«أغذية» تعلن استراتيجية توسّع عبر استحواذات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت مجموعة أغذية، في مؤتمر صحفي أمس، عن استراتيجيتها طويلة المدى للتوسع، ومواصلة دفع نمو الربحية، والاستحواذ على مرتبة متقدمة في مجال الأطعمة والمشروبات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وباكستان ومناطق أخرى بحلول 2025.

وقال خليفة السويدي، رئيس مجلس إدارة المجموعة إن الشركة ستواصل جهودها السنوات الخمس المقبلة للارتقاء بكفاءة عملياتها التشغيلية، والبحث عن فرص جديدة.

فرص جديدة

وقال آلان سميث، الرئيس التنفيذي للمجموعة، خلال المؤتمر صحفي أمس: إن الشركة ستركز على النمو خلال السنوات المقبلة من خلال استراتيجيتها الجديدة مع استمرار البحث عن الفرص الجديدة للاستحواذ داخل الإمارات وخارجها، حيث ستقوم بتطبيق خطة توسع محكمة، وندرس بشكل عام الفرص المتاحة، وإذا كان هناك فرصة مناسبة تتناسب مع استراتيجيتنا سنقتنصها، حيث نعمل لتعزيز وجودنا على الصعيد الدولي وخصوصاً في مصر والسعودية والكويت والأردن، إضافة إلى باكستان. وشدد على أن السوق السعودي هدف كبير للشركة.

قروض بنكية

وأفاد عمّار الغول الرئيس التنفيذي للإدارة المالية للمجموعة، بأن الشركة نجحت أخيراً في تنفيذ 4 صفقات استحواذ بقيمة 1.7 مليار درهم، مشيراً إلى أن عمليات التمويل تمت من خلال الاقتراض البنكي والموارد الذاتية.

وذكر أن الاستحواذ على كامل رأس مال شركة مخبز وحلويات الفيصل، في الكويت كان بتمويل كامل من القروض البنكية، بينما سيتم تمويل صفقة الاستحواذ على حصة أغلبية في شركة الإسماعيلية للاستثمار الزراعي «أطياب» المصرية من خلال القروض البنكية والموارد الذاتية، بينما صفقة الفوعة، عن طريق زيادة الأسهم، إضافة إلى الاستحواذ على شركة «النبيل للصناعات الغذائية» في الأردن. وأشار إلى أن الشركة تتطلع إلى اقتراض 1.2- 1.3 مليار درهم لتمويل صفقاتها في المستقبل، مشيراً إلى أن «أغذية» لا تواجه أي مشكلات في عملية التمويل ولديها ملاءة مالية جيدة تشجعها على مزيد من الاستحواذات.

نمو

انطلقت أغذية في تطبيق استراتيجية طموحة للنمو غير العضوي، عن طريق استحواذها على شركات تمتلك علامات تجارية استهلاكية بارزة، وتعد رائدة في فئاتها على مستوى السوق. وتتطلع المجموعة إلى توفير 200 مليون درهم من خلال تحفيز التفاعل المتناغم بين الأنشطة، وتبسيط أعمال شركاتها الحالية والمستحوذ عليها.

طباعة Email