تطوير التعاون بين «إكسبو الشارقة» و المكتب التجاري المصري بدبي

بحث مركز إكسبو الشارقة مع وفد من المكتب التجاري المصري التابع للقنصلية العامة لمصر في دبي، تطوير آفاق التعاون بين الجانبين والاستفادة من الإمكانيات الكبيرة لإكسبو الشارقة في مجال تنظيم واستضافة المعارض الكبرى لتعزيز حضور الشركات المصرية في المعارض التي يستضيفها وينظمها المركز على مدار العام، إلى جانب توسيع مشاركة مجتمع الأعمال بالشارقة في المعارض التي تقام في مصر.

جاء ذلك خلال الاجتماع التنسيقي الذي انعقد أمس في مركز إكسبو الشارقة بين سيف المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، والمستشار أشرف حمزة الملحق التجاري المصري الوزير المفوض، بحضور الدكتور خالد مقلد الأمين العام للاتحاد العربي لريادة الأعمال رئيس شركة «ارتقاء»، وعدد من مدراء المكاتب والأقسام في إكسبو الشارقة.

وأبدى الوفد اهتمامه بالاطلاع على أفضل الممارسات التنظيمية والتقنية لإكسبو الشارقة التي تمكنه من تنظيم عدد كبير من المعارض الدولية المتخصصة بشكل دوري ومستمر.

كما اطلع الوفد على الأجندة السنوية للمركز والفعاليات المختلفة التي يستضيفها والمعارض التي يخطط لإقامتها العام الجاري، إلى جانب الإجراءات الوقائية والاحترازية التي يتخذها المركز خلال إقامة المعارض حرصاً على سلامة العارضين والزوار. 

شراكات دائمة

وأكد سيف المدفع أهمية تعزيز التعاون بين الفعاليات الاقتصادية في البلدين وإقامة شراكات دائمة بينها من بوابة المعارض والمؤتمرات، مشيراً إلى وجود آفاق واسعة للتعاون سواء في تنظيم فعاليات مشتركة أو في توفير خدمات ومزايا للمستثمرين وزوار المعارض من الجانبين.

وأشار المدفع إلى أن المنتجات المصرية المتنوعة تعد خيارا للعديد من المستهلكين على مستوى الإمارات، ويستطيع مركز إكسبو الشارقة بما لديه من إمكانيات وقدرات تنظيمية وترويجية بدعم ورعاية من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، تمكين الشركات والعارضين المصريين من توسيع خارطتهم التسويقية من خلال الأحداث الهامة التي يستضيفها وينظمها المركز.

مؤكداً الاستعداد التام لتقديم جميع أشكال الدعم والتسهيلات للشركات المصرية الراغبة بالمشاركة في الفعاليات الاقتصادية بما يساعدها على تعزيز حضورها وانتشارها في أسواق المنطقة، وبما يخدم خطط التنمية العربية المشتركة وتكاملها، والدفع بالعلاقات الثنائية في مجال المعارض والمؤتمرات إلى الأمام.

سمعة مشرفة

وأشاد المستشار أشرف حمزة، بتجربة الإمارات وإكسبو الشارقة في صناعة المعارض وتطورها خلال السنوات الماضية، مؤكداً أهمية العمل لتنسيق لقاءات دورية بين الجانبين وتبادل الوفود والخبرات لتعزيز التعاون، وأكد على السمعة المشرفة لإكسبو الشارقة في قطاع المؤتمرات العالمي، مشيراً إلى وجود فرص مثالية للاستفادة من خبرات المركز في تطوير قطاع المعارض والمؤتمرات في مصر، كما وجه الدعوة إلى أصحاب الحرف والمشغولات اليدوية الإماراتيين للمشاركة في معرض «تراثنا» أكبر معرض للحرف اليدوية بمصر والذي يعد فرصة لتوفير الدعم لأصحاب الحرف التراثية.

 
طباعة Email