سوق دبي المالي و«بي إتش مباشر» يستعرضان فرص الاستثمار في العقود المستقبلية للأسهم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

استضاف سوق دبي المالي ندوة افتراضية بعنوان «العقود المستقبلية للأسهم في سوق دبي المالي»، بالتعاون مع شركة بي إتش مباشر للخدمات المالية، إحدى الشركات الرائدة في الأسواق المالية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

تحدث في الندوة كل من خليفة رباع، الرئيس التنفيذي للعمليات في سوق دبي المالي، ومعن البسطامي، الرئيس التنفيذي للعمليات في بي إتش مباشر. واستقطبت الندوة العديد من المستثمرين والوسطاء وغيرهم من المتعاملين في السوق.

وتناولت الندوة مجموعة من الموضوعات الرئيسية، من بينها: العقود المستقبلية للأسهم، المزايا والفرص الرئيسية لمشتقات الأسهم، والتداول بالهامش بالمقارنة مع تداول العقود المستقبلية للأسهم، ودور ومسؤوليات صانع السوق، وغيرها من القضايا المهمة.

وقد استعرضت الندوة الفرص الاستثمارية التي توفرها عقود الأسهم المستقبلية في سوق دبي المالي وما تنطوي عليه من مزايا وما توفره للمستثمرين من مرونة واضحة على صعيد التنويع والتحوط وتسهيلات الرافعة المالية، وذلك قبيل الإجابة عن تساؤلات الحضور.

وتطرق معن البسطامي إلى فعالية تداول العقود المستقبلية للأسهم من حيث التكلفة للمستثمرين، كما تحدث عن فرص التحوط والبيع على المكشوف، والذي يمكن مديري المحافظ والمستثمرين من تقليل تعرضهم لتقلبات الأسهم الأساسية.

وأوضح البسطامي دور صانع السوق ومسؤولياته، وهو في العادة شركة خدمات مالية يكون جاهزاً باستمرار للبيع والشراء في السوق، بهدف تعزيز السيولة، من خلال التسعير المستمر لسعر العرض والطلب في السوق بحسب الشروط المتفق عليها مع السوق.

وبدوره قال خليفة رباع إن سوق دبي المالي حريص على تعزيز الفرص الاستثمارية وتمكين المستثمرين من الاستفادة من مختلف الخدمات والآليات الداعمة لأنشطة التداول وفق أفضل الممارسات العالمية، مشيراً إلى أن توفير عقود الأسهم المستقبلية منح استراتيجية السوق لتنويع المنتجات والأدوات المالية وجذب المزيد من الاستثمارات قوة دفع جديدة.

وأشار خليفة رباع إلى أن عقود الأسهم المستقبلية تمتلك آفاق نمو واعدة في ضوء الاهتمام المتزايد من قبل المستثمرين بالتداول على أدوات مالية متنوعة وفئات أصول متعددة، علاوة على الاهتمام الكبير من قبل العديد من شركات الوساطة، وفي مقدمتها بي اتش مباشر، بالانخراط في أنشطة تداول العقود المستقبلية وصناعة السوق.

وأعرب البسطامي عن شكره وتقديره لسوق دبي المالي والجهود التي يبذلها السوق من أجل الاستمرار بالارتقاء بالمشهد المالي في دولة الإمارات، وكذلك لدعمهم المستمر وتعاونهم الدائم، سواء في هذه الندوة أم في مختلف الأنشطة والفعاليات والتسهيلات التي يوفرها سوق دبي المالي لشركائه.

وتجدر الإشارة إلى أن سوق دبي المالي يوفر حالياً عقوداً مستقبليةً لآجال مختلفة، تتراوح بين شهر وشهرين وثلاثة شهور، على الأسهم الفردية لمجموعة من الشركات النشطة المدرجة في السوق بما في ذلك: إعمار العقارية، بنك دبي الإسلامي، بنك الإمارات دبي الوطني، إعمار للتطوير، وإعمار مولز.

ويخطط السوق لإطلاق ثلاثة عقود جديدة يوم 18 أبريل الجاري على الأسهم الفردية لكل من أرامكس، العربية للطيران والإمارات للاتصالات المتكاملة (دو).

طباعة Email