رئيسة وزراء نيوزيلندا: «إكسبو 2020 دبي» منصة انطلاق للأسواق الدولية مجدداً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا، أن إكسبو 2020 دبي، يشكل منصة انطلاق لدول العالم نحو الأسواق الدولية مجدداً بعد «الجائحة»، مشددة على أهمية الحدث العالمي بالنسبة لبلادها ودول العالم، فيما يتطلع الجميع للتعافي من تداعيات «كوفيد 19».

وعقب حضورها لفعالية أقامها الجناح النيوزيلندي في إكسبو دبي، بمناسبة قرب انطلاق الحدث، خلال أقل من 200 يوم، من أول أكتوبر المقبل، أشارت أرديرن، عبر حسابها على إنستغرام، إلى أن الربع الأخير من 2021، سيشهد حراكاً حقيقياً، ما يشكل فرصة حيوية للمصدرين والمبتكرين من نيوزيلندا، كما نشرت صوراً من الفعالية، التي عقدت في نيوزيلندا، بمشاركة عدد من المسؤولين ورجال الأعمال وشركاء الجناح النيوزيلندي في «إكسبو».

ونشرت صحيفة «نيوزيلند هيرالد»، تصريحات صحافية مصورة بالفيديو لأرديرن، خلال الفعالية، أعربت فيها عن أملها في أن يسهم الحدث في إبراز المقومات الفريدة التي تزخر بها نيوزيلندا، وما تقدمه من ابتكارات.

ولفتت أرديرن إلى أن الدورات السابقة لمعارض إكسبو الدولية، أتاحت الفرص أمام نيوزيلندا لدخول أسواق جديدة، مشيرة إلى أن إكسبو 2020 دبي، الذي ينعقد إثر جائحة فيروس كوفيد 19، سيتيح لبلادها إعادة التواصل والارتباط مع باقي دول العالم.

وأوضحت أن الحدث سيشهد تفاعلاً بالحضور عبر الوسائط الافتراضية والإنترنت، لكنها أوضحت أن معارض إكسبو الدولية، لطالما تمحورت حول الحضور الفعلي، والتواصل المباشر على الأرض، للتعريف بما تقدمه كل دولة.

ومن جانب آخر، أكد حساب جناح نيوزيلندا على وسائل التواصل الاجتماعي، في تديونة بالصور حول الفعالية، أن العالم سيجتمع تحت سقف واحد في إكسبو 2020 دبي، حيث سيتمكن المصدرون من التواصل مع ممثلي الأعمال والشركات من 192 دولة مشاركة في الحدث، وسيشكل منصة حيوية لمسيرة التعافي المعتمدة على التصدير بالنسبة لنيوزيلندا.

ويعكس شعار جناح نيوزيلندا في إكسبو، تراث وقيم شعب «الماوري»، ويعرض الجناح أيضاً، حضارة السكان الأصليين، من خلال تصميم الجناح، الذي يصور «واكا توانغا»، وهو تقليد «الماوري» في استخدام صناديق يدوية الصنع، للحفاظ على الأشياء الثمينة، التي كانت تقدم هدايا تربط الناس ببعضهم، ويقع الجناح في منطقة الاستدامة بإكسبو.

طباعة Email