التصميم الإبداعي في دبي يجذب خريجي الهندسة والأعمال التجارية

غيَّر اثنان من خريجي جامعة روتشستر للتكنولوجيا - دبي مسارَ تعليمهما الجامعي ليتبعا شغف حياتهما باحتراف التصميم الإبداعي وخاصة في مجال الأزياء، وذلك فيما يبدو كعزوفٍ عن المسارات المهنية التقليدية لتخصصات الأعمال التجارية والهندسة، وتخرج كل من أسامة معتصم، الطالب بكلية الهندسة الميكانيكية، وكريستل آن كلاسيكاس، أخصائية إدارة الأعمال، وكلاهما يبلغ 25 عاماً، من جامعة روتشستر للتكنولوجيا - دبي عام 2018، ومنذ ذلك الحين اقتحما مجال الأزياء وصارت لهما بصمة فريدة فيه، حيث أطلقا علاماتهما التجارية في خضم تفشي جائحة كورونا حول العالم.

يصرح أسامة، متحدثاً عن طريقه نحو عالم التصميم، بقوله: «على الرغم من تفوقي الدراسي، إلا أنني أدركت عقب العام التدريبي الأول بأنني لم أولد لأعمل في مجال الهندسة. وهنا، بدأت أصمم الشعارات على حقائب الظهر رغبةً مني في الحصول على دعم من الشركات منذ أن كنت في المدرسة الثانوية، ثم بدأ الأمر يأخذ منحى جدي حين التحقت بالجامعة، حيث بدأت أبتكر شعارات ونماذج أولية، إلا أنني لم أحصل أيضاً على الدعم من مصنعي حقائب الظهر بالبلاد. لكني كنت على يقين بأنني أود أن يكون لي عملي الخاص وأن أتبع الموضة».

ويصف أسامة ماركة ملابسه - نيفر فورجيتن - بأنها اللباس العصري للخروج بلمسة فنية. ويضيف قائلاً: «تركز علامتي التجارية على الشمولية والتنوع، وقد استوحيتها من مخاوفي الشخصية، فضلاً عن البيئة التي نشأت بها في أبوظبي. وأهدُف على المدى القريب لتوفير اللباس العصري لأي شخصٍ كان، بحيث يشعر بالراحة والثقة. ويكمن هدفي على المدى الطويل في تطوير علامتي التجارية لتصير منصة ضخمة تعرض المواهب القادمة. كما أود أن أمنح الناس فرصاً لسرد قصصهم من خلال التعاون الإبداعي».

وفي الوقت ذاته، استمدت كريستل آن إلهامها الأوليّ من دراستها بجامعة روتشستر للتكنولوجيا - دبي. وتصرح بقولها: «خلال صف ريادة الأعمال في السنة الثالثة، انبثقت لدي لأول مرة فكرة إطلاق علامة تجارية. مطلوب منا تطوير خطة عمل في سياق المنهج الدراسي، وكان من الطبيعي بالنسبة لي أن أتابع ما يخص الموضة، حيث كنت أصمم الملابس لأفراد عائلتي وأصدقائي للعديد من السنوات». 

بعد تخرجها، فازت كريستل آن بمنحة دراسية للدراسة بكلية الموضة والتصميم في دبي، حيث فاجأت أقرانها بخبرتها التجارية الواسعة التي اكتسبتها من دراساتها السابقة في مجال الأعمال التجارية. ومن منطلق شغف كريستل آن بالعمل في مجال التصميم وحاجتها في الوقت ذاته لدعم شغفها، فقد شغلت وظيفة كمراقب مستندات بدوام كامل وكانت تستغل أوقات فراغها لإنجاز تصميماتها.

وخلال عام 2020، لم يثبط تفشي الجائحة حول العالم من عزيمة كريستل، وإنما استغلت تلك الفرصة لإطلاق علامتها التجارية - كريستل آن فاشون- والتي وصفتها بأنها تصميمات فاخرة ونقية ومخصصة لكل فرد. وقد تركت تصميمات كريستل بصمة فورية على الساحة الدولية، حيث كشفت فعالية أسبوع الموضة في نيويورك التي انعقدت في شهر فبراير عن 15 قطعة من تصميمات كريستل، وستعرض المزيد من تصميماتها خلال الفعالية المقبلة المقرر أن تنعقد في وقت لاحق من هذا العام.

وعلى الرغم من عزوفهما عن المسارات الوظيفية المقررة لهما بعد تخرجهما، يعتقد كل من أسامة وكريستل آن أن الخبرات الجامعية التي اكتسباها قد ساعدتهما على الوصول بلوغ هذا المستوى.

حيث اكتسبت كريستل آن من دراستها في مجال الأعمال فهماً عميقاً للعالم الحقيقي ولجميع متطلبات ريادة الأعمال، بينما أفاد أسامة بقوله: «علمتني الأنشطة الإضافية، بما في ذلك نشاطي كمدير الفعاليات في الأنشطة الإضافية، مهارات كالتنظيم والعمل الجماعي وإدارة المشروعات، والتي تتجلى في كل خطوة أخطوها في عملي. فقد منحتني جامعة روتشستر للتكنولوجيا الفرصة لاستكشاف جوهري، والذي يشكل جزءاً من شخصيتي. وها أنا ذا أدير عملي الخاص في مجال الملابس».

طباعة Email