«شراع» يختار 8 مشاريع ريادية ليشارك في تأسيسها عبر «استوديو الشارقة للشركات الناشئة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشف مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) عن اختيار ثماني شركات ناشئة ليشارك في تأسيسها من خلال «استوديو الشارقة للشركات الناشئة» (S3)، وذلك من بين أكثر من 150 مرشحاً من 40 دولة حول العالم، حيث يملك 75% من الشركات المختارة سيدات رياديات في حين يعود 35% منها لرواد أعمال إماراتيين.

وكان مركز الشارقة لريادة الأعمال «شراع» قد أطلق «استوديو الشارقة للشركات الناشئة» (S3) أخيراً، كمنصة متكاملة تهدف إلى تمكين رواد الأعمال بمختلف القطاعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والراغبين بتأسيس شركات لتنفيذ أفكارهم الريادية وإرشادهم لسبل إطلاق أعمالهم وإدارتها ومتابعة رحلة إطلاق منتجاتهم وطرحها في الأسواق إلى جانب استدامة نمو شركاتهم، بالإضافة إلى تقديم تمويل قدره 30000 دولار مع ضمان ملكية المؤسس الكاملة لشركته.

وضمت القائمة المختارة شركات تقدمت بأفكار ريادية مؤثرة لمواجهة التحديات الحالية في الأسواق ولها صلة بإمارة الشارقة والمنطقة، وتعمل في قطاعات مختلفة تشمل اقتصاد المعرفة، والسياحة والسفر، والتكنولوجيا التعليمية والمالية وريادة الأعمال الاجتماعية والاستدامة.

أولها شركة «ليزوم» التي تقدم مجموعة من المنتجات المستدامة والصديقة للبيئة والخاصة بصحة المرأة، وشركة «مغامر» المتخصصة بخدمات السياحة والسفر، والتي تقدم منصة إلكترونية لإجراء الحجوزات المحلية والدولية لمواكبة النمو المتزايد للطلب على هذه الخدمات، وخصوصاً بعد تخفيف القيود الصحية المتعلقة بجائحة كورونا.

كما شملت القائمة شركة «ميد فور يو» التي تقدم لرائدات الأعمال فرصة التوسع في أعمالهنّ على نطاق عالمي، من خلال محفظة متنوعة من خدمات الاستشارة والخدمات الشخصية والمهنية لتمكينهنّ من تحقيق النمو في أعمالهن، وشركة «شاي إنك» التي طرحت منصة اجتماعية صوتية للمتخصصين ومحبي الرسوم المتحركة بالأخص «الانمي»، لتتيح لهم فرصة التواصل وتبادل المعرفة والوصول إلى المحتوى الملائم لكل منهم، وشركة «مود» التي تتيح عبر تطبيقها الإلكتروني إمكانية الحصول على خدمات الجمال والصحة في المنزل للتأقلم مع فترة جائحة كورونا، وشركة «كيما» التي طورت طريقة اقتصادية وصديقة للبيئة ومستدامة لإعادة تدوير عبوات مستحضرات تنظيف الأسطح باستخدام أقراص قابلة للذوبان.

أما الشركتان السابعة والثامنة اللتان تم اختيارهما للبرنامج هما «جوت يو» و«سافي» واللتان تعملان على إنشاء منصات موجهة لجيل الشباب، حيث صممت «جوت يو» منصة بحث جامعية تقدم للطلاب التوصيات والإرشادات التي يحتاجونها في رحلتهم نحو استكمال تعليمهم العالي، فيما ستكون «سافي» أول بنك إلكتروني مخصص لليافعين في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث ستمكنهم من إدارة أموالهم الخاصة والتعرف على أساسيات إدارة التمويل الشخصي وسبل تحقيق الاستقلال المالي.

وقالت نجلاء المدفع، المدير التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): «نؤمن في مركز شراع بالإمكانيات الكبيرة التي يملكها رواد الأعمال وبقدرتهم على إحداث تغيير إيجابي والمساهمة في تعزيز النمو والتنوع الاقتصادي في الدولة، حيث ستعمل الشركات المختارة على إيجاد حلول فاعلة لعدد من أبرز التحديات التي يواجهها العالم، ونتطلع لمشاركتهم في تأسيس هذه المشاريع الريادية المؤثرة».

وأضافت المدفع: «في ظل التغيرات المتواصلة التي يشهدها قطاع ريادة الأعمال، يأتي الاستوديو ليدعم مؤسسي الشركات الناشئة في الصعوبات التي تواجههم، ليكون بذلك شريكهم في تأسيس أعمال مستدامة ومؤثرة، ونتطلع لأن يكون نموذجاً عالمي المستوى في منظومة بناء الشركات الناشئة بما يقدمه من أفكار مبتكرة ومنهجية قائمة على مشاركة الأرباح بين المؤسسين والداعمين.

وقد أثبت الإقبال الواسع الذي شهده الاستوديو من المشاريع الريادية ورواد الأعمال الطموحين من مختلف القطاعات الرئيسة، أنه يلبي طيفاً واسعاً من احتياجات القطاع».

يشار إلى أن المشاركين سيحصلون على الدعم التقني والمالي لبناء منتجاتهم وإطلاقها، على أن تتواصل العلاقة الوثيقة مع الشركات الناشئة بعد التخرج من البرنامج، حيث سيوظف المركز قدراته لضمان وصول هذه الشركات إلى الأسواق، الأمر الذي سيساعدها على توسيع قاعدة عملائها وتسهيل انضمامها إلى سلاسل التوريد المحلية والعالمية، كما سيقدم البرنامج للمشاركين مزايا متنوعة، تشمل تأسيس شركاتهم في الشارقة، والوصول إلى بيئة عمل متطورة في «مجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار»، إضافة إلى حصولهم على امتيازات بقيمة 250 ألف دولار أمريكي مقدمة من شركاء شراع، وإمكانية الحصول على تمويل إضافي من المستثمرين من شركاء مركز (شراع) بعد التخرج.

طباعة Email