غرفة الشارقة تكرم موظفيها المتميزين خلال 2020

نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حفلها السنوي في مركز إكسبو الذيد، لتكريم موظفيها المتميزين خلال عام 2020، إلى جانب موظفي مركز إكسبو الشارقة، ومركز الشارقة للتحكيم التجاري الدولي، تقديراً وتثميناً لدورهم المهم في تحقيق أهداف الغرفة، وفق خطط واستراتيجية إمارة الشارقة، فضلاً عن تثمين جهود شركائها الداعمين لمشاريعها ومبادراتها خلال العام الماضي.

وجاء الاحتفال هذا العام، تحت شعار «نحتفل معاً بالإنجاز»، ليعرض منجزات الغرفة وموظفيها خلال العام الماضي، والتي تحققت بفضل العمل الدؤوب والجهد المبذول لإيصال رسالتها، وتحقيق رؤيتها وأهدافها واستراتيجياتها في تقديم خدماتها المتميزة لأعضائها، كما تزامن هذا الحدث مع احتفالية الغرفة بيوبيلها الذهبي، بمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، وذلك تجسيداً لمسيرة ناجحة وزاخرة بالإنجازات المرتبطة بتاريخ إمارة الشارقة، خلال العقود الماضية، وتحولها لأكبر وأهم غرف التجارة والصناعة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وجهة عالمية

وألقى عبد الله سلطان العويس، كلمة، وجهها للموظفين، قال فيها: «لقد كان عام 2020، رغم ما شهده من تحديات، عاماً حافلاً بالنجاحات والإنجازات التي حققتها الغرفة، لترسيخ مكانة الشارقة كوجهة عالمية بارزة للأعمال، بفضل جهود الموظفين المخلصة، وحرصهم الدائم على مواصلة التميز، وفي العام الجديد، نجدد الالتزام أمام القيادة الرشيدة، ونؤكد حرصنا على الارتقاء بالأداء، بما ينسجم مع توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويدعم مسيرة الدولة نحو «مئوية الإمارات 2071»، مؤكداً على مضاعفة الجهود، وأن يكون الإبداع والابتكار سمة لخدمات الغرفة، للمحافظة على ما حققته من مكتسبات ومنجزات، ولتواصل مسيرتها نحو تحقيق رؤيتها، بأن تكون محرك النمو لمجتمع الأعمال، وجعل الشارقة مركزاً عالمياً، في ظل اقتصاد تنافسي مستدام وقائم على المعرفة، وترجمة رسالتها من خلال العمل على تسهيل ازدهار قطاعات الأعمال بالشارقة، وتعزيز قدراتها باستخدام أفضل الممارسات، بما يحقق ويواكب تطلعات أعضائها ومنتسبيها.

بيئة محفزة للإبداع

من جانبه، أكد محمد أحمد أمين العوضي، أن الغرفة تحرص من تنظيم حفلها السنوي على تكريم الموظفين المتميزين، وشركائها الداعمين، الذين كانت لجهودهم الأثر الواضح في إحداث فرق في الأداء الاقتصادي، وتأمين بيئة محفزة ومشجعة للإبداع والابتكار، مشيراً إلى أداء الغرفة المتميز خلال عام 2020، بالرغم من التداعيات التي فرضتها جائحة كوفيد 19، حيث أظهرت حركة المعاملات التي أنجزتها الغرفة في قطاع خدمات الأعضاء، تطوراً ملحوظاً في العضويات، إذ بلغ إجمالي العضويات نحو 68 ألف عضواً، كما بلغ عدد شهادات المنشأ الصادرة خلال العام 71961 شهادة، في حين وصلت قيمة الصادرات والواردات التي تمت خلال عام 2020، نحو 21.5 مليار درهم.

الأداء المتميز

وفي ختام الحفل، كرّم عبد الله سلطان العويس، الفائزين بجائزة الغرفة للأداء المتميز لعام 2020، حيث فاز بها منى سلطان السويدي عن فئة القائد المتميز، وكل من أمل الحوسني ولمياء الجسمي عن فئة الموظف المتميز في المجال الإداري، ونوف بوهندي عن فئة الموظف المتميز في المجال التخصصي، وهنا السويدي في المجال الإشرافي، فيما نال جائزة الإدارة المتميزة، المكتب التنفيذي لرئيس مجلس الإدارة، كما شمل التكريم، الموظف محمد الشحي عن فئة الموظفين المخلصين، الذين انتهى عملهم بالغرفة، وخليفة المهيري وعبد العزيز الهولي، عن فئة الموظف المتفاني، ومدحت منير محمد عن فئة الموظف الحاصل على أعلى عدد نجوم، كما تم تكريم الموظفين الحاصلين على شهادات علمية، وهم الدكتور حمد البلوشي، لحصوله على درجة الدكتوراه بالفلسفة، وعائشة الزرعوني، لحصولها على درجة الماجستير في إدارة الأعمال.

طباعة Email