محمد العبار: «زاند» أول بنك رقمي متكامل في الإمارات ينتظر الموافقات التنظيمية

أعلن محمد العبار، مؤسس شركة «إعمار العقارية»، أنه من المقرر أن يجري تدشين بنك «زاند» قريباً في الإمارات، ليكون أول بنك رقمي في العالم يهدف لتقديم خدمات مصرفية رقمية متكاملة للشركات والمؤسسات إلى جانب الأفراد.

وأوضح العبار، الذي سيتولى منصب رئيس مجلس الإدارة في بنك «زاند»، أن تدشين البنك ينتظر استصدار الموافقات التنظيمية والتي تُعتَبَر في مراحلها النهائية.

وقال العبار: «تُعتَبَر دولة الإمارات من أهم المقرات التجارية والمالية والتكنولوجية في المنطقة وأكثرها تطوراً مما يساعد على توفير البيئة المثالية لإطلاق بنكاً رقمياً رائداً في الدولة وخارجها. ويعتبر «زاند» أول بنك رقمي مستقل تمامًا ليحظى بترخيص بنكي كامل في دولة الإمارات، كما سيوفر البنك الرقمي الجديد حلولًا مالية مبتكرة وفعالة تساعد على تسهيل الأعمال والحياة بشكل عام من خلال تلبية احتياجات العملاء، أفراداً كانوا أم شركات».

وأضاف العبار، أن «زاند» سيكون بمثابة مُسَرٍعا اقتصادياً رقمياً، ويهدف «زاند» من خلال منصته الرقمية المتطورة والمعتمدة على أحدث التقنيات إلى توفير الأدوات الرقمية والمالية اللازمة التي تسمح لعملاء البنك الجديد إعادة التحكم الكامل بقراراتهم المالية.

وذكر العبار أن «زاند» يتميز بتركيزه على الاحتياجات المختلفة لمجتمعات الأعمال والأفراد التي يعمل من خلالها، مما يمكنه من تقديم منتجات وخدمات فريدة من نوعها وغير متوفرة تقليديًا.

وبدوره، قال المصرفي الفرنسي المخضرم، أوليفيير كريسبان، الذي سيتولى منصب الرئيس التنفيذي للبنك: «يحظى «زاند» بدعم قوي من مجموعة من المستثمرين إلى جانب فريق عمل عالمي يتكون من أفضل الخبراء في مجال العمل المصرفي والتكنولوجيا. واليوم، قد تم تشغيل وتجربة جميع أنظمتنا ونحن الآن في صدد استكمال الخطوات النهائية قبل الترحيب بأول عملاء البنك».  

ومن الجدير بالذكر أن كريسبان كان قد تولى قبل ذلك رئاسة شركة «إرادة كابيتال» للاستثمارات الخاصة في دبي، كما عمل لدى بنوك عالمية مرموقة، منها «بي إن بي باريبا» الفرنسي، «سيتي» الأمريكي و«دبي بي إس» السنغافوري.

طباعة Email