عمومية «وطنية للتكافل» تقر توزيع أرباح نقدية بنسبة 7.5% من رأس المال

أقرت الجمعية العمومية لشركة الوطنية للتكافل«وطنية» توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 7.5% من رأسمال الشركة، أي ما يعادل 11.25 مليون درهم عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

وقال الدكتور علي الظاهري، رئيس مجلس إدارة الشركة: حققت الشركة أداءً جيداً في سوق عانى من الوباء العالمي، مما تسبب ببعض الأسعار التنافسية في جميع خطوط الإنتاج، ولا يزال تحصيل المبالغ المستحقة يفرض تحديات صعبة. ورغم الظروف الصعبة التي واجهها القطاع، فقد سجلت الشركة نمواً بنسبة 40٪ في ربحيتها مدفوعة بأداء الاكتتاب. كما أظهر العائد على حقوق الملكية ارتفاعاً وصل إلى 20٪ بارتفاع نسبته 36٪ عن العام 2019 وكان أيضاً أحد أعلى المعدلات في السوق.

وأضاف: هذه هي السنة الثالثة على التوالي التي يتم فيها توزيع الأرباح، مما يدل بوضوح على أن استراتيجية «العودة إلى الأساسيات» المعتمدة منذ العام 2016 حققت أرباحاً للشركة ومساهميها، وستواصل الشركة التركيز على الاكتتاب الحصيف والرقابة الصارمة على نفقاتها، مما يضمن تحقيق عوائد ثابتة لمساهميها، ونواصل الاستثمار في منصات تكنولوجيا المعلومات المختلفة لضمان تجربة عملاء سلسة وخالية من المتاعب وفي نفس الوقت زيادة كفاءتنا وإنتاجيتنا.

وقال الظاهري: تغيرت نظرتنا للسوق بشكل كبير بسبب التأثير العالمي لجائحة كورونا، ونعتقد أن التأمين سيلعب دوراً مهماً في الاقتصادات النامية، ونعتقد أيضاً أن القوة المالية لشركات التأمين بالإضافة إلى خدماتها ستكون معياراً مهماً للمستهلكين عند اختيار مزود التأمين.

وشهد اجتماع الجمعية العمومية انتخاب أعضاء مجلس الإدارة الجدد، حيث فاز بعضوية مجلس الإدارة للدورة القادمة لمدة 3 سنوات كل من: الدكتور علي الظاهري، الدكتور محمد البرواني، المهندس أسامة البرواني، صالح الريامي، يوسف العلمي، سهيل الظاهري ومحمد الشامسي.

وتم خلال اجتماع الجمعية العمومية الموافقة على تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 والمصادقة عليه، وسماع تقرير لجنة الرقابة الشرعية عن أعمال الشركة عن السنة المالية الماضية والمصادقة عليه، وسماع تقرير مراجعي الحسابات عن الميزانية العمومية وحساب الأرباح والخسائر عن السنة المالية الماضية والمصادقة عليه.

طباعة Email