ارتفاع الدخل والتمويل يعززان قوة مصارف الإمارات

رصدت مؤسسة ستاندرد أند بورز «إس أند بي» لخدمات التصنيف الائتماني استقراراً في الأخطار التي يمكنها أن تهدد القطاع المصرفي بالإمارات، سواء الأخطار الاقتصادية أو الأخطار المتعلقة بصناعة البنوك نفسها.

واستعرض تقرير المؤسسة أبرز نقاط القوة لدى مصارف الإمارات، وهي ارتفاع مستويات الدخل وقوة المركزين المالي والخارجي، والاقتصاد المتنوع بالمقارنة بباقي اقتصادات الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، وقوة التمويل ذلك أن الودائع الرئيسة المستقرة هي التي تهيمن عليه.

وتوقع التقرير استقراراً في كلٍ من الأخطار الاقتصادية والأخطار المصرفية بالدولة، مشيرة إلى أن حزمة المحفزات التي أعلن عنها مصرف الإمارات المركزي لدعم البنوك في مواجهة التأثير الاقتصادي الناجم عن تفشي جائحة «كوفيد - 19» جاءت في الوقت المناسب تماماً، وتخفف بعضاً من الأعباء على كاهل المقترضين. وعززت متطلبات المتابعة التي تفرضها السلطات المصرفية في الإمارات من قدراتها الرقابية والإشرافية، كما عززت مبدأ الشفافية.

ورجحت المؤسسة أن تواصل بنوك الإمارات إظهار الشفافية في إقرار والإفصاح عن الأصول الإشكالية، مستبعدة أي تغيير كبير في الديناميكيات السائدة على نطاق واسع في القطاع المصرفي أو المشهد التنافسي في 2021.

طباعة Email