جمارك دبي: 17% نمو تجارة دبي مع جنوب أفريقيا في 2020

أظهرت بيانات جمارك دبي أن تجارة دبي الخارجية مع جنوب أفريقيا حققت في العام 2020 نمواً بنسبة 17%، لتصل قيمتها إلى 15.71 مليار درهم مقابل نحو 13 مليار درهم في العام 2019، لتصبح جنوب أفريقيا مع هذا النمو في المركز 23 بين الشركاء التجاريين لدبي.

وانطلاقاً من حرص جمارك دبي على تعزيز تجارة دبي الخارجية مع كل الدول، عبر تمكين التجار من الوصول إلى أسواق جديدة في القطاعات الحيوية بالدول الشريكة تجارياً للإمارة، قدمت الدائرة خلال ندوة التجارة والاستثمار في الزراعة والمعالجة الزراعية، التي نظمتها افتراضياً دائرة التجارة بجنوب أفريقيا، بالتعاون مع القنصلية العامة لجنوب أفريقيا في دبي عرضاً متكاملاً لتطور تجارة دبي مع جنوب أفريقيا، والفرص المتاحة لدعم النمو في التجارة المتبادلة بين الطرفين، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتطبيقاً لخطة دبي للتجارة الخارجية، التي اعتمدها مجلس دبي لزيادة قيمة التبادل التجاري الخارجي للإمارة من 1.4 تريليون درهم إلى تريليوني درهم خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

وأوضحت جمارك دبي لخلال الندوة التي شهدت حضوراً دولياً واسعاً من مشاركة متميزة من الشركات الزراعية في جنوب أفريقيا أن تجارة دبي مع جنوب أفريقيا تشهد نمواً قوياً، وذلك طبقاً للبيانات التي عرضها على المشاركين في الندوة قطاع السياسات والتشريعات بالدائرة، ومثّله راشد درويش المهيري مدير قسم الإجراءات الجمركية في إدارة التعرفة الجمركية والمنشأ.

وقال راشد المهيري: نمو التبادل التجاري بين دبي وجنوب أفريقيا يظهر مدى إمكانية تقدم الطرفين إلى مستويات أعلى من قيمة التجارة المتبادلة، والتي شهدت تطوراً ملحوظاً في 2020 رغم تحديات جائحة (كوفيد 19)، التي ألقت بظلالها السلبية على حركة التجارة العالمية، لكن دبي تعمل دائماً على تحويل التحديات إلى فرص وإنجازات، وتعمل باستمرار للانطلاق إلى آفاق جديدة واعدة ومبشرة في تطور تجارتها الخارجية، من خلال العمل مع شركائها التجاريين على دراسة الأسواق التجارية لاستكشاف إمكانات تنمية التبادل التجاري.

وقال: تعد المواد الزراعية والغذائية عموماً من أهم البضائع في تجارة دبي الخارجية مع جنوب أفريقيا. وحققت واردات دبي بالمواد الزراعية والغذائية من جنوب أفريقيا في العام 2020 نمواً بنسبة 11.7% لتصل قيمتها إلى 1.34 مليار درهم مقابل 1.2 مليار درهم في 2019، ما يظهر مدى إمكانية تعزيز التجارة المتبادلة بالمواد الغذائية والزراعية. 

ويمكن للتجار والمستثمرين الذين يتطلعون لتعزيز عائدهم التجاري من هذا النمو الاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية، التي توفرها دبي وجهة استثمارية مثالية متعددة القطاعات لديها سياسات حكومية مرنة وبنية التحتية المتقدمة، بالإضافة إلى بيئة العمل المتميزة التي طورتها الإمارة لترسخ دورها الحيوي مركزاً إقليمياً ودولياً للتجارة العالمية يمكن التجار والمستثمرين من الوصول إلى كل الأسواق في العالم، وهو الدور الذي تعمل دبي على تعزيزه خلال الفترة المقبلة، من خلال استضافة معرض إكسبو دبي.

طباعة Email