سفير كوريا الجنوبية: تشغيل أول مفاعلات براكة نجاح إماراتي منقطع النظير

قال كوون يونج وو سفير جمهورية كوريا لدى الدولة بالنيابة عن الشعب الكوري وحكومة جمهورية كوريا الجنوبية أود أن أهنئكم من صميم قلبي ببدء التشغيل التجاري لأول مفاعل في محطة براكة للطاقة النووية السلمية، لافتا إلى أن نجاح محطة براكة للطاقة النووية يعد فخرًا وطنيًا لدولة الإمارات العربية المتحدة ونجاحا منقطع النظير بالتزامن مع استعداد الإمارات للخمسين عاما القادمة.

وقال في تصريح خاص لـ «البيان» من خلال هذا المشروع، لقد أرست دولة الإمارات العربية المتحدة أساسا متينا للتنمية المستدامة على مدى الخمسين عامًا القادمة حيث تمكنت دولة الإمارات من تحقيق تنمية الاقتصاد القائم على المعرفة بشكل أكبر، وإنشاء بنية تحتية للطاقة النظيفة لمواجهة تحديات تغير المناخ.

واضاف أن المجتمع الدولي يشيد بمشروع محطة براكة للطاقة النووية السلمية لدولة الإمارات باعتباره المشروع الأكثر نجاحا. وقدمت الإمارات نموذجاً رائدا يحتذى به بالنسبة للدول الجديدة المنضمة لقطاع الطاقة النووية في تنفيذ مشروع ناجح مع الالتزام الكامل بالمبادئ الدولية كالشفافية والأمان ومنع انتشار الأسلحة النووية.
وبيّن أن مشروع محطة براكة للطاقة النووية يمثل أهمية كبيرةdفيما يتعلق بالعلاقات بين كوريا الجنوبية ودولة الإمارات، فقد أصبح التنفيذ الناجح لهذا المشروع حافزًا لتطوير العلاقات الثنائية بشكل سريع في مختلف المجالات، ونتيجة لذلك، أقام البلدان شراكة استراتيجية خاصة في عام 2018.

وختم بالقول «إنني على ثقة من أن البلدين سيكونان من أكثر الشركاء الموثوق بهم الذين لا غنى عن بعضهم البعض في رحلة الخمسين عامًا القادمة، بناءً على التعاون المربح للجانبين الذي عززته الدولتان من خلال التنفيذ الناجح لمشروع محطة الطاقة النووية».

طباعة Email