%١٠ نمواً متوقعاً للتحويلات المالية برمضان

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

توقع راشد الأنصاري الرئيس التنفيذي في شركة «الأنصاري للصرافة» أن تترواح نسبة نمو التحويلات المالية خلال شهر رمضان الكريم وعيد الفطر المبارك بين 5% و10%، مع مواصلة الأداء القوي خلال الصيف وحتى نهاية العام .

وأضاف الأنصاري في تصريحات خاصة لـ«البيان» إن شهر رمضان المبارك وموسم الأعياد فترة هامة تشهد خلالها حركة التحويلات المالية إلى مختلف دول العالم نشاطاً لافتاً، خاصة إلى الدول الإسلامية. ويمكن القول إن المؤشرات إيجابية للغاية فيما يتعلق بنشاط التحويلات المالية خلال رمضان خاصة الفترة التي تسبق عيد الفطر مع توجّه الوافدين إلى إرسال الأموال إلى ذويهم.

ثقة

وقال: «نتطلّع بثقة وتفاؤل حيال نمو قطاع صرف العملات خلال السنة الحالية، نتيجة عوامل، أبرزها التخفيف التدريجي للقيود المفروضة على التنقل والسفر واتساع نطاق التطعيم ضد (كوفيد 19) في الإمارات، التي تتصدر المؤشر العالمي للتحصين والتطعيم ضد كورونا.

وتعتبر عودة الإنفاق إلى مستوياته الطبيعية وتنامي الأنشطة الاقتصادية في ظل الدعم الحكومي المستمر والمحفزات من أهم العوامل الداعمة لحركة التحويلات المالية وصرف العملات خلال الفترة المقبلة. كما سيساهم معرض إكسبو في تحقيق المزيد من النمو للقطاع».

تغييرات

وأضاف الأنصاري: «برزت اتجاهات عدة خلال 2020، مما أدّى إلى تغييرات كبيرة بقطاع الصرافة والتحويلات المالية محلياً وعالمياً. ويبرز تسارع وتيرة تبنّي الحلول الإلكترونية بمقدّمة الاتجاهات الناشئة التي ستستمر في المرحلة المقبلة.

وهناك إقبال كبير على التطبيقات الذكيّة لتحويل الأموال باعتبارها وسيلة آمنة وموثوقة وسهلة الاستخدام، فضلاً عن الأسعار التفضيلية التي تقدمها للتحويلات المالية، والتمتع بميزات إضافية أخرى مثل خدمة تتبع المعاملات المالية وغيرها».

وتابع «حققنا تقدّما لافتا في دفع مسيرة التحول الذكي، حيث سجلنا زيادة تتجاوز 100% في حجم معاملات تحويل الأموال عبر تطبيق الأنصاري للصرافة على الهواتف الذكية خلال 2020، مقارنة بـ 2019».

أبرز الممرات

وفقاً لأحدث بيانات «المصرف المركزي»، تأتي الهند في موقع الصدارة بين أبرز ممرّات التحويلات المالية الخارجة من دولة الإمارات، تليها باكستان في المرتبة الثانية ثمّ الفلبين في المرتبة الثالثة استناداً للتركيبة السكانية بالدولة.

 

طباعة Email
#