دعوة لتوسعة نطاق ابتكارات الحدّ من النفايات البلاستيكية

حث خبراء الحكومات والشركات المنتجة في أنحاء العالم إلى توسعة نطاق الابتكارات التي يمكن أن تقلّل من النفايات البلاستيكية وتشجع على إعادة استخدام البلاستيك وتدويره، بالنظر إلى احتمال أن تتضاعف كميات البلاستيك المتسربة إلى البحار والمحيطات ثلاث مرات بحلول العام 2040. جاء ذلك خلال جلسة عُقدت حديثًا في إطار فعالية «محادثات إكسبو: المياه».

وقالت إميلي بين الشريك المؤسس لشركة «إكسبديشن»، إنه يتعيّن على قادة قطاع الصناعات البلاستيكية العالمي والجهات التشريعية المعنية، التعاون في سبيل دفع الجهود الرامية إلى الابتكار لتقليل الاعتماد على البلاستيك وزيادة تدويره، وتوسعة نطاق بدائله، ورفع الوعي بين المستهلكين ودعمهم في اتخاذ إجراءات دقيقة ترمي إلى تعزيز تعافي المحيطات من البلاستيك المتسرب إليها.

وتنظّم شركة «إكسبديشن» رحلات نسائية بالكامل للتعرّف على بلاستيك المحيطات والتلوّث السام، وهي أحد شركاء عملاقة التقنية العالمية «إس إيه بي».

وضمّت جلسة الحوار عدّة مشاركين بينهم الدكتور لا دانا كانهاي عالم البحار بجامعة ويست إنديز، وإيريك ليندبيرغ رئيس السياسة العالمية للبلاستيك في الصندوق العالمي للطبيعة؛ وكاثرينا فروستاد الشريك المؤسس لشركة «كلين سي سولوشنز». وأدار الجلسة إيريك سولهايم الرئيس التنفيذي لمؤسسة «بلاستيك ريفولوشن» ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «أفروز شاه». و«محادثات إكسبو: المياه» هي الفعالية العاشرة والأخيرة في سلسلة من 10 حوارات تجمع بين صانعي السياسات المؤثرين وقادة الفكر والمشاركين في إكسبو والجمهور للمساعدة في تشكيل المحتوى والنقاشات المثيرة للتفكير التي تجري خلال إكسبو دبي.

طباعة Email