مذكرة تفاهم لتمكين المستثمرين العالميّين من تملّك العقارات في رأس الخيمة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن مركز رأس الخيمة الدولي، والذي يمثل سلطة تسجيل الشركات الدولية المسجلة في إمارة رأس الخيمة، عن توقيع مذكرة تفاهم مع قطاع الأراضي والأملاك التابع لدائرة بلدية رأس الخيمة مؤخراً، لإتاحة الفرصة للمستثمرين بشراء وتسجيل عقارات في الإمارة تحت اسم الشركات الدولية المسجلة لدى مركز رأس الخيمة الدولي بالشكل، الذي يمنحهم القدرة على تنظيم استثماراتهم.

وأشاد سمو الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، رئيس مجلس إدارة مركز رأس الخيمة الدولي بالتعاون والتنسيق المشترك بين الجهات والدوائر الحكومية، الذي يرمي إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة في إمارة رأس الخيمة بجعلها وجهة عالمية جاذبة للاستثمارات.

وأكد الدكتور سمير الأنصاري، المدير التنفيذي لمركز رأس الخيمة الدولي، الدور الريادي الذي تلعبه إمارة رأس الخيمة كونها وجهة مثالية للمستثمرين والأفراد المقيمين فيها كونها الخيار الأمثل، من حيث التكلفة الفعالة لمن يريد الاستثمار أو العيش في الإمارة. إن هذا التعاون مع قطاع الأراضي والأملاك التابع لدائرة بلدية رأس الخيمة سيسهم في تعزيز فرص التعاون مع المطورين العقاريين في الإمارة على النحو، الذي يخلق المزيد من الفرص للمستثمرين العالميين لتملّك أصول عن طريق كيان في مركز رأس الخيمة الدولي.

وأضاف الأنصاري: إن امتلاك عقار مملوك من قِبل الشركات المسجلة في مركز رأس الخيمة الدولي له الأثر الإيجابي في دعم المستثمرين العالميين بالشكل، الذي يتيح لهم امتلاك عقارات متنوعة، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الاستثمارات من دون حصول أي شكل من التعارض بينهم، بالإضافة إلى تجنبهم للمسؤولية الشخصية، فضلاً على حرص مركز رأس الخيمة الدولي على توفير إجراءات مُيسرة، لنقل ملكية العقارات من ناحية التوريث وتخطيط الأصول.

وتابع: يتيح تأسيس الشركات القابضة أو الاستثمارية أو المنتج المؤسسي للمستثمرين إمكانية فتح حسابات مصرفية لدى البنوك العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى البنوك العالمية جنباً إلى جنب مع الاستثمار بأمان وسهولة نقل ملكية العقارات لأهداف متعلقة بتأجير الدخل والدفعات وتيسير السجلات الحسابية والضرائب عن طريق تقسيم العقارات، في إطار يسمح بنقل الأسهم بشكل منظم ومرن في وقت بيع العقار.

وأكد منذر محمد بن شكر، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة أن الشراكة مع مركز رأس الخيمة الدولي سيكون لها الأثر الكبير في تشجيع المزيد من المستثمرين على امتلاك عقارات في إمارة رأس الخيمة، والذي بدوره سيسهم في دفع عجلة التطور في المجال العقاري، واستقطاب المزيد من الأعمال لإمارة رأس الخيمة، حيث تهدف مذكرة التفاهم إلى تحسين النمو المستدام للقطاع العقاري في الإمارة، والذي سيؤدي إلى رفعة مكانة الإمارة وجهة عالمية رائدة في مجال الاستثمار العقاري.

وأضاف: يحظى مركز رأس الخيمة الدولي بسمعة عالمية مرموقة، حيث يوجد به العديد من العملاء من أكثر من 150 دولة، ويقدم المركز منتجات قابلة للتخصيص وخدمات تسجيل تلقائية ومُسهلة. كما يجدر بالذكر بأن إبرام مركز رأس الخيمة الدولي ورأس الخيمة العقارية لمذكرة تفاهم يعزز مفهوم التعاون القائم بين الجهات الحكومية المختلفة، والتي تعمل لتحقيق هدف مشترك يصب في مصلحة العملاء ودفع عجلة التنمية الاقتصادية بإمارة رأس الخيمة.

وأشار إلى أن بلدية رأس الخيمة تعتبر محوراً أساسياً لقطاعات تنموية عدة في الإمارة، وتلعب دوراً مهماً في تعزيز التنمية العمرانية وتطوير القطاع العقاري وسن القوانين التنظيمية، التي تسهل عملية ممارسة الأعمال، وذلك تنفيذاً لرؤية الإمارة المستقبلية، والتي تتمحور حول جذب الاستثمارات وتشجيع ممارسة الأعمال لتكون إمارة رأس الخيمة بيئة جاذبة للاستثمار والمستثمرين.

طباعة Email