2.56 مليار تجارة الدول العربية مع البرازيل في شهرين بنمو 12.5 %

 كشفت الغرفة التجارية العربية البرازيلية، أن الميزان التجاري بين البرازيل والدول العربية، حقق نمواً 12.5 % خلال يناير وفبراير 2021، مُقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي.

حيث وصل حجم التبادل التجاري إلى 2.56 مليار دولار.

 وأظهرت البيانات التي نشرتها الغرفة، أنَّ الفائض التجاري حافظ على أدائه الإيجابي. 

وبلغت قيمة صادرات البرازيل إلى الدول العربية، 1.78 مليار دولار خلال الشهرين الأول والثاني من العام الحالي، مُسجلةً نمواً بنسبة 12.69 % على أساس سنوي.

قوة العلاقات

وقال روبنز حنون رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: «أثبتت أرقام الاستيراد والتصدير الأخيرة للتجارة بين البرازيل والدول العربية، قوة ومتانة العلاقات التجارية بين الطرفين. ويأتي هذا الأداء التصاعدي، في الوقت الذي نشهد فيه تنامي الجهود المبذولة لتسريع وتيرة التعافي من تداعيات (كوفيد 19)، واستمرار تطبيق التدابير الوقائية الصارمة، واتساع نطاق حملات التطعيم في البرازيل والدول العربية». 

وأضاف حنون: «تشكل عملية الإنعاش الاقتصادي، قوةً دافعة، تتيح استمرار البرازيل والدول العربية في تنويع المنتجات التجارية، الأمر الذي سيعود بالفائدة على صعيد سلاسل الإمداد، والسلع الوسيطة، والمنتجات الجاهزة ذات القيمة المضافة.

ونحن واثقون بأن التبادل التجاري بين الأسواق البرازيلية والعربية، سيستمر في تحقيق نتائج أفضل، بدعمٍ من الغرفة التجارية العربية البرازيلية، التي تواصل العمل على استكشاف مجالاتٍ جديدة، لتعزيز التعاون الاقتصادي، وتوسيع الشراكات التجارية بين الطرفين». 

 المركز الثالث

وحافظت الدول العربية على مكانتها كثالث أكبر مُستورد للبضائع والمُنتجات البرازيلية، بينما حلت الصين والولايات المتحدة في المركزين الأول والثاني على التوالي. وخلال الفترة المذكورة، بلغت قيمة صادرات البرازيل إلى الإمارات، 204.8 ملايين دولار، والسعودية 296.87 مليون دولار، فيما سجلت قيمة الصادرات إلى مصر 288.69 مليون دولار. 

وتضمنت قائمة الصادرات، خامات الحديد ومركزاتها، والدواجن الطازجة والمُبرَّدة والمُثلَّجة، وقصب السكر والسكروز النقي كيميائياً، والذرة، ومنتجات اللحم البقري.

وسجلت قيمة صادرات الدول العربية إلى البرازيل، 777.69 مليون دولار، خلال الفترة ذاتها، وتضمنت تلك الصادرات كلاً من الأسمدة، والوقود المعدني والزيوت المعدنية، والبلاستيك والألمنيوم. ما جعل من الدول العربية، سادس أكبر مصدِّر للبضائع والمنتجات التي تستوردها البرازيل.

طباعة Email