تكريم الفائزين بجائزة مطار الشارقة للتميز المؤسسي «مطاري»

نظمت هيئة مطار الشارقة الدولي حفل تكريم جائزة مطار الشارقة للتميز المؤسسي «مطاري»، في دورتها الأولى، التي أطلقتها الهيئة لإبراز المواهب والكفاءات من الموظفين، وتعزيز ثقافة التميز والريادة المؤسسية.

وشهد الحفل، الذي أقيم بحضور علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، والشيخ فيصل بن سعود القاسمي، مدير هيئة مطار الشارقة الدولي ومديري الإدارات والمرشحين لفئات التكريم، حيث تم تكريم عدد 10 فائزين من مختلف الإدارات والأقسام، إضافة إلى الإدارة المتميزة وأفضل خدمة متميزة، وتم نقل الحفل من خلال رابط مباشر لجميع الموظفين في الهيئة.

ثقافة التميّز

وقال علي سالم المدفع: «تأتي جائزة «مطاري» ترجمة لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، الذي رسّخ ثقافة التميّز كونها قيمة أساسية في العمل، لدعم ومواكبة مستوى التطور، الذي حققته إمارة الشارقة في مختلف المجالات».

نموذج للريادة

وأضاف المدفع: «تمثّل هذه الجائزة بيئة العمل في هيئة مطار الشارقة الدولي، المشجعة على الإبداع والابتكار، والتي أصبحت نموذجاً للريادة المؤسسية في مختلف المجالات، لتبنيها منظومة شاملة للتميز، ترتكز محاورها على دعم برامج التحفيز وجودة الحياة، والريادة في تقديم خدمات متميزة للمتعاملين، وسنواصل في الهيئة العمل على دعم المواهب وتمكين الكفاءات، لتصبح نموذجاً عالمياً يحتذى به، ضمن بيئة تُعزز ثقافة الابتكار، وتُثري الإبداع لتصبح نمط عمل يومي».

المعايير الدولية

واستندت الدورة الأولى للجائزة بمختلف فئاتها المؤسسية والوظيفية إلى أعلـى المعايير الدولية للتميّـز، وأفضل الممارسات في هذا المجال، وفق منظومة التميز الحكومي (الجيل الرابع)، والتي اعتمدت معياراً دولياً للتميز، وهو ما منح الجائزة كل مقومات القوة، حتـى تكون أداة محفزة للتميز والابتكار والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة، وقد تم اختيار الفائزين بناء على معايير التقييم والمقابلات التي أجراها فريق تقييم خارجي يتضمن مجموعة من الخبراء والمقيمين المعتمدين.

واستكمالاً لرحلة التميز وبغرض تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة 2021 -2025 والخاصة بالريادة والتنافسية، ستقوم الهيئة بإطلاق الدورة الثانية من جائزة «مطاري»، لتتماشى مع الإصدار الجديد لمنظومة التميز الحكومي (الجيل الرابع) (GEM2.0) وتوجهات وخطط الهيئة، وذلك لضمان تحقيق الريادة والاستدامة المؤسسية للهيئة.

تشجيع الابتكار

ونجحت الجائزة في دورتها الأولى بتحقيق كل أهدافها المتمثلة في تعزيز ثقافة التميز المؤسسي، من خلال اطلاع الموظفين على معايير التميز وتحفيزهم على المشاركة بفئات الجائزة، وتشجيع الابتكار وتسخير تطبيقاته في ما يحقق قيمة مضافة للهيئة، عبر ضمان تحقيق خدمات مميزة ورائدة للمتعاملين وفق أفضل الممارسات وإدارة المواهب وتطوير الكفاءات، من خلال تطبيق منهجيات التحفيز والتكريم.

