«اقتصادية أبوظبي» تكثف حملات التفتيش والرقابة على الأسواق

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي عن تكثيف حملات التفتيش والرقابة على الأسواق المحلية ومنافذ البيع في أبوظبي خلال رمضان في إطار حرصها على التأكد من تطبيق الإجراءات والتعليمات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس «كوفيد 19»، وكذلك تعزيز جهودها لحماية المستهلكين من الممارسات السلبية وغير المشروعة من بعض المنشآت خلال المواسم والمناسبات.

وتعكف الدائرة خلال رمضان على تنفيذ خطة رقابة وتفتيش على الأسواق في المدن الثلاث في الإمارة «أبوظبي والعين والظفرة» تشمل حملات مكثفة على منافذ البيع، ومحال الخضار والفواكه وأسواق المواشي، ومحال بيع اللحوم، والمحال التجارية للمواد الاستهلاكية، مع مراقبة مدى التزامها بتطبيق التعاميم الصادرة عن لجنة إدارة الأزمات والكوارث ذات العلاقة بـ «كوفيد 19».

وقال راشد عبدالكريم البلوشي وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي: «تحرص اقتصادية أبوظبي من خلال إدارة الحماية التجارية، على تطبيق كافة التعاميم والقرارات ذات العلاقة بالإجراءات الوقائية والاحترازية خاصة خلال شهر رمضان الذي يشهد إقبالاً كبيراً على منافذ البيع، داعياً المتسوقين من عامة الجمهور إلى الاستفادة من التطبيقات الذكية للحصول على احتياجاتهم، مما يقلل من الإقبال على منافذ البيع ويساهم في سهولة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لصحة أفراد المجتمع».

وأضاف: «نحرص على تعزيز ثقة المستهلكين في السوق المحلية بإمارة أبوظبي من خلال خلق شراكة فاعلة مع المنشآت التجارية عبر التعاون في تنفيذ المبادرات والحملات والتعاميم التي من شأنها حماية المستهلكين وحفظ حقوقهم في المعرفة والاستعلام أثناء شراء المنتجات والخدمات، خاصة خلال المواسم السنوية».

من جانبه قال ربيع الهاجري المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للأعمال بالإنابة: «إن حملات التفتيش المكثفة التي تنفذها الدائرة خلال شهر رمضان والعيد تشمل الرقابة على جميع المراكز التجارية والمنشآت الاقتصادية ومدى الالتزام بالإجراءات الاحترازية مع تكثيف الجولات في أوقات الذروة مع تركيزها على متابعة الالتزام بالطاقة الاستيعابية في منافذ البيع والمراكز التجارية وتواجد رجال الأمن التابعين للمنشأة عند نقاط الدفع والدخول لتنظيم حركة المتسوقين».

وأضاف أن الحملات تهدف أيضاً إلى متابعة توعية الجمهور بالإجراءات الاحترازية عبر مكبرات الصوت في منافذ البيع لضمان تطبيق التباعد الجسدي بين المتسوقين والعاملين في منافذ البيع والمراكز التجارية مع استمرار عمل غرفة العمليات بالدائرة لمتابعة حركة التسوق في المراكز التجارية والأماكن التي تشهد ازدحاماً خلال فترة رمضان وعطلة العيد.

 وأوضح الهاجري أن الحملات تركز أيضاً على مراقبة أسعار المواد الاستهلاكية والتأكد من التزام المنشآت بكافة التعاميم بهذا الشأن والتأكد من امتثال المنشآت الاقتصادية للأنظمة والقوانين والتعاميم المتعلقة بحماية المستهلك ومكافحة الغش التجاري والتقليد، مشيراً إلى أن المستهلكين يمكنهم الاطلاع على أسعار المنتجات الاستهلاكية بشكل يومي من خلال مرصد الأسعار المتوفر عبر موقع اقتصادية أبوظبي added.gov.ae.

 ولفت إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي توفر مركز اتصال للمستهلكين وكافة متعامليها على مستوى أبوظبي يتم من خلاله تقديم الخدمة خلال أوقات الدوام الرسمي خلال شهر رمضان ابتداء من الساعة 09:00 صباحاً حتى 03:00 مساء وتستأنف الخدمة من 04:00 مساء حتى 10:00 مساء لاستقبال استفسارات المتعاملين والرد عليها وإنجاز طلبات المتعاملين.

طباعة Email