سلسلة «حديث الخبراء» تعرض «أسرار التملّك العقاري»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

نظّمت سلسلة «حديث الخبراء»، المبادرة التوعوية الاجتماعية التي تُقام تحت رعاية «مشاريع سالم أحمد الموسى»، ندوتها الافتراضية السابعة عشرة تحت شعار «أسرار التملّك العقاري»، وذلك بمشاركة نخبة من الخبراء والمختصين، بمن فيهم الحارث الموسى، نائب رئيس مجلس إدارة «فالكُن ستِي أوف وندورز» ومضيف سلسلة حديث الخبراء، وشاكر زينل وعواطف الهرمودي، خبيرة مصرفية، إلى جانب جاسم البستكي، الباحث في الشؤون الاقتصادية الذي تولى إدارة الندوة.

وقال الحارث الموسى، نائب رئيس مجلس إدارة «فالكُن ستِي أوف وندورز»: استهدفت الندوة إثراء المعرفة ذات الصلة بالتملك العقاري، الذي يعتبر اليوم إحدى القضايا المهمة في الوقت الراهن، لا سيّما مع إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «خطة دبي الحضرية 2040» التي تمثل إطاراً شاملاً لدفع عجلة التنمية العمرانية لجعل دبي المدينة الأفضل للحياة والرخاء الاستقرار في العالم. وجاءت الدورة السابعة عشرة استكمالاً لنجاح الندوات السابقة في استقطاب متابعة لافتة وتفاعل إيجابي من الجمهور في الإمارات والمنطقة عموماً. ونجحت السلسلة في ترسيخ حضورها القوي كمنصة استراتيجية رائدة لإثراء المعرفة ونشر التوعية، مستقطبةً قاعدة واسعة من المتابعين لمناقشة أهم القضايا الملحة بمشاركة كوكبة من الخبراء والروّاد في مختلف المجالات الحيوية.

وقال شاكر زينل: يُعتبر التملّك العقاري واحداً من العوامل الأساسية لتحسين الدخل، وهو خيار مناسب سواء للاستثمار أو السكن مع ضرورة التخطيط للمدى البعيد ودراسة القدرة الشرائيّة. ويحظى التملك العقاري بإقبال واسع في الإمارات، في ظل توافر التسهيلات المصرفية والحلول التمويلية وخطط السداد الميسرة. وقامت الندوة بتعريف الجمهور بمختلف الجوانب ذات الصلة بالتملك العقاري، لا سيما أنه لا يقتصر على السيولة الظاهرية، وإنما قد ينطوي على تكاليف إضافية خفية خلال عمليات البيع والشراء، والتي يجب معرفتها مسبقاً لضمان تجربة آمنة ومجزية.

وقالت عواطف الهرمودي، خبيرة مصرفية: يختلف الاستثمار في العقار عن غيره، لذا لا بد من الدقة والحذر عند اختيار العقار الذي يتماشى مع الأهداف المحددة، سواء أكانت سكنية أم تجارية أم استثمارية. ويبرز عامل السعر كونه دعامة أساسية لاتخاذ القرار، فلا بد من دراسة الأسعار بدقة، حيث إن السعر التنافسي قد لا يكون بالضرورة فرصة رابحة، ما يحتّم ضرورة عدم التسرع في شراء العقار قبل دراسة كافة العوامل مجتمعة بصورة معمقة. وأشارت إلى أن الندوة وفرت منصة مهمة للتأكيد على أهمية دراسة العقار والسوق بكافة تفاصيله، من أجل تحقيق الهدف الرئيس المتمثل في الاستثمار الناجح. كما عزّزت أيضاً وعي ومعرفة كافة الفئات المستهدفة حول كيفية التعامل مع السوق العقارية، لا سيّما في ظل المتغيرات المتسارعة في سبيل تحديد الفرص الحقيقية المربحة وتحقيق الاستفادة المثلى منها.

طباعة Email