فئات الجائزة

وشمل نطاق الجائزة كل الوحدات التنظيمية وفرق العمل المشكلة بهيئة مطار الشارقة الدولي وكل موظفيها وتنافس الجميع، ضمن فئات مؤسسية، شملت فئة الإدارة المتميزة فازت بها الإدارة المالية، وفئة الخدمة المتميزة فازت بها خدمة التأشيرات، بالإضافة إلى 8 فئات وظيفية، شملت أفضل قيادي فازت بها سارة محمد المدفع مديرة الإدارة المالية، وأفضل موظف إشرافي فازت بها المهندسة عائشة عبيد المهيري مساعد مدير إدارة الخدمات المساندة لشؤون تقنية المعلومات، وأفضل موظف خدمة متعاملين فاز بها 3 موظفين هم: حميدة حسين غلام مأمور جوازات، ومحمد تحسين ضابط خدمات التأشيرات، وجميلة أحمد الحمادي مأمور الجوازات، وأفضل موظف تخصصي فازت بها سجى طارق النومان رئيسة شعبة المناقصات وطلبات الشراء، وأفضل موظف مبتكر فازت بها مروة يوسف آل علي مبرمج كمبيوتر، وأفضل موظف دعم إداري فاز ت بها مريم أحمد السويدي ضابط رواتب في إدارة الخدمات المساندة، وأفضل موظف ميداني فاز بها عمرو مصطفى ضابط مناوب الإدارة التجارية، وأفضل موظف جديد فاز بها حسن عبدالله النومان مهندس كمبيوتر، وفئة التكريم الخاص التي شملت أقدم موظف من الفئة المساندة فرانسيسكو نيكولاس، وفريق عمل جائحة «كورونا»، وفريق عمل جائزة «مطاري».

 نمط محفّز

وقال مدير إدارة الخدمات الحكومية الفائز بجائزة أفضل خدمة متعاملين: «إن الارتقاء بخدمة المتعاملين وتقديم تجربة استثنائية لهم يشكل أحد المحاور الأساسية، التي ترتكز عليها استراتيجية هيئة مطار الشارقة الدولي الرامية إلى توفير أعلى معايير الخدمات بسلاسة وكفاءة. ونشكر الهيئة على حرصها الدائم على توفير نمط عمل مشجع على التطوير والتحسين المستمر، لمواكبة المتغيرات العالمية في مجال الخدمات».

 هدف مشترك

وقالت سارة محمد المدفع الفائزة بجائزة أفضل قيادي: إن الفوز بجائزة «مطاري» هو مسؤولية نسعى للحفاظ عليها، من خلال تقديم أفضل ما لدينا، ومواصلة عملنا في تسخير روح التعاون، لتحقيق هدف مشترك يتمثل في رؤية واستراتيجية هيئة مطار الشارقة، التي ترتكز على توفير بيئة محفزة للإبداع والتميز، لإيمانها بأهمية هذه القيمة، التي تعزز روح المبادرة الإيجابية، وتشجع على ابتكار خدمات تُسعد المتعاملين وتلبي تطلعاتهم.

تقدير الجهود

وقال مروة يوسف آل علي، الفائزة بجائزة أفضل موظف مبتكر: إن التميّز وتشجيع المبادرات والابتكار هو النهج، الذي تقوم عليه هيئة مطار الشارقة، وهو ممارسة يومية ضمن بيئة عمل محفزة تمكّن الموظفين من تعزيز كامل قدراتهم لترجمة رؤية الهيئة وخصوصاً في هذه المرحلة، التي تتطلب حلولاً جديدة وفكراً جديداً في العمل.

وأعرب الفائزون بجوائز التميز ضمن الفئات المختلفة عن فخرهم واعتزازهم بهذا الإنجاز، الذي يشكل دافعاً أساسياً لمواصلة التميز والأداء المتطور، مؤكدين أن الجائزة تعد تقديراً لمسيرتهم في خدمة العمل، وحافزاً لمواصلة الجهد في تحسين وتطوير العمل المؤسسي.

طباعة Email