«جيبكا» يدعو لدعم تجارة الكيماويات عالمياً

أصدر الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) قائمة توصيات لتحديث منظمة التجارة العالمية بما يتماشى مع دعم التجارة الحرة والعادلة وتمكين نمو صناعة الكيماويات الإقليمية.

وأشاد «جيبكا» في ورقة موقف صدرت أمس بالدور الحيوي لمنظمة التجارة العالمية في دعم تجارة السلع والبضائع في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، شددت الورقة على أن المنظمة بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتحقيق الالتزامات متعددة الأطراف لأعضائها المتعلقة بتحرير أنشطة التجارة وتطبيق قواعد التجارة العالمية الناشئة.

وأوصى «جيبكا» بضرورة أن تتخذ منظمة التجارة العالمية، التي تضم في عضويتها جميع دول مجلس التعاون الخليجي، خطوات استباقية في سياق عمليات التحديث للعديد من المجالات الرئيسية، بما في ذلك: العملية (الإصلاح) والمضمون (المفاوضات) بما يخدم التعاون التنظيمي بشأن المواد الكيمياوية لإزالة الحواجز أمام التجارة وإعداد أجندة خاصة بالتفاوض لدعم الاستدامة إلى جانب تحسين الشفافية والتنفيذ الفعّال للالتزامات.

ويقدر «جيبكا» حجم صادرات الكيماويات الخليجية في عام 2020 بنحو 66-70 مليون طن مشكلة انخفاضاً 15% - 20% عن مستويات عام 2019.

طباعة Email