«ميد» تستضيف قمة الشرق الأوسط لتكنولوجيا النفط والغاز في 24 مارس

أعلنت ميدل إيست إيكونوميك دايجست «ميد» إقامة فعالية افتراضية الأربعاء 24 مارس، تحت عنوان «قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتكنولوجيا النفط والغاز»، لتجمع باقة من أبرز الأطراف المعنية من شركات النفط الوطنية وشركات المرافق وكبار المستخدمين النهائيين لاستكشاف مواضيع عدة مثل التحول الرقمي والأتمتة والأمن الرقمي، وسلامة الأصول في قطاع النفط والغاز في المنطقة.

وقال ريتشارد تومبسون، مدير التحرير في ميد: «تشهد الشركات الوطنية على مستوى المنطقة تحولاً كبيراً، تطبق فيه استراتيجيات جديدة، تهدف لتحقيق التنوع وخفض الانبعاثات الكربونية الناتجة عن أنشطتها، مع مواصلة تحسين أداء أصولها وعملياتها. ويُعد مفتاح النجاح لهذه الشركات هو الاستثمار والتطبيق الفعال للتكنولوجيا المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والروبوتيات وأجهزة الاستشعار الذكية وغيرها». 

وأضاف: «ستُسهم الحلول التكنولوجية المتقدمة في تحديث النماذج التشغيلية وتطوير القوى العاملة الجاهزة، لمواكبة متطلبات المستقبل وتلبية الحاجات المتغيرة لمستهلكي الطاقة. وستسلط هذه القمة الافتراضية الضوء على الاستثمارات في التكنولوجيا المتقدمة، ضمن قطاع النفط والغاز في المنطقة وما تعنيه بالنسبة للشركات والمهنيين في هذا القطاع الذي يُعد من بين الأهم على مستوى المنطقة». 

وتشهد جلسة النقاش الأولى، التي تنطلق بعنوان «العمليات القائمة على البيانات»، مشاركة خبراء من «أدنوك» و«أرامكو» السعودية وشركة تنمية نفط عمان، للتباحث حول الفرصة المتاحة لمضاعفة قيمة البيانات وتحويلها إلى مكاسب كبيرة، من حيث الكفاءة والإنتاجية والوفورات في التكاليف. ويتطرق الخبراء المشاركون إلى كيفية تحسين كفاءة الأعمال والصيانة الاستباقية وإدارة البيانات بشكل آمن وموثوق وقابل للتطوير والاستخدام المعزز للبيانات، عبر مختلف العمليات العالمية في حقول النفط. 

وتستعرض شركة «إتش كي إي» البيانات التاريخية ذات الصلة قبل انطلاق جلسة حوارية حول التحول الرقمي، بمشاركة مجموعة من المتحدثين من شركة نفط الكويت وشركة بترول الشارقة الوطنية وجامعة خليفة ومؤسسة جلوبال داتا.

وتُسلط الجلسة الضوء على كيفية تعزيز اعتماد التحول الرقمي، ضمن قطاع النفط والغاز ودعمه، إلى جانب مواضيع أخرى مثل التوائم الرقمية والاتصالات وإنترنت الