نائب رئيس الاتصال المؤسسي لشركة هواوي لـ «البيان»:

الإمارات رائدة عالمياً في نشر تقنية الجيل الخامس

صورة

أكد كارل سونغ، نائب رئيس الاتصال المؤسسي لشركة «هواوي» أن الإمارات في طليعة الدول عالمياً في نشر تقنية الجيل الخامس، وهي التقنية التي ستكون ركيزة أساسية في تطوير العديد من الصناعات في الدولة والشرق الأوسط عموماً مثل السيارات الذكية والمنازل الذكية وتقنيات الواقع الافتراضي والمعزّز في المستقبل.

وقال سونغ، في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي»: إن تقنية الجيل الخامس تضع الإمارات على أعتاب حقبة جديدة من التحول الرقمي والصناعي والابتكار، لافتاً إلى أن أكثر من 140 جهازاً صناعياً اليوم في قطاعات عدة يعتمد على الجيل الخامس كالعدادات الذكية والأجهزة الطبية ومحطات البث المرئي وغيرها.

وأكّد سونغ التزام عملاق التقنية الصيني بدعم «إكسبو 2020 دبي»، لافتاً إلى أن الشركة ستقوم خلال الحدث العالمي بعرض تطبيقات للأفراد والشركات لتقنية الجيل الخامس لأول مرة خارج الصين، بالإضافة إلى حلول حوسبة عالية التقنية وحلول تمنح زوار المعرض تجربة مشاهدة من خلال هاتفهم الذكي بزاوية 360 درجة، وكذلك حلول قائمة على تطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز. وأشار إلى أن عدد مشتركي الجيل الخامس في الشرق الأوسط اليوم وصل إلى 2.66 مليون مشترك يتضمنون أكثر من 580 ألف مشترك في خدمات الإنترنت فائق السرعة من خلال شبكة الجيل الخامس الثابتة FWA.

محطات

وتهدف مشغل الاتصالات «اتصالات» إلى إنشاء 2900 محطة للجيل الخامس خلال العام الجاري، في إطار خططها لرفع نسبة تغطية الجيل الخامس في المناطق المأهولة إلى 65% بنهاية 2021، مقارنة بـ 40% بنهاية 2020، فيما وصل حجم إنفاق «اتصالات» وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) إلى 3.273 مليارات درهم العام الماضي، بزيادة تعادل 102.5 مليون درهم، مقارنة بنحو 3.17 مليارات درهم في 2019.

وكشفت البيانات المالية لهواوي عن تراجع نمو الشركة في 2020 وذلك بسبب العقوبات الأمريكية بشكل أساسي إلا أن الأداء التجاري للشركة جاء مطابقاً لتوقعاتها بشكل كبير، حيث بلغت مبيعات الشركة عالمياً العام الماضي حوالي 136.7 مليار دولار، بزيادة قدرها 3.8% سنوياً. وبلغ صافي الأرباح 9.9 مليارات دولار بزيادة قدرها 3.2% سنوياً. وستعلن الشركة عن نتائجها في الشرق الأوسط خلال الأسبوع المقبل.

عمليات

ونجحت مجموعة «هواوي كارير» لشبكات الاتصالات في ضمان استمرار تشغيل عمليات أكثر من 1500 شبكة اتصالات في أكثر من 170 دولة ومنطقة حول العالم، ما ساهم في دعم العمل عن بُعد والتعلم والتسوق عبر الإنترنت أثناء فترة الإغلاق الذي فرضه تفشي الجائحة. ووفرت الشركة تجربة اتصالات مميزة من خلال عملها مع شركات الاتصالات في جميع أنحاء العالم، وحققت المزيد من تقدم الأعمال من خلال تنفيذ أكثر من 3000 مشروع مبتكر في الجيل الخامس في أكثر من 20 قطاعاً مثل مناجم الفحم وإنتاج الفولاذ والموانئ والتصنيع. وأضاف: نفذت هواوي العديد من المشاريع لتطوير النظام البيئي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط خلال السنوات الخمس الماضية. وتغطي هذه المشاريع 440 جامعة وأكثر من 80 ألف طالب من خلال التعاون مع أكثر من 20 هيئة حكومية.

تستثمر هواوي سنوياً أكثر من 10 % من عائداتها في البحث والتطوير. وبلغ إجمالي نفقات البحث والتطوير في هواوي العام الماضي 141.9 مليار يوان (21.8 مليار دولار)، وهو ما يمثل 15.9 % من إجمالي إيرادات الشركة ليصل حجم الاستثمار في البحث والتطوير خلال العقد الماضي 110 مليارات دولار.

طباعة Email