2.4 مليار درهم مبيعات الحملة الشتوية من موسم أبوظبي للتسوق بنمو 17%

أشارت الإحصائيات الجديدة الصادرة عن عروض أبوظبي، منصة التجزئة التابعة لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، إلى تحقيق الدورة الأولى من الحملة الشتوية لموسم أبوظبي للتسوق، نسب مبيعات قياسية باستخدام بطاقات فيزا في المتاجر المشاركة بجميع أنحاء الإمارة بلغت 2.4 مليار درهم، لتحقق بذلك نمواً في عملية الشراء باستخدام الفيزا نسبته 17% مقارنةً بالعام الماضي في 3500 متجر لدى 21 مركزاً تجارياً مشاركاً في الحملة.

تمحور هدف الحملة الموسمية الموحّدة على مدى تسعة أسابيع حول تعزيز مكانة منصة عروض أبوظبي كلاعبٍ رئيسي ومؤثر بالنسبة للعلامات التجارية في الإمارة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وشهد برنامج الحملة الغني مشاركة 21 مركزاً تجارياً في أبوظبي ومنطقة العين، بالإضافة إلى برامج مكثفة تقدّم عروضاً حصرية ومنتجاتٍ وخصوماتٍ إضافية متوفّرة فقط في أبوظبي.

وإلى جانب المبيعات المثمرة، حققت الحملة إشادة واسعة خلال استبيان أجرته لآراء العملاء، حيث أكد 83% منهم على وجود الدافع الذي حفزهم على الإنفاق أكثر من المعتاد خلال موسم الشتاء.

وبفضل سلسلة من اتفاقيات التعاون بين الجهات العامة والخاصة، شهدت الحملة الشتوية لموسم أبوظبي للتسوق أنشطة تفاعلية فريدة، وإطلاق الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للجمال، الذي استمرّ من 4 حتى 14 فبراير.

كما سجّلت الحملة طوال فترة إقامتها مشاركة العديد من العلامات التجارية في الإمارات وحول العالم مثل Visa والاتحاد للطيران وشركة الإمارات للسيارات ومجموعة شلهوب ومجموعة أباريل ومجموعة الطاير وعددٍ من دور الأزياء والجمال الشهيرة عالمياً.

وأشاد علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، بالتأثير الاقتصادي للحملة الشتوية على قطاع التجزئة، كما أثنى على الدعم الذي قدمته عروض أبوظبي للجهات المعنية في القطاع من خلال توفير تجارب عملاء مميزة وسط بيئة تسوق آمنة.

وأضاف: بعد نجاح حملة اكتشف المفاجأة من عروض أبوظبي في عام 2020، والتي عكست قوة القطاع وقدرته على مواجهة تغييرات وتحديات «كوفيد 19»، أظهر قطاع التجزئة في الإمارة مجدداً مستويات متقدمة من النضج والمرونة من خلال الحملة الشتوية لموسم أبوظبي للتسوق.

بخاصة أنّ الحملة الشتوية من أبرز الفعاليات المثمرة حتى اليوم، لأنها رسّخت مكانة أبوظبي باعتبارها وجهة تسوق رائدة على المستوى الإقليمي من خلال توقيع اتفاقيات تعاون استراتيجية توفر تجارب هي الأولى من نوعها للعملاء في المنطقة، بما في ذلك الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للجمال الذي يؤكّد مكانة عروض أبوظبي بوصفها منصة ابتكار في مختلف قطاعات التجزئة.

ويسهم نجاح الفعاليتين في توفير العديد من الفرص لتوسيع قطاعي التجزئة والجمال في الإمارة خلال الدورات القادمة، كما يزودنا بالإلهام والتفاؤل خلال محاولات التأقلم مع الواقع الجديد.

وأشادت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي بالإجراءات الصحية المتبعة في الحملة الشتوية والتي تنسجم مع أفضل إرشادات السلامة المعتمدة، وبالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي.

ومن جهته، أشاد ربيع الهاجري، المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للأعمال بالإنابة، التابع لدائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، بالتعاون المثمر بين الجهتين في المجالات المختلفة في إمارة أبوظبي، والذي يهدف إلى دعم قطاع الأعمال والسياحة، كما أشاد بالنجاح الذي حققته حملات الصيف والشتاء، والتي من شأنها دعم تعافي هذا القطاع في مرحلة ما بعد جائحة «كوفيد 19».

