إتمام استحواذ «الغرير» و«الراجحي» و«مسافي» على المطاحن الثالثة بالسعودية

إنجاز أولى عمليات الاستحواذ على مطاحن الدقيق في السعودية / أرشيفية

أعلنت شركة الغرير للاستثمار وشركة مجموعة الراجحي القابضة وشركة «مسافي» الاستحواذ على حصة 100% في شركة المطاحن الثالثة من المؤسسة السعودية للحبوب والمركز الوطني للتخصيص. وبعد مناقصة تنافسية بقيادة المؤسسة السعودية للحبوب والمركز الوطني للتخصيص والشراكة بين القطاعين العام والخاص، حقّق تحالف الراجحي - الغرير - مسافي الإغلاق المالي للاستحواذ على شركة المطاحن الثالثة، الأمر الذي يمثّل إحدى أولى عمليات الاستحواذ على مطاحن الدقيق في المملكة. ويمثل قطاع مطاحن الدقيق أحد القطاعات الرئيسية للخصخصة الكاملة في إطار رؤية السعودية 2030. أما استكمال الاستحواذ، فيعدّ من الإنجازات المهمة في أجندة الخصخصة في البلاد.

وقال جون يوسيفيدس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الغرير للاستثمار: استكمال الاستحواذ يعدّ بمثابة علامة فارقة في التحرّك نحو خصخصة القطاعات الحيوية من قبل السعودية. كما يتماشى مع استراتيجية شركة الغرير للاستثمار فيما يتعلّق بدعم الحكومات، وذلك انطلاقاً من سعيها لتعزيز الأمن الغذائي في جميع أنحاء المنطقة. وفي هذا الصدد، لا بدّ من الإشارة إلى أننا نحن ممتنون للمركز الوطني للتخصيص والمؤسسة العامة للحبوب، وكذلك لشركائنا في الكونسورتيوم على ثقتهم في التزامنا بتطوير قطاع الحبوب.

وأضاف: تتمتع شركة الغرير للاستثمار بتاريخ طويل نفتخر به في قطاع الدقيق، حيث أسست أوّل شركة مطاحن في دبي في عام 1976. من هنا، فإننا نتطلّع إلى توفير هذه التجربة إلى السعودية والاستفادة منها لتحفيز نمو وتنويع شركة المطاحن الثالثة. ولا بدّ من الإشارة إلى أن هذا الاستثمار يعتمد على عقود من النمو المستدام الذي يهدف إلى تحسين حياة المجتمعات التي نعمل فيها«.

وقال جمال جوهري، الرئيس التنفيذي لشركة الغرير للأغذية: من خلال الاستحواذ على شركة المطاحن الثالثة، سنقوم بتوظيف قدراتنا بهدف ضمان مواصلة تطوّر وازدهار الشركة. وسنعمل على تسريع وتيرة الابتكار كي نضمن الجودة العالية ولنستمر في توفير الدقيق، لا سيما أنه من المواد الغذائية الأساسية، بما يتماشى مع الطلب المتزايد.

وقال إسماعيل السلوم، رئيس الاستثمارات في»مجموعة الراجحي القابضة«: هذه الصفقة خطوة رئيسية نحو رؤية المملكة لزيادة مشاركة القطاع الخاص في الاقتصاد السعودي. وتهدف مجموعة الراجحي القابضة إلى الاستفادة من خبرتها في الشراكة بين القطاعين العام والخاص في القطاعات الأخرى بما في ذلك قطاع الطاقة وتطوير المطارات وتشغيلها وصيانتها، كما تهدف إلى الاستفادة من خبرة شركة الغرير للأغذية في المجال الأعمال الغذائية. وتهدف الشركة إلى تحسين الكفاءة التشغيلية والأداء، وتطوير منتجات جديدة، وتعزيز شبكات التوزيع، وزيادة اختراق السوق، إلى جانب تحسين تجربة المستهلك بشكل عام.

وقال سعود الغرير، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة»مسافي«: يبرهن هذا المشروع الناجح الجهود التي يبذلها تحالف الراجحي - الغرير - مسافي لخلق قطاع سلع محلي يتميز بمرونة أكبر. وتعدّ»مسافي" أول شركة للمياه المعبأة في الإمارات، كما أنها واحدة من الشركات البارزة في المنطقة منذ عام 1977. وفي حين أننا ندرك مدى أهمية وتأثير المبادرات الاستباقية التطلعية للنهوض بأجندة الأمن الغذائي الاستراتيجي، فإنّنا نشيد بالجهود المشتركة للتحالف ونرى أن المعرفة الجماعية ستؤدي إلى قطاع أقوى، لا سيما وسط الطلب المحلي المتزايد.

طباعة Email