بورصة دبي للطاقة تطلق منصة تداول خامات شرق أوسطية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت بورصة دبي للطاقة، أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة، عن إطلاق منصة «النفط البديل» والتي تتيح للعملاء فرصة تداول مجموعة من أبرز نفوط الشرق الأوسط وفق السعر الرسمي لخام عمان الذي يعتبر نفط الإشارة الأول والمؤشر السعري الأكثر ملاءمة لنفوط المنطقة. 

وأكدت بورصة دبي للطاقة، والتي تتخذ من مركز دبي المالي العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، مقراً لها، إتاحة المنصة لجميع المشاركين وتمكين المتداولين من تداول خام دبي، وزاكوم العلوي، ومربان، والبصرة الخفيف، والبصرة الثقيل، والشاهين، والخام العُماني مقابل العقود الآجلة للخام العُماني. وستسمح المنصة الجديدة لعملاء خام الشرق الأوسط من تداول عقود البيع المباشر بفارق سعري عن خام عمان الآجل في بورصة دبي للطاقة.

وتعكس الخدمة الجديدة التي تقدمها بورصة دبي للطاقة تنامي الاهتمام والمكانة الريادية للعقد الآجل للخام العماني، المعيار الأكثر موثوقية الذي يوفر قيمة سوقية عادلة ليس فقط لخام عمان، بل لجميع النفوط التي يتم إنتاجها في منطقة الشرق الأوسط وتصديرها إلى أسواق شرق السويس. 

إثراء التجربة 

وتعليقاً على هذه الخطوة، قال رائد السلامي، المدير العام لبورصة دبي للطاقة: «نسعى دوماً لإثراء تجربة عملائنا وتمكينهم من الاستفادة من الفرص التي توفرها الأسواق. وتعتبر منصة»النفط البديل«فريدة من نوعها، إذ تجمع بين العقود الآجلة وعقود البيع المباشر (OTC) في منصة واحدة لأول مرة، مما يوفر لجميع المشاركين فرصة لتحسين أنشطة التداول الخاصة بهم وتحفيز إدارة المخاطر المالية».

فرصة مبتكرة 

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي المالي العالمي: "نود أن نهنئ بورصة دبي للطاقة على إطلاق منصة»النفط البديل«التي توفر فرصة مبتكرة لتداول مجموعة من مختلف النفوط بفارق سعري عن خام عمان الآجل في بورصة دبي للطاقة. ويسرّنا ما حققته البورصة من إنجازات عززت من مكانتها الريادية لتصبح أول بورصة دولية في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة، انطلاقاً من مركز دبي المالي العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، حيث نعمل من خلال منصتنا على توفير الفرص للعملاء لتوفير منتجات مبتكرة والإسهام في صياغة مستقبل القطاع المالي في المنطقة".

تحسين مستمر 

من جهته، قال سالم العوفي، وكيل وزارة الطاقة والمعادن في سلطنة عمان: «تدعم وزارة الطاقة والمعادن جميع مبادرات التحسين المستمرة في أسواق النفط، حيث إنها تعزز اكتشاف الأسعار العادلة للنفط الخام في المنطقة. ويعتبر العقد الآجل لخام نفط عمان في بورصة دبي للطاقة المعيار الأكثر موثوقية منذ العام 2007. نحن نؤمن بقدرات بورصة دبي للطاقة بعد تمكّنها من تخطي التحديات التي شهدتها الأسواق العالمية في العام 2020 وتعزيز مكانتها كمعيار طبيعي للنفط الخام. ومع إطلاق منصة»النفط البديل«، سيتمكن العملاء من اكتشاف السعر العادل لمجموعة من نفوط الشرق الأوسط استناداً إلى معيار العقد الآجل لخام نفط عمان».

ويشار إلى أن هذه المبادرة الجديدة تتماشى مع أهداف مركز دبي المالي العالمي وإسهاماته في تحقيق طموحات خطة دبي 2021 من خلال تعزيز مكانة الإمارة كمركز مالي محوري في الاقتصاد العالمي. ويوفر المركز المالي للمتعاملين القوانين واللوائح التنظيمية اللازمة لتحفيز الابتكار في القطاع المالي على مستوى المنطقة.

طباعة Email