وبعد إطلاق الحملة الشتوية في 10 ديسمبر، قدّمت عروض أبوظبي فترة احتفالية مميزة من خلال إطلاق دليل تسوّق فريد لتشكيلة من المنتجات المتوفرة فقط في أبوظبي من علامات تجارية فاخرة ومشهورة مثل كارتييه وفان كليف أند آربلز وأي دبليو سي وشوميه وجيجر لوكولتر وإيف سان لوران وميو ميو وفندي وديور.

كما حظي المتسوّقون بجوائز وتجارب مميّزة إضافية من خلال برنامج العضوية عروض أبوظبي ون، والذي تم تصميمه لمنحهم فرصة الوصول إلى منتجات وتجارب وعروض وفعاليات وجوائز متوفرة حصرياً في العاصمة الإماراتية.

وعقد البرنامج شراكات استراتيجية مع عدد من مجموعات رائدة ضمن قطاع تجارة التجزئة في المنطقة مثل مجموعة الطاير ومجموعة شلهوب ومجموعة أباريل، مما عزز من عمل المنصّة من خلال عروض مخصصة لأعضاء برامج الولاء لدى كلّ علامة.

وبدورها قالت نيدا أوناس، رئيسة قسم الولاء لدى برنامج ميوز التابع لمجموعة شلهوب: قمنا بتصميم منصة استثنائية تكافئ أعضاء برنامج ميوز بمزايا رائعة إلى جانب تجربة تسوق مريحة وخالية من المتاعب.

أتاح تعاوننا مع عروض أبوظبي خلال موسم أبوظبي للتسوق دخول أعضاء برنامج ميوز الجدد والحاليين في مسابقات غامرة بالعلامات التجارية والاستمتاع بعرض فوري لكسب نقاط مضاعفة 3 مرات عند التسوق لدى العلامات التجارية المتعلقة ببرنامج ميوز في أبوظبي. وقد أثبتت الشراكة نجاحها في اكتساب أعضاء جدد، ودفع عجلة النمو المتزايد، ومكافأة أعضائنا بالشكل الذي يستحقون.

ويواصل التعاون بين عروض أبوظبي وشركة Visa تشجيع خيارات الدفع غير التلامسي عبر عروض الحملة، حيث يحصل جميع حاملو بطاقات Visa، عند إنفاقهم 200 درهم إماراتي أو أكثر في المنافذ المشاركة، على فرصة الدخول تلقائياً في سحب تسوق واربح للفوز بجوائز تشمل سيارات مرسيدس بنز من شركة الإمارات للسيارات وأربع ملايين ميل من برنامج ضيف الاتحاد.

ومن جانبه، قال شهباز خان، مدير عام شركة Visa في دولة الإمارات: تُظهر النتائج الرائعة لموسم أبوظبي للتسوق مدى أهمية خيارات الدفع الرقمية لإعادة بناء ثقة المستهلكين وتسريع تعافي قطاع التجزئة في دولة الإمارات.

نحن فخورون بالشراكة المتميزة التي تجمع Visa بعروض أبوظبي، حيث أثمرت حملة أخرى ناجحة بكل المقاييس، كما نشكر البنوك الشريكة التي لعبت دوراً في تحقيق هذا النجاح.

وبدورها، قالت كيم هارديكر، رئيسة قسم الشراكات وبرامج الولاء في الاتحاد للطيران: تمثّل الحملة الشتوية من موسم أبوظبي للتسوق أكبر شراكة لنا مع عروض أبوظبي.

وتمحور هدف هذه الشراكة حول دعم متاجر التجزئة في أبوظبي ومنح جوائز لحاملي بطاقات Visa ضيف الاتحاد مع طرح أربعة ملايين ميل كجوائز للفائزين المحظوظين للإنفاق على الإقامات الفندقية والتسوق، بما يجعلها مناسبةً مميزة للعديد من عملائنا.

وقدّمت عروض أبوظبي في ختام الحملة الشتوية لموسم أبوظبي للتسوق الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للجمال، الفعالية الغنية بالنشاطات التفاعلية، والتي استمرت من 4 حتى 14 فبراير في مختلف أنحاء الإمارة، مع تجارب خاصة بالجمال هي الأولى في المنطقة ومنافذ تفاعلية مؤقتة وجلسات تعليمية تقدّمها أبرز العلامات التجارية مثل إيف سان لوران بيوتي ولانكوم وفالنتينو وشارلوت تيلبوري وبنيفيت كوزماتيكس وفنتي بيوتي وانجلوت وغيرها الكثير.

