«بي بي سي»: الإمارات تأمل باستقطاب 25 مليون زائر لـ «إكسبو 2020 دبي»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» أن الإمارات تأمل باستقطاب 25 مليون زائر لمشاهدة «إكسبو 2020 دبي»، والذي من المقرر أن يقام خلال الفترة من الأول من أكتوبر 2021 إلى الــ 31 من مارس 2022، بعد تأجل تنظيمه لمدة عام بسبب تفشي جائحة «كوفيد-19» في كافة أنحاء العالم.

ونشرت «بي بي سي» على موقعها الشبكي اليوم تقريراً خاصاً عن «إكسبو 2020 دبي»، وتناولت فيه التفاؤل الذي يسود الإمارات حيال الحدث المشهود وتأثيره الإيجابي المتوقع على اقتصاد الدولة.

وأوضح التقرير أن ثمة توقعات متفائلة بين المسؤولين عن تنظيم الحدث الذي يعتمد على السياحة، في وقت خفضت فيه معظم الدول السفر الدولي. لكن المؤتمرات الشخصية والمعارض التجارية المختلفة التي عُقدت في المدينة على مدار الأشهر القليلة الماضية جعلت المنظمين أكثر تفاؤلاً.

وأوضح التقرير أن الحدث يقام في وقت أعلنت فيه الإمارات عن عدد من التدابير لجذب الاستثمارات ومساعدة الشركات على تجاوز التداعيات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة.

وأفاد بأن هذه التدابير بدأت تُثمر بالفعل، وهو ما تجلى في إعلان صندوق النقد الدولي في الأسبوع الماضي عن رفع توقعاته بشأن النمو الاقتصادي في الإمارات للعام الجاري، حيث توقع أن تحقق الدولة في 2021 نمواً اقتصادياً نسبته 3.1%.
وتضمن التقرير تصريحات أدلت بها معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، والتي أكدت على تمسك الإمارات بهدفهم الذي كان قبل نفشي الجائحة، والمتمثل في أن يستقطب «إكسبو 2020 دبي» 25 مليون زائر.

وقالت معاليها: «لقد مر العالم بهذه التحولات الكبرى خلال العام الماضي ولكن الآن مع طرح اللقاحات، نعتقد أن الوضع سيستقر بحلول أكتوبر المقبل. نعتقد أن الوضع سيكون أكثر إيجابية بحلول ذلك الوقت».

وأضافت: «نحن نطبق جميع تدابير السلامة اللازمة على النحو الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية ونتبع أفضل الممارسات الأخرى للسماح بالحدث في بيئة آمنة».

وأوضحت معاليها أيضاً أن ثمة حاجة إلى التقارب بين الناس لمناقشة الخطوات التالية لمواجهة التحديات العالمية مثل الجائحة، وذكرت معاليها أن «إكسبو 2020 دبي» يقدم هذه المنصة.

وتطرق التقرير إلى الدور المتوقع لتوزيع اللقاحات المضادة للجائحة على سكان الإمارات بكثافة في إنجاح «إكسبو  2020 دبي»، فذكر أن منظمي الحدث يتوقعون أيضا أن تزداد معدلات التطعيم باللقاحات على مستوى العالم خلال فصل الصيف، ما يمنح الناس الثقة لبدء الرحلات الدولية مرة أخرى.

وأفاد التقرير بأن الإمارات تمكنت من طرح اللقاحات بوتيرة سريعة، إذ نجحت حتى الآن في تطعيم أكثر من 62٪ من السكان، وهي تحتل المرتبة الثانية عالميا بعد إسرائيل من حيث عدد الجرعات التي جرى توزيعها لكل مئة شخص.

وأضاف التقرير أن الإمارات تهدف لأن تكون من أوائل الدول التي قامت بتطعيم معظم سكانها والعودة إلى الحياة الطبيعية الكاملة، الأمر الذي من شأنه أن يساعد أيضا في وضعها كوجهة سياحية آمنة، وأوضح أن أكثر من 190 دولة ستشارك في الحدث، لعرض الابتكارات حول موضوعات الاستدامة والتنقل والفرص.

وذكر التقرير أن دبي تشتهر بكونها موطنا لأطول مبنى في العالم وبشواطئها ذات الرمال البيضاء، إذ حولت نفسها من ميناء صحراوي منعزل إلى مركز مالي وسياحي مزدهر في غضون جيل واحد.

واستطرد التقرير موضحاً أن «إكسبو 2020 دبي» هو المشروع الأكثر طموحا للبلاد. ويقع الحدث أيضا في قلب خطط الإمارات لتنويع اقتصادها والحد من اعتماده على عائدات النفط.

وأضاف أن دبي واحدة من المدن القليلة التي أبقت اقتصادها مفتوحا منذ يوليو من العام الماضي عندما كان معظم العالم تحت الإغلاق.

وقال سكوت ليفرمور، كبير الاقتصاديين المتخصصين في منطقة الشرق الأوسط لدى شركة «أكسفورد إيكونوميكس» البريطانية للدراسات الاقتصادية: «حتى لو كان الحدث ناجحا جزئيا، فإنه من المحتمل أن ينعش الاقتصاد ويعيده إلى مستويات ما قبل الجائحة».

وأضاف ليفرمور: «إذا كانت الإمارات قادرة على تحقيق مناعة القطيع، فسيكون ذلك أمراً إيجابيا للغاية فيما يخص «إكسبو  2020 دبي»، حيث سيكون قادرا على جذب المزيد من السياح، بخاصة خلال النصف الثاني من الحدث».

كلمات دالة:
  • إكسبو 2020 دبي،
  • الإمارات،
  • بي بي سي
طباعة Email