«دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين» توزّع 30 % أرباحاً نقدية

وافق مساهمو شركة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين على توزيع أرباح نقدية بنسبة 30%، أي ما قيمته 34.65 مليون درهم. وكانت الشركة قد حققت صافي أرباح بقيمة 55.07 مليون درهم في 2020، رغم ما حمله العام المنصرم من تحديات بسبب جائحة «كوفيد 19».

تحديات

وقال خلف الحبتور، رئيس مجلس إدارة دبي الوطنية للتأمين وإعادة التأمين، إن المحَن هي الاختبار الحقيقي للأشخاص وطبائعهم الأصيلة، مشيراً إلى أن العام الماضي كان حافلاً بالتحديات لقطاع التأمين، على صعيدي توقعات النمو واستمرارية الأعمال، ويجب أن تكون شركات التأمين جاهزة لرفع التحديات واقتناص الفرص الناجمة عن الزيادة السريعة في قبول المستهلكين للتكنولوجيات الرقمية، التي تُحدث تحولاً جذرياً في عمليات قطاع التأمين.

وأضاف: «منذ بداية الجائحة، باشرت الشركة على الفور تنفيذ خطة الاستمرارية في الأعمال. وأشاد بتعامل الإمارات مع تداعيات الجائحة، مشيراً إلى أن الإجراءات والتوجيهات، التي اتخذتها القيادة الإماراتية دعماً للاقتصاد والمنظومة المالية أسهمت في النجاح الباهر، الذي حققته دولتنا في تجاوز الآثار غير المسبوقة للجائحة. وأكمل: «لا يخلو العام الحالي أيضاً من التحديات، ولكن الشركة تحتل موقعاً مميزاً من خلال أعمالها المتنوّعة، بما يمنحها المرونة والقدرة على الاستمرار في الأزمنة الصعبة. نحن حذرون ولكننا واثقون من الآفاق التي يحملها العام الجاري».

طباعة Email