هزيم السويدي الرئيس التنفيذي للشركة: «بروج» داعم رئيسي لاستراتيجية لــ «مشروع 300 مليار»

صورة

أكد هزيم سلطان السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج)، أن الشركة باعتبارها إحدى شركات مجموعة أدنوك و«بورياليس» تحرص على دعم مسيرة التنمية الصناعية والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات من خلال مساهمتها في تعزيز قطاع البتروكيماويات والتصنيع دعماً للاستراتيجية الوطنية التي أطلقتها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة «مشروع 300 مليار» ضمن حملة «اصنع في الإمارات». وقال في حوار خاص مع «البيان الاقتصادي» إن «بروج» تمتلك خمسة عشر مصنعاً في الرويس بمقاييس عالمية، وتسهم هذه المصانع في تلبية الطلب المتزايد على حلول البولي أوليفينات عالمياً ونقوم بدور أساسي في تطوير ودعم قطاع صناعة البتروكيماويات في الإمارات.


رؤية طموحة
ما الدور الذي تقوم به شركة بروج في دفع عجلة التنمية الصناعية في الإمارات؟


تأسست شركة بروج برؤية طموحة من قيادتنا الرشيدة لتمكين القطاع الصناعي المحلي، ونركز على تمهيد الطريق لاكتشاف فرص جديدة تساهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات على الصعيد العالمي. وتلعب بروج دوراً محورياً مهماً في دعم خطط النمو الاستراتيجي طويلة الأمد وتنويع الاقتصاد الوطني. وتتماشى رؤيتنا مع رؤية الدولة واستراتيجيتها في هذا المجال، ونحرص على دعم المنتجات التي «صُنعت في الإمارات» في الوقت الذي نواصل فيه تلبية احتياجات الأسواق والشركات العاملة في القطاع.


وباتت الحلول البلاستيكية المبتكرة التي تقدمها «بروج» تستخدم في العديد من القطاعات الصناعية، كالطاقة، والبنية التحتية، والتغليف، والسيارات، والزراعة، والرعاية الصحية. ونعمل على تسخير قدراتنا وتقنياتنا الابتكارية لتطوير أعمال عملائنا وإضافة قيمة مهمة لهم.


15 مصنعاً


وتمتلك «بروج» خمسة عشر مصنعاً في الرويس بمقاييس عالمية وتسهم هذه المصانع في تلبية الطلب المتزايد على حلول البولي أوليفينات عالمياً، ونقوم بدور أساسي في تطوير ودعم قطاع صناعة البتروكيماويات في دولة الإمارات.
كما تدعم بروج استراتيجية القيمة المحلية المضافة من خلال خلق فرص عمل وعائدات جديدة للشركات المحلية في دولة الإمارات، وتعتبر بروج إحدى أكبر الشركات التي تشحن وتصدر منتجاتها غير النفطية عبر ميناء خليفة.
وفي عام 2019، تسلمت بروج شهادة أدنوك لدعم القيمة المحلية المضافة ضمن فئة «مُصنّع البضائع» بدرجة بلغت 74.14% مما يضعنا في قائمة الشركات الأولى في الإمارات التي تحقق هذا المستوى العالي. وحققنا بكل نجاح دعماً للقيمة المحلية المضافة بنسبة 61% في مشروعنا التوسعي الجديد الخاص بإنشاء الوحدة الخامسة لإنتاج البولي بروبيلين، وذلك من خلال الاستعانة بمصادر توريد محلية من شركات إماراتية والاعتماد على منتجات «صُنعت في الإمارات».


عجلة التقدم
كيف تساهم بروج في تعزيز الاستراتيجية الوطنية للصناعة من خلال «مشروع 300 مليار»؟


نفخر بتعاوننا مع وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دفع عجلة التقدم والتطور في تنفيذ خطط النمو الاستراتيجية طويلة الأمد، وتعزيز سياسة التنويع الاقتصادي في دولة الإمارات لتحقيق مزيد من الازدهار لوطننا.
وتسعى بروج إلى دعم الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة «مشروع 300 مليار» التزاماً منها بدعم الجهود الوطنية للنهوض بالقطاع الصناعي في الدولة، وذلك من خلال دورها الرائد كإحدى شركات مجموعة أدنوك في إنتاج البوليمرات محلياً باستخدام أحدث التقنيات وأكثرها تطوراً. فمن خلال مجمع «بروج» الصناعي في الرويس نقوم بإنتاج 4.5 ملايين طن سنوياً من البولي أوليفينات لاستخدامها في تصنيع العديد من التطبيقات البلاستيكية لأكثر القطاعات الصناعية.


