جمعية المدققين الداخليين في الإمارات تحصل على تكريم عالمي

اختار المعهد العالمي للمدققين الداخليين ومقره الولايات المتحدة الأمريكية، الذي يضم أكثر من 200,000 عضو من كافة أنحاء العالم، جمعية المدققين الداخليين في الإمارات، للحصول على تكريم عالمي تقديراً لها على إنجازاتها في دعم مهنة التدقيق الداخلي.

وجاء التكريم بناءً على توصية لجنة العلاقات في المعهد، وهي واحدة من 16 مجلساً ولجنة تابعة للمعهد العالمي للمدققين الداخليين، والتي تكمن مهمتها في تشجيع وتسهيل التطوير وبناء الاستراتيجيات التي تعزز التعاون والتعاضد بين المعهد العالمي للمدققين الداخليين وكافة المعاهد الأخرى.

وقال ريتشارد اف تشامبرز، الرئيس والرئيس التنفيذي للمعهد العالمي للمدققين الداخليين، إن برنامج الانتساب الذي يسري مفعوله في العام 2021 هو اعتراف بالالتزام الاستثنائي بنمو وتطوير المعهد العالمي للمدققين الداخليين وبجهود جمعية المدققين الداخليين في الإمارات للارتقاء بالمهنة.

وعلى هامش أعمال دورته العمومية العالمية، قدم الكيان الممثل لمهنة المدققين الداخليين، والسلطة المعترف بها عالمياً في هذا المضمار، شعاراً رقمياً وشهادة «فرع ذهبي» لجمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات العربية المتحدة المنتسبة للمعهد منذ 25 عاماً، وذلك كدليل على التزامها بالمعهد العالمي للمدققين الداخليين، وتقديراً لإكمالها 25 عاماً مليئة بالإنجازات كعضو في المعهد.

وتعتبر جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي تضم في عضويتها مجموعة من رؤساء التدقيق الداخلي والمدققين الداخليين، الكيان الأضخم للمدققين الداخليين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تعمل على مدار العام على تنفيذ برامج تدريب وندوات ومؤتمرات تتمحور حول مواضيع تصب في صميم اهتمامات المدققين الداخليين، وقد تعمل بنشاط على تحديث قدرات ومعارف أعضائها من خلال تسليط الضوء على تأثير وفوائد الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، والبلوك تشين، وخصوصية البيانات، والرقمنة، والأمن السيبراني، والروبوتيات، على مهنة التدقيق الداخلي وتمكين المدققين الداخليين في الإمارات من مواجهة التحديات المستقبلية.

وقال عبد القادر عبيد علي، رئيس مجلس إدارة جمعية المدققين الداخليين في الإمارات: هذا تقدير عالمي للإمارات ككل وترسيخ لدورها الريادي في مجال هذه المهنة، وهو يعبر بشكل جلي عن صوابية رؤية قيادتنا الرشيدة والالتزام الراسخ بالحفاظ على المعايير العالمية والحوكمة عالية الجودة المعتمدة لدى القطاعين العام والخاص في البلاد.

وأضاف: نثمن هذا التقدير عاليا وهو ثمرة لجهود الإمارات وديناميكيتها وريادتها في تطبيق الحوكمة ومكافحة الاحتيال والفساد والعمل على أن تصبح حكومة الإمارات هي الأذكى عالمياً وتأكيداً للدور المهم والحاسم للمدقق الداخلي في مسيرة الريادة التي تخطوها باتجاه تعزيز الحوكمة واستخدام الأنظمة والتطبيقات والحلول الذكية والذكاء الاصطناعي في أداء هذه المهنة.

طباعة Email