«الجواز اللوجستي العالمي» يطلق منصة رقمية

أعلنت مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي»، التي أطلقتها دبي عالمياً مطلع العام الماضي، بهدف زيادة الفرص التجارية بين الأسواق النامية، الإطلاق العالمي أمس لمنصتها الرقمية لتحصيل المزايا.

جاء ذلك خلال أول لقاء يجمع عدداً من التجّار في دبي، حيث أعلن البرنامج أيضاً أنه يمكن لأصحاب الأعمال التجارية والتجار الذين يتخذون من دبي مقراً لهم تسجيل عضويتهم ضمن «الفئة البيضاء» والحصول على أكثر من 100 ميزة من شأنها تعزيز مرونة عملياتهم التشغيلية.

وتوفر المنصة لبرنامج الولاء الخاص بأعضاء بمبادرة «الجواز اللوجستي العالمي» إمكانية الوصول السريع لمزايا البرنامج، والاستفادة من شبكة عالمية تضم أكثر من 30 شريكاً في 12 دولة، وإطلاق العنان للفرص التجارية ضمن البرنامج الذي يوفر الوصول إلى 20% من التجارة العالمية.

وتشمل المزايا التي يقدمها البرنامج إمكانية الحصول على تصريح لشهرين إضافيين لإعادة التصدير، والوصول المجاني إلى الحلول الرقمية التي توفرها موانئ دبي العالمية وكذلك حلول الإنترنت مثل منصتي SeaRates و Cargoes Runner.

ندوة افتراضية

جاء الإعلان على خلفية أول ندوة افتراضية استضافتها مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي» في دبي وجمعت تسعة أعضاء في المبادرة وهم؛ موانئ دبي العالمية، وغرفة تجارة وصناعة دبي، وجمارك دبي، ومركز دبي للسلع المتعددة، والإمارات للشحن الجوي، وفلاي دبي، ودبي الجنوب، ودناتا، وشركة الاتحاد للتأمين.

وتم خلال الندوة استعراض مختلف الملامح الرئيسية لبرنامج الولاء التابع لمبادرة «الجواز اللوجستي العالمي»، حيث تم الكشف عن مبادرات جديدة ضمن البرنامج، وتم تسليط الضوء على منطقة التركيز الجغرافي للمبادرة بين بلدان الجنوب.

وبالإضافة إلى شركاء المبادرة الذين يتخذون من دبي مقراً لهم، يسعى البرنامج إلى اجتذاب المزيد من المؤسسات العالمية الكبرى من بينها: «يو بي أس»، و«فايزر»، و«سوني»، و«سامسونغ»، و«جونسون آند جونسون»، و«إل جي».

وتم تنفيذ دراسة ركزت على قياس وجهة نظر وتجارب التجار الذين لديهم تجارة عبر مسارات عالمية. وخلصت الدراسة إلى أن من أبرز العوائق التي يواجهها التجار هي الوصول إلى أسواق جديدة، وأكد 60% من المشاركين على نفس هذه التحديات.

وقال مايك باسكاران، الرئيس التنفيذي للمبادرة: أظهرت دراستنا أن التجار أكثر اهتماماً بتوفر المعلومات والخبرات الخاصة بالطلب المحلي، والاطلاع على التشريعات التنظيمية الخارجية. وقد أفاد 68% من المشاركين في الدراسة أنهم يواجهون مشاكل مرتبطة بتعقيدات عمليات تخليص البضائع. ونحن على ثقة من أن برنامج الجواز اللوجستي العالمي سيعالج هذه العراقيل.

دعم

قال عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي: تدعم غرفة دبي مبادرة الجواز اللوجستي العالمي كشريك استراتيجي محفز للأعمال. وفي إطار المبادرة، ستقدم الغرفة مجموعة واسعة من المزايا ذات القيمة المضافة للشركات أعضاء المبادرة عبر شبكتها المنشرة من خلال 11 مكتباً دولياً في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا، بما يعزز مهمتنا المتمثلة في التحسين والتطوير المستمر لسهولة ممارسة الأعمال التجارية في دبي.

طباعة Email