مشروع «تعزيز»


وتلعب بروج دوراً مهماً في دعم مشروع «تعزيز» المشروع المشترك الذي أطلقته «أدنوك» و«القابضة ADQ» لإنشاء منصة لتحفيز النمو الصناعي والبتروكيماويات في الرويس من خلال ما تنتجه بروج من بوليمرات تساهم في إضافة قيمة كبيرة على الأعمال وفي تحقيق التكامل الصناعي بين مجمع «كيزاد» للبوليمرات ومجمع الرويس للمشتقات البتروكيماوية. وتساهم «بروج» بتزويد مشروع «تعزيز» بمواد التصنيع الخام وستدعم نمو هذا المشروع وتسريع عملية تطوير الصناعات البتروكيماوية ومشتقاتها وتحفيز الجيل القادم من النمو الصناعي الذي تقوده التكنولوجيا في دولة الإمارات.


ولدينا في بروج منتجات متنوعة تقدم حلولاً لقطاع البنية التحتية التي تستخدمها الشركات المحلية المتخصصة بصناعة أنابيب المياه والغاز، وكذلك في قطاع الرعاية الصحية حيث نزود حلولنا الفريدة لعملائنا لتمكينهم من صناعة كمامات الوجه للحماية من الإصابة بفيرويس «كوفيد 19»، وكذلك لتصنيع بعض معدات الحماية الشخصية والمستشفيات، إضافة إلى توفير الحلول البلاستيكية لتصنيع أغلفة الكابلات المقاومة. كما تساهم حلول بروج المخصصة للقطاع الزراعي بتعزيز إنتاج المزارعين وتحسين جودة المحصول إضافة لحلول بروج التي تنتجها محلياً لدعم قطاع السيارات.


تشجيع المستثمرين
ما دور بروج في دعم المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة في الدولة؟


تساهم «بروج» في دعم المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة وتشجيع المستثمرين الجدد على تأسيس أعمال جديدة في مجال الصناعات البتروكيماوية والصناعات القائمة على الاستفادة من الحلول البتروكيماوية والبلاستيكية، وبالتالي يشكل ذلك دعماً للمشاريع الصناعية الصغيرة والمتوسطة.كما تدعم بروج استراتيجية القيمة المحلية المضافة من خلال خلق فرص عمل وعائدات جديدة للشركات المحلية في دولة الإمارات، ونعزز دعمنا لاستراتيجية القيمة المحلية المضافة عبر عقد الشراكات مع رواد الأعمال في القطاع والمصنعين المحليين. وينعكس دعمنا للمشاريع الصناعية الصغيرة والمتوسطة في الدولة من خلال تعاوننا معها في إنشاء مشروعنا التوسعي الجديد في الرويس حيث إن أكثر من 30% من إجمالي المعدات التي تم تركيبها في المصنع الجديد قد صنعت محلياً من قبل شركات إماراتية.


قواعد صلبة
الابتكار وتبني التكنولوجيا المتقدمة، كيف يؤثر في تطوير منتجات القطاع الصناعي للبتروكيماويات؟


أرست دولة الإمارات قواعد صلبة لتمكين التقدم والنمو الصناعي استناداً إلى الثورة الصناعية الرابعة، ولدى القيادة رؤية طموحة للعمل على تمكين الكفاءات والعقول المبدعة من شباب الإمارات.


تعتبر شركة «بروج» مثالاً حياً على الشركات الوطنية التي تسخّر قدراتها الابتكارية وكادرها البشري من العلماء والباحثين في تطوير حلول بلاستيكية مبتكرة وذلك باستخدامها لأحدث التقنيات وأكثرها تطوراً من شركة «بورياليس».

ولدينا مركز بروج للابتكار الذي يساهم بفعالية في نجاحنا من خلال توفير حلول مبتكرة تواكب متطلبات المستقبل، وخلق فرص نمو جديدة، وتمكيننا من التعامل مع التحديات التي يواجهها عملاؤنا. حتى الآن استطعنا أن نحصل على أكثر من 400 براءة اختراع عن منتجات تم تطويرها كما تقدمنا بأكثر من 850 طلباً للتسجيل للحصول على براءات اختراع جديدة، كما يشكل المواطنون الإماراتيون نحو 40% من إجمالي الكادر البشري من العلماء والباحثين والفنيين في مركز بروج للابتكار.


اقتصاد معرفي
كيف تدعم بروج استراتيجية الدولة نحو تعزيز الاستثمارات الصناعية المقبلة في إطار استعداد الإمارات للخمسين سنة المقبلة؟


تستعد الإمارات للخمسين عاماً المقبلة عبر كل القطاعات لبناء اقتصاد معرفي حقيقي أساسه الابتكار والإبداع والعلوم والتكنولوجيا الحديثة والاستثمار في العقول والكفاءات النوعية.اهتمام الدولة في تنويع قطاع التصنيع هو سبب رئيسي لإنشاء  «بروج» التي تفخر بتصدير منتجاتها التي «صنعت في الإمارات» عبر موانئ الدولة، حيث بلغ عدد الدول التي تصدر لها منتجاتها 91 دولة منذ تأسيسها.
تعمل «بروج» على دعم استراتيجيات الدولة في تعزيز الاستثمارات الصناعية من خلال دورها الرائد في تصنيع البوليمرات ودعم أعمال المستثمرين فيها مما يساهم في ربط المنتجات المحلية مع الأسواق العالمية.

طباعة Email