مايكروسوفت تُمكن ربع مليون مهني وخبير في الإمارات بالمهارات الرقمية خلال جائحة «كوفيد - 19»

أعلنت مايكروسوفت اليوم أن المبادرة العالمية للمهارات الرقمية التي تم إطلاقها بالشراكة مع LinkedIn ساهمت في تعزيز المهارات الرقمية لدى أكثر من ربع مليون شخص داخل دولة الإمارات العربية المتحدة خلال جائحة كوفيد - 19.

وساعد البرنامج الذي أطلقتهُ مايكروسوفت بالتعاون مع لينكد إن في يونيو 2020 على دعم الشركات في ترك النهج القديم المتبع في عملية التوظيف والذي يعتمد في العادة على معايير مثل العمر والدور الوظيفي، والانتقال إلى نموذج توظيفي حديث وفعال قائم على المهارات.

وبلغ عدد المشاركين في البرنامج منذ إطلاقه أكثر من 30 مليون شخص حول العالم، بمن في ذلك 250,313 مشتركاً في الإمارات العربية المتحدة ممن تمكنوا من تطوير مهاراتهم الرقمية. وبالنظر إلى التقدم والتطور المحرز على صعيد البرنامج، قررت مايكروسوفت بالتعاون مع لينكد إن تمديد نطاق البرنامج ومساعدة 250,000 شركة حول العالم عن طريق تعيين موظفين أكفاء يعتمدون على المهارات المناسبة في 2021.

وقال إحسان عنبتاوي الرئيس التنفيذي للعمليات والتسويق لدى مايكروسوفت الإمارات: أصبحت المرونة الرقمية ذات أهمية قصوى أكثر من أي وقت مضى إذ أصبحنا نرى كيف تعتمد الشركات على التكنولوجيا لتحقيق الازدهار والتكيف مع مواكبة الوضع الجديد. وتعكس مبادرة المهارات الرقمية بالتعاون مع لينكد إن تعكس مدى التزامنا الراسخ تجاه تعزيز المهارات، وبناء الكفاءات، وإعادة تشكيل القوى العاملة على نحو يضمن إعدادها بالشكل اللازم لتكون قادرة على أخذ مكانها الريادي في الاقتصاد الرقمي العالمي بالمستقبل. وأضاف: أثرت الجائحة في الكثير منا ولذلك قررنا إنشاء مجموعة من الأدوات والمنصات الجديدة التي تربط الباحثين عن فرص التوظيف بأصحاب العمل لتشكل هذه الخطوة بدورها دفعة قوية لضمان القدرة على التعافي الشامل والسريع من تداعيات الأزمة الراهنة.

وفي إطار تفاصيل البرنامج في صفحة مايكروسوفت الرسمية، تعمل المبادرة على تمكين المهنيين والمختصين من التدريب على المهارات الرقمية المطلوبة وإتاحة حزمة من الموارد الجديدة عبر كل من لينكد إن وجيفت هب ومايكروسوفت. كما تشمل العروض الأخرى الوصول المجاني إلى الدورات التدريبية وكذلك أدوات البحث الخاصة بفرص العمل والشهادات المعتمدة بتكلفة رمزية.

وستمدد المبادرة الدورات التعليمية المجانية لـ لينكد إن ومايكروسوفت المتعلقة بالوظائف العشر الأكثر طلباً على صعيد بيئة الأعمال حتى 31 من شهر ديسمبر 2021 إضافة إلى ذلك ستتيح المبادرة حزمة كبيرة من الشهادات المعتمدة بتكلفة رمزية.

وستقوم لينكد إن بتجربة أداة مخصصة لتقييم المهارات إذ تربط أصحاب العمل بدورات لينكد إن لتساعد مسؤولي التوظيف على الحصول على المرشحين المناسبين وفقاً لمجموعات المهارات التي اجتازوها بنجاح. وفي خطوة أخرى تهدف منصة مايكروسوفت Career Connector المتخصصة في ربط الباحثين عن فرص عمل بالشواغر الوظيفية إلى تعيين 50,000 شخص في وظائف تقنية في السنوات الثلاث المقبلة.

طباعة Email