"كارفور" تستثمر 30 مليون درهم في عروض رمضان 2021

 أعلنت كارفور، التي تملكها وتديرها شركة "ماجد الفطيم" في الإمارات، عن خططها وشعارها لحملة شهر رمضان المبارك 2021، وذلك مع اقتراب حلول الشهر الفضيل.

وتتطلع كارفور إلى المساهمة في إحياء تقاليد ومعاني الشهر الكريم من خلال حملتها "معاً في الخير"، حيث تستثمر كارفور أكثر من 30 مليون درهم في العروض والتخفيضات التي ستوفرها لعملائها في كافة فروعها وعبر منصتها الإلكترونية.
 
وقال فيليب بجييون، مدير كافور الإمارات لدى "ماجد الفطيم للتجزئة": "بعد تقييم الوضع الاقتصادي الحالي بدقة وعناية، كان قرارنا الاستثمار بأكثر من 30 مليون درهم في حملتنا الخاصة للعام 2021، لنتيح الفرصة لكل شخص الاستمتاع بأجواء الشهر الفضيل التي تقوم على العطاء والكرم".

وأضاف بجييون: "نحث عملائنا، خلال شهر رمضان، على التبرع لصالح مجموعة من المؤسسات الخيرية المحلية من خلال برنامج المكافآت (شير) والمساهمة في إيجاد عالم بلا قيود لأصحاب الهمم وللأشخاص الذين يعانون من الصعوبات الحسية. ونود أن نتوجه بالشكر لعملائنا الذين وفروا لنا الدعم على مدى السنوات القليلة الماضية لتوزيع السلال الرمضانية إلى الفئات المحتاجة، وذلك في إطار شراكتنا مع الهلال الأحمر الإماراتي. وهذه المبادرة تنطلق مجدداً هذا العام، ونأمل أن تتواصل خلال السنوات المقبلة وأن نحافظ على موقعنا الريادي في دعم مجتمعاتنا".
 
وستتاح الفرصة أمام العملاء، لملء عربات التسوق الخاصة بهم بالمنتجات التي ستشهد خصومات تصل إلى 70% وتشمل العديد من الفئات والأنواع خلال شهر رمضان.

وانطلاقاً من حرصها على تقديم قيمة استثنائية من خلال كل تجربة، ستقوم كارفور بإطلاق العديد من المبادرات الترويجية التي تشمل: خصم بنسبة 35% على سلع محددة وذلك في إطار مبادرة "يوم واحد، عرض واحد"، إلى جانب منح مكافآت على نقاط برنامج "شير"، وجوائز حصرية وهدايا وقسائم شرائية للعملاء عند قيامهم بالتسوق داخل فروعها.
 
وتستخدم كارفور شبكتها الواسعة من الموردين المحليين، لدعم المخزون وتلبية الطلب المتزايد طوال شهر رمضان. كما تحرص على تشجيع العملاء على شراء المنتجات المحلية، حيث تقدم استرداد نقدي بقيمة 25% على نقاط "شير" على المنتجات الإماراتية الطازجة والمبردة والمجمدة كل يوم إثنين. مما يمنح عملاء كارفور الفرصة لاختيار منتجات عضوية وصحية وتحقيق الاستدامة وتوفير الدعم للمزارعين والموردين المحليين.
 
وتتيح كارفور المجال أمام عملائها لفعل الخير والعطاء ودعم المجتمع، وذلك في إطار مبادرات كارفور الخاصة لشهر رمضان المبارك. حيث يمكن للعملاء من خلال تطبيق "شير" اختيار التبرع بنقاطهم مباشرةً لصالح مركز الجليلة التخصصي لطب الأطفال، وجمعية النور لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم ومركز المشاعر الإنسانية لرعاية وإيواء ذوي الإحتياجات الخاصة .
 
وفي إطار جهودها لإطعام أكثر من 25 ألف شخص، جددت كارفور شراكتها مع الهلال الأحمر الإماراتي، لتوفير الفرصة لعملائها للتبرع بالسلال التي تحتوي على المستلزمات الغذائية الأساسية الطويلة الأجل مثل المعكرونة والأرز وزيت الطهي.

وستتوفر هذه السلال بأسعار تتراوح بين 50 درهم أو 100 درهم، وتتضمن المنتجات التي تحمل علامة "كارفور" التجارية.

طباعة Email