وبدورها قالت خديجة شاهين، المديرة العامة لشركة لوريال لوكس في لوريال الشرق الأوسط: حرصنا على التعاون مع عروض أبوظبي لإطلاق أسبوع أبوظبي للجمال انطلاقاً من حرصنا على تقديم الأفضل في قطاع الجمال إلى دولة الإمارات، من خلال توفير أفضل تجارب العملاء عن طريق أحدث الابتكارات والتقنيات والمفاهيم الحصرية، حيث ينصب تركيز لوريال لوكس على العميل في رحلة التميز ضمن قطاع التجزئة.

وشهد أسبوع أبوظبي للجمال، الذي استمر أحد عشر يوماً، إطلاق مجموعة من العلامات الجديدة في المنطقة حصرياً في أبوظبي، مثل علامة إم دي أو التي شكلت نقلة في مجال العناية بالبشرة لمؤسسها سيمون أوريان إم دي، أخصائي الأمراض الجلدية الشهير؛ والعلامات المبتكرة للعناية بالبشرة هارو هارو ووندر وإليا بيوتي من كوريا الجنوبية؛ وحلول العناية بالبشرة الطبيعية والفاخرة التي تقدمها منصة سيكرت سكين وفق معايير صديقة للبيئة مثل رانافات وأملي وبيور إيرث ومولي، وغيرها الكثير.

وبدوره قال سيمون أوريان إم دي، أخصائي الأمراض الجلدية الشهير: تعتبر أبوظبي سوقاً مميزة للغاية بالنسبة لمنتجات علامتي التجارية وكافة شركات قطاع العناية بالجمال.

ويؤكد سعي الإمارة المستمر إلى تطوير عروضها وعلاقاتها مع العلامات الناشئة والرائدة مدى اهتمامها بالعملاء، سواء كانوا من سكان أبوظبي أو زوّارها، مما يضمن حضورها القوي في قطاع العناية بالجمال.

في حين استضافت بيكس بيوتي، أول علامة مستحضرات تجميل فاخرة ومصممة لتلبية احتياجات سيدات منطقة الخليج العربي، جلسةً تعليميةً تحت إشراف مؤسستها المغنية الشهيرة بلقيس فتحي، وتم تنظيم أول منصة مؤقتة للعلامة في ياس مول لإطلاق أحدث منتجاتها وهو قلم تحديد العيون مونولوج حصرياً خلال أسبوع أبوظبي للجمال.

وبهذه المناسبة، قالت بلقيس فتحي: شعرت بحماسةٍ كبيرة لمشاركتي في الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للجمال من خلال إطلاق جلسة احترافية للتعرف على قلم تحديد العيون المميز الذي يعتبر أحدث توجهات عالم الجمال.

وشكّل أسبوع أبوظبي للجمال منصةً مثاليةً لعرض المنتجات وتعزيز نمو العلامات التجارية ضمن سوق تواصل التوسع والنمو لتلبية متطلبات شريحة مهمة من العملاء.

وبالإضافة إلى الأنشطة الرئيسية في ياس مول والغاليريا جزيرة المارية، شهدت الفعالية إطلاق محطة أسبوع أبوظبي للجمال، وهي عبارة عن فعالية مخصصة للجمال والعافية استضافها منتجع جميرا في جزيرة السعديات، أحد أبرز الشركاء، من 11 وحتى 13 فبراير.

وعززت محطة أسبوع أبوظبي للجمال أسلوب الخدمات المتكاملة للفعالية من خلال طرح مجموعة مخصصة من الأنشطة بمشاركة أبرز المعنيين من الأسواق الشريكة، بالإضافة إلى مجموعة من التجارب لمدة ثلاثة أيام، تتضمن جلسات تعزيز اللياقة البدنية بإشراف خبراء والبرامج المخصصة لتصفية الذهن وأنشطة اليوغا والتأمل، وذلك بمشاركة أرقى العلامات التجارية العالمية في مجال الصحة والعافية.

وتميزت الدورة الأولى من أسبوع أبوظبي للجمال بالتزام كامل بتدابير الصحة والسلامة وفق معايير برنامج شهادة الأمان Go Safe الصادر عن دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي.

وقدّمت مفهوماً جديداً لحملات التجزئة التي تمنح المتسوقين قيمة حقيقية من خلال سلسلة من العروض المجزية والحصرية المتوفّرة فقط في أبوظبي، بالإضافة إلى استقطاب مجموعة من علامات الجمال والصحة ومستحضرات التجميل لتعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية للجمال.

طباعة Email