دراجات UPS الكهربائية رباعية الدفع تصل استعداداً لإكسبو دبي

 أعلنت شركة UPS عن تسلّم واعتماد دراجات كهربائية رباعية الدفع في تقديم خدماتها، ما يؤكد التزام الشركة ودورها في توفير حلول لوجستية مستدامة ورائدة على مستوى القطاع في دولة الإمارات.

وجرى تصنيع الدراجات الكهربائية من قبل شركة «فرنهاي» للتصميم والتصنيع التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، والتي تتخصص في تطوير منتجات خالية من الانبعاثات للقطاع اللوجستي.

وقال لوك ويك، نائب رئيس الصيانة والهندسة في شركة UPS: «يعد الابتكار والتطور من أولويات الشبكة اللوجستية الذكية لدى شركة UPS، وتم تصميم الدراجات الكهربائية خصيصاً بما يتماشى مع التغييرات في عمليات التسليم الحضري، إذ لا تحتوي العديد من المدن حول العالم على الكثير من المناطق المخصصة للمشاة فحسب، بل تنمو بما يؤدي إلى المزيد من عمليات تسليم الطرود في المناطق المزدحمة، ما يزيد من تعقيدات عملية وصول المركبات الكبيرة إليها.

وتعد عمليات التسليم من خلال الدراجات الكهربائية حلاً ذكياً مناسباً لجميع المدن ويساعد على تقليل الضوضاء والانبعاثات والحد من الازدحام أيضاً».

تقوم UPS باختبار الدراجات الكهربائية في العديد من المدن الأوروبية بما في ذلك باريس وكولونيا.

ويبلغ عرض الدراجات الكهربائية رباعية الدفع أقل من ثلاث أقدام، وتتميز بقدرتها على القيام بعمليات التسليم المعقدة، إذ تسمح للسائق بالتحرك بسهولة عبر الشوارع الضيقة المزدحمة واستخدام الممرات الخاصة للدراجات.

وتم استخدام الدراجات الكهربائية في المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا، وسيتم استخدامها في فعاليات معرض إكسبو 2020 دبي في دولة الإمارات.

ومن جهته، قال آلان ويليامز، نائب رئيس شركة UPS لمعرض إكسبو 2020 دبي: «يسعدنا تسلم الدراجات الكهربائية رباعية الدفع لاستخدامها في فعاليات معرض إكسبو 2020 دبي، إذ يركز المعرض حول المستقبل وهو ما تسعى فيه UPS للعب دور مهم في تطوير شبكة تسليم أكثر استدامة.

وبصفتها الشريك اللوجستي الرسمي، تطبق UPS خبرتها الممتدة لعقود في مجال الخدمات اللوجستية المستدامة لإدارة الآثار البيئية للمعرض والتخفيف من حدتها مع دعم طموحها إلى تقديم إحدى أكثر الفعاليات استدامة في التاريخ».

ويشار إلى أن شركة UPS تملك أكثر من 12 ألف مركبة تستخدم الوقود البديل والتكنولوجيا الحديثة في جميع أنحاء العالم، وقدمت طلبية للحصول على أكثر من 10 آلاف دراجة كهربائية.

ويؤكد نمو أسطول المركبات التي تستخدم الوقود البديل كيف يمكن تحقيق التكامل بين الخدمات اللوجستية والاستدامة لتقديم الفائدة للشركات والعالم بشكل عام.

ومن خلال لعب دورٍ كبير في الترويج للتنمية المستدامة محلياً وعالمياً، تفخر شركة UPS بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة على الترويج للتحول الصديق للبيئة لقطاع الشحن البري، ويعد التحول نحو الاقتصاد الدائري من خلال الطاقة النظيفة والتكنولوجيا بين أولويات شركة UPS ودولة الإمارات، إذ ينسجم تبني الدراجات الكهربائية الجديدة مع سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة للاقتصاد الدائري 2021 – 2031، واستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء 2030.

طباعة Email