وضع اللمسات الأخيرة لانطلاق «النسخة الحية» لسوق السفر العربي 16 مايو في دبي

صورة

أكد معرض سوق السفر العربي، أن النسخة «الحية» من المعرض ستنطلق في موعدها المحدد على أرضية مركز دبي التجاري العالمي، ابتداءً من الأحد 16 مايو حتى الأربعاء 19 مايو. ويتم حالياً وضع اللمسات الأخيرة.

ويعمل سوق السفر العربي بشكل وثيق مع فريق ريد اكزبيشينز، الجهة المنظمة للمعرض ومركز دبي التجاري العالمي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي لتوفير بيئة آمنة وبدون تلامس من جهة وضمان تجربة سلسة للجميع من جهة أخرى. وسيلتزم المعرض بصرامة بإرشادات الصحة والسلامة التي وضعتها حكومة دبي، ويعمل الفريق في مركز دبي التجاري العالمي جاهداً لضمان سير جميع الأحداث بسلامة وأمان، حيث قام بمجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية بما في ذلك وجود نظام تنظيف متطور وتحسين جودة الهواء الداخلي ومحطات متعددة لتعقيم اليدين.

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: تعد دبي واحدة من أكثر المدن أماناً على مستوى العالم، وذلك لتطبيقها مجموعة من الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لضمان صحة وسلامة ضيوفها والسياح منذ أن تطأ أقدامهم أرضها وحتى المغادرة، وقد حصلت دبي على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة لالتزامها ببروتوكولات السلامة والصحة العامة واعتمادها أعلى معايير النظافة والتعقيم، وكفاءة تعاملها وإدارتها لجائحة (كوفيد 19)، وقد تم بالفعل إعطاء أكثر من 9 ملايين جرعة من اللقاح لسكان الإمارات، الأمر الذي يعد بدوره إنجازاً كبيراً قد حظي التزام دبي بالحفاظ على أعلى معايير النظافة والسلامة وإدارتها الفعالة للجائحة على مستوى المدينة بتأييد قوي من المجلس العالمي للسفر والسياحة، والذي أعطى الإمارة «ختم السفر الآمن».

وسيقام المعرض هذا العام تحت شعار «بزوغ فجر جديد لقطاع السفر والسياحة»، ويعد انتعاش قطاع صناعة السفر والسياحة مفتاح عودة الانتعاش الاقتصادي للمنطقة بأكملها. وتوقع المجلس العالمي للسفر والسياحة قبل انتشار الجائحة أن تصل المساهمة المباشرة للسفر والسياحة بالناتج المحلي الإجمالي للشرق الأوسط إلى 133.6 مليار دولار بحلول 2028.

نسخة هجينة

وسيشكل سوق السفر العربي جزءاً أساسياً من أسبوع السفر العربي، وستكون هذه النسخة وللمرة الأولى هجينة، حيث سيتم إطلاق حدث افتراضي للسوق بعد انتهاء الحدث الرئيسي بأسبوع، للوصول لشريحة أكبر من المهتمين والعاملين في هذه الصناعة. وأقيم الحدث الافتراضي للمرة الأولى في وقتٍ سابق من العام وأثبت نجاحه الكبير بعد جذب 12,000 زائر من 140 دولة.

مشاركة 62 دولة

يشارك في «النسخة الحية» هذا العام 62 دولة أبرزها الإمارات والسعودية والبحرين وألمانيا وقبرص وتركيا ومصر والأردن وإيطاليا واليونان والهند وإندونيسيا وماليزيا وكوريا الجنوبية وجزر المالديف والفلبين وتايلاند والمكسيك والولايات المتحدة.

وسيجتمع نخبة من المتحدثين وأبرز خبراء التكنولوجيا عالمياً على مسرح ترافيل فورورد، بهدف تعزيز توجهات تكنولوجيا السفر وتقديم رؤى

حول أحدث التقنيات والاتجاهات التي ستشكل مستقبل السفر والسياحة.

طباعة Email