في إطار دعمها لرحلات التحول الرقمي

«آيرون ماونتن» توسع محفظة خدماتها في الإمارات ببرنامج «حلول مركز السياسات»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت «آيرون ماونتن انكوربوريتد»، الشركة الرائدة في خدمات حفظ وإدارة المعلومات مؤخراً عن توسيع محفظة خدماتها في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر تقديم برنامج «حلول مركز السياسات».

ويعد البرنامج منصة لإدارة سياسات الخصوصية والحفظ، وهي منصة موجودة على السحابة، ويوفر للشركات طريقة سهلة للتعرف إلى التزاماتها وإظهار امتثالها. ويتوافق البرنامج مع اللوائح والقوانين المعتمدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو مصمم ليتضمن الإرشادات التي يجب على الشركة الالتزام بها.

غاية وأهمية هذه الحلول

تدرك غالبية الشركات في دولة الإمارات اليوم أهمية التحول الرقمي أداة أساسية لضمان سير أعمالها على المدى الطويل. وعلى الرغم من أن العديد من الشركات استهلّت رحلتها الرقمية قبل سنوات، وجدت شركات أخرى نفسها أمام واقع يفرض عليها تسريع تحولها مع تفشي وباء كوفيد - 19. وبطبيعة الحال، لم تسر هذه العملية بسلاسة بالنسبة لجميع الشركات. وقد كشف تقرير نشرته «بوسطن كونسلتينج جروب» مؤخراً أن نحو 70% من المؤسسات حول العالم قد واجهت تحديات صعبة في رحلة تحولها الرقمي، ولربما باءت جهودها بالفشل أو أنها لم تعطِ النتائج المرجوة على هذا الصعيد.

وتكمن المشكلة في أن التحول الرقمي يتمحور حول التكنولوجيا التي تتطور بصورة مستمرة. ولذلك فهو عملية مستمرة تتطلب التطوير المستمر بالتوازي مع تطور الشركة ونموها. وعلى الرغم من أهمية هذه الخطوة لبقاء الشركات أياً كان حجمها، فإنه في حالة عدم إدارة هذه الرحلة بكفاءة وسرعة، قد تلحق الضرر بالشركات أكثر مما تعود بالفائدة.

إن الاعتماد المتزايد على التكنولوجيا قد يهدد الأمن الإلكتروني في حال عدم اتخاذ التدابير الصحيحة. وفي الوقت نفسه، لا يكون عدم الالتزام بقوانين مقصوداً في كل الحالات، كما أن تحسين استخدام البيانات والمعلومات ليس بالأمر البسيط. وفي جميع الحالات، قد تكون هناك خسائر كبيرة.

ولهذه الأسباب، تعد البرامج مثل «حلول مركز السياسات» أكثر أهمية من أي وقت مضى بالنسبة للشركات، إذ يتيح البرنامج للشركات إدارة معلوماتها عبر كامل دورة حياة المعلومات بدءاً من إنشائها ووصولاً إلى مرحلة التخلص منها.

يساعد الاحتفاظ بسجلات دقيقة للبيانات والالتزام بسياسات الخصوصية الحالية على الحدّ من خطر تعرض الشركات للغرامات. كما يمكن أن يعود بالفائدة على الشركات من خلال تقليل تكاليف تخزين المعلومات عن طريق التخلص من البيانات غير الضرورية بسرية تامة ومن دون تعريض الشركة لأي خطر على مستوى الأمان. وأخيراً، يمكن تعزيز كفاءة الموظفين عندما يتمكنون من الوصول إلى الوثائق والمعلومات التي يحتاجون إليها في اللحظة نفسها. وهذا هو بالضبط ما يوفره هذا البرنامج.

وخلاصة القول إن منصات الاحتفاظ بالسجلات وإدارة سياسات الخصوصية تساهم في تبسيط مختلف جوانب الأعمال، ما يساهم في تعزيز الأرباح والثقة والأمان.

وبينما يتزايد اهتمام الشركات في دولة الإمارات بالتحول الرقمي باعتباره خطوة حتمية لضمان استمرارها، تؤكد «آيرون ماونتن» التزامها توفير كل الدعم اللازم لهذه الشركات من خلال تزويدها الأدوات الضرورية لضمان سير تحولها الرقمي بأكبر قدر من السلاسة مع تحقيق النتائج المرجوة منه.

طباعة Email