«موديز»: الإمارات الأقل حساسية بتقلبات أسعار النفط خليجياً

أكدت مؤسسة «موديز» أن الإمارات هي أقل الدول الخليجية تأثراً في اقتصادها وناتجها المحلي الإجمالي بالتقلبات العالمية في أسعار النفط.

وأوضحت المؤسسة العالمية المتخصصة في خدمات التصنيف الائتماني في تقرير عن توقعاتها بشأن التأثير الإيجابي للارتفاع الأخير في أسعار النفط على اقتصادات دول التعاون أنه من واقع البيانات والأشكال البيانية المُدرَجَة أن الإمارات هي أقل دول التعاون حساسية لتقلبات أسعار النفط العالمية بُحكم كونها الأكثر خليجياً في التنوع الاقتصادي.

وأكدت استفادة دول الخليج من ارتفاع أسعار النفط أخيراً، حيث وصلت الأسعار قرب 70 دولاراً للبرميل الأسبوع الماضي مقارنة مع 52 دولاراً فقط نهاية العام الماضي ما جعل الأسعار في وضعها الراهن أعلى بما يقرب من 20 دولاراً من آخر توقعات نشرتها «موديز» بشأن أسعار النفط المُفتَرَضَة عام 2021.

وأضافت «موديز» أنه في حال استقرار أسعار النفط عند هذا المستوى على مدار 2021، فإنها ستؤدي إلى خفض كبير في احتياجات دول الخليج العربي إلى إصدار الديون أو إلى التمويل الخارجي. وعلاوة على ذلك، فإنها ستعزز الموارد المالية المتاحة كي تحقق دول الخليج مزيداً من التقدم في خططها للتنوع الاقتصادي.

وعلى الصعيد العالمي، ذكر تقرير «موديز» أن ارتفاع أسعار النفط يُعد بمثابة إرهاصة لتعافي قوي في الاقتصاد العالمي في 2021، خاصة في ظل تكثيف حملات التطعيم ضد «كوفيد19» في دول العالم وأيضاً لتوالي برامج التحفيز من جانب الحكومات لدعم اقتصاداتها في مواجهة تداعيات تفشي الجائحة.

طباعة Email