«إيكونومست»: الإمارات واجهت الجائحة بتنوع الاقتصاد

أكدت مجلة «إيكونومست» البريطانية أن تنوع اقتصاد الإمارات النسبي بالمقارنة مع اقتصادات باقي الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي كان له أكبر الأثر في دعم عائدات صادراتها، خلال العام الماضي في مواجهة التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19».

وذكر تقرير للمجلة أن تنوع قاعدة صادرات الإمارات مع احتوائها على عناصر ومكونات أخرى، بخلاف الصادرات الهيدروكربونية أسهم بقوة في خفض حدة التأثير السلبي للتدهور الحاد في أسعار النفط في 2020، بسبب الجائحة على عائدات صادرات الدولة خلال العام نفسه، موضحاً أن التنوع جعل التأثير السلبي على عائدات صادرات الإمارات في 2020 أدنى ما يمكن، بالمقارنة مع حجم التأثير، الذي عانت منه باقي الدول الأعضاء بالمجلس.

وأشار إلى قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، الذي بات يستأثر بنسبة تناهز 13 % من إجمالي صادرات قطاع الخدمات بالدولة.

وتوقع التقرير أن تحقق الإمارات فائضاً كبيراً في التجارة 2021، وذلك نتيجة للتوقعات باستمرار الأداء القوي من جانب قطاع الخدمات، خلال العام الجاري، كما كان الحال في العام السابق، مرجحاً أن يظل وضع الإمارات الخارجي في ما يتعلق بتوازنها التجاري قوياً في 2021 على نحو مُريح.
 

طباعة Email