مجلس إدارة غرفة الشارقة: الاستراتيجية الوطنية للصناعة نقلة نوعية نحو التنمية المستدامة

ثمّن مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة الرؤية الاستشرافية للقيادة الرشيدة والتي تحرص على تطوير قطاع الصناعة في الدولة لأهميته البالغة في الاقتصاد الوطني، مؤكداً أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة «مشروع 300 مليار» يعد نقلة نوعية في تعزيز ‏جهود الإمارات لتنويع بنية الاقتصاد الوطني، من خلال دعم القطاع الصناعي الذي يعتبر رافداً حيوياً للتنمية الاقتصادية المستدامة، بما يضيف من قيمة وميزة تنافسية، ويرتقي بكفاءة الكوادر الوطنية العاملة في هذا القطاع المهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري السادس عشر لمجلس إدارة غرفة الشارقة الذي انعقد في مقر الغرفة، برئاسة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس الإدارة وحضره الشيخ ماجد بن فيصل القاسمي النائب الأول لرئيس الغرفة، ووليد بوخاطر النائب الثاني لرئيس الغرفة، وأعضاء مجلس الإدارة، ومحمد العوضي مدير عام الغرفة، وعبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، ومريم سيف الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم.

وبحث المجلس خلال الاجتماع، عدداً من المواضيع أبرزها مشروع تحديث مركز الاتصال والذي يضم قاعدة بيانات ضخمة عن أعمال الغرفة ويهدف إلى تعزيز التواصل مع الأعضاء عبر التقنيات الذكية لتسهيل الخدمات المقدمة، ومساعدة المعنيين في الغرفة بوضع دراسات ومشاريع الجدوى الاقتصادية المستقبلية، كما ناقش المجلس مشروع تطوير البنية التحتية في المنطقة الصناعية العاشرة الذي تنفذه الغرفة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية، والذي بلغ نسبة إنجاز الأعمال فيه نحو 80%، ويهدف المشروع إلى إعادة تهيئة المنطقة كلياً وتوفير أفضل الخدمات والمشروعات للمواطنين والمقيمين.

واستعرض المجلس الإنجازات التي حققتها الغرفة خلال الربع الأول من العام، إلى جانب وضع اللمسات النهائية في المرافق الخدمية المكملة لمشروع مركز إكسبو الذيد، مؤكداً أهمية المشروع في توفير منصة تخدم القطاعات الاقتصادية المختلفة في المنطقة الوسطى من الإمارة.

دعم لا محدود

وتقدم عبدالله العويس بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيس الغرفة بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، على الدعم اللامحدود والرعاية الشاملة التي حظيت بها الغرفة، والتي مكنتها من أداء رسالتها على أكمل وجه في خدمة مجتمع الأعمال.

وأشار إلى أن الغرفة مستمرة بالعمل على الارتقاء بأدائها وخدماتها ومبادراتها وفق خطتها الاستراتيجية للفترة المقبلة، إلى جانب تعزيز مساهمة قطاع الصناعة في نمو اقتصاد إمارة الشارقة والدولة عموماً، وتفعيل خطط متقدمة للارتقاء بالقطاع وتنافسيته في مجتمع الأعمال، وذلك بهدف دعم مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة «مشروع 300 مليار»، مؤكداً التزام الغرفة بدعم مسيرة التنمية الاقتصادية التي تشهدها إمارة الشارقة من خلال تعزيز جهودها للارتقاء بمختلف القطاعات الاقتصادية، فضلاً عن إطلاق مبادرات مبتكرة بهدف دعم القطاع الخاص وتأمين بيئة محفزة لنموه، بما يتوافق مع استراتيجية دولة الإمارات للخمسين عاماً المقبلة.

حلول مبتكرة

وقال محمد العوضي إن الغرفة سجلت خلال الربع الأول نتائج إيجابية، حيث وصل إجمالي عدد العضويات المسجلة إلى 6230 عضوية جديدة ومجددة محققة نمواً بنسبة 42% عن العام الماضي، فيما بلغ عدد شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة خلال الربع الأول 6706 شهادات.

طباعة Email
#