخرى المتعلقة بتمويل التجارة. 

وقد تم الإطلاق التجاري للمنصة في وقت سابق، خلال مؤتمر افتراضي بحضور الإدارة العليا لشركة UTC، والبنوك المشاركة.

تتكون اللجنة التوجيهية للمنصة من مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي؛ وسبعة بنوك هي البنك التجاري الدولي؛ وبنك دبي التجاري؛ وبنك الإمارات دبي الوطني؛ وبنك أبوظبي الأول؛ وبنك المشرق؛ وبنك الفجيرة الوطني؛ وبنك رأس الخيمة الوطني.

وقال الدكتور صبري العزعزي، المدير التنفيذي للعمليات التشغيلية في مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بهذه المناسبة: يعمل المصرف المركزي على تعزيز الاستقرار النقدي والمالي وكفاءة النظام المالي. ويعد إطلاق منصة اتصالات ديجيتال إحدى الخطوات الرئيسية نحو تحقيق هذا الهدف، لأنه سيسهم في تقليل مخاطر الاحتيال الناتجة من النظام الحالي المعتمد على الأوراق في مجال تمويل التجارة، كما يعكس التزام القطاع المصرفي تجاه عملية التحول الرقمي لإعداد دولة الإمارات لدخول عصر جديد من الخدمات المصرفية الرقمية.

وأضاف أن المنصة الجديدة ستسهم في تعزيز التعاون الدولي والابتكار وتحقيق نتائج مثمرة لقطاع تمويل التجارة على مستوى العالم. 

من جانبه صرح ذو القرنين جافيد، الرئيس التنفيذي لشركة UTC، يعتبر إطلاق منصة التجارة الرقمية UAE Trade Connect، علامة فارقة في مسيرة وتطور القطاع المالي والمصرفي في دولة الإمارات، حيث أصبحت التطورات التكنولوجية اليوم تقدم حلولاً مبتكرة للمشاكل والتحديات التي يعاني منها القطاع، وبما يمكنه من تلبية متطلبات عملائه المالية والمصرفية بشكل مستمر وآمن، مع ضرورة الإشارة إلى توافق هذه المنصة مع رؤية حكومة الإمارات العربية المتحدة، الداعية إلى ضرورة الاستفادة من التقنيات المستقبلية، مثل البلوك تشين، وبالشكل الذي يجعل من المنصة محفزاً وممكِّناً جديداً للنمو الاقتصادي.

وقالت اللجنة التوجيهية»لقد قامت شركة UTC بإنشاء المنصة للكشف عن مخاطر التمويل المزدوج، والتحقق من تطابقات الفواتير التجارية. ونحن على ثقة بأن إنقاذ الشركات الصغيرة والمتوسطة من مخاطر التمويل، سيمكنها من التمتع بفرص أفضل للحصول على التمويل اللازم لأعمالها ومشاريعها.

تستند منصة UTC إلى تقنية البلوك تشين، وغيرها من التقنيات العصرية، وبالشكل الذي يمكِّن مشاركة البيانات بطريقة آمنة، حيث تقوم تقنيات مثل الذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة، والتعرف الضوئي على الحروف، وأتمتة العمليات الروبوتية، بقراءة الفواتير لتحديد حالات الازدواج، والاحتيال، والمعاملات المشبوهة ضمن خدمات تمويل التجارة.

وستركز المرحلة الأولية على حماية البنوك من مخاطر التمويل المزدوج، والاحتيال باستخدام الفواتير، على أن تتوسّع لاحقاً لتشمل العناصر الأساسية الأخرى من عمليات التمويل التجاري، مثل رقمنة سندات الشحن والفواتير الإلكترونية. تهدف شركة UTC إلى قيادة التحول الرقمي للتجارة في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تمكين البنوك، والمؤسسات والهيئات الحكومية، من الاستفادة بشكل جماعي من التقنيات المستقبلية.

وقد شكلت "اتصالات ديجيتال"، إلى جانب البنوك السبعة، مجموعة عمل لتطوير وتوسيع المنصة لتشمل مجالات أخرى من التجارة.

وستعمل هذه المنصة، التي سيكون الاشتراك فيها متاحاً لقطاع المصارف في جميع مناطق الدولة، من خلال تقنيات متقدمة على حماية البنوك من خسائر عمليات الاحتيال المحتملة، وبالشكل الذي يسمح لها بمواصلة تمويل عملائها من الشركات الصغيرة والمتوسطة بصورة آمنة وموثوقة.

وقد فازت المنصة العام الماضي 2020 بجائزة أفضل شراكة في مجال التكنولوجيا المالية للعام، ضمن جوائز أبوظبي للتكنولوجيا المالية، والتي تم تنظيمها من قبل سوق أبوظبي العالمي، ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

طباعة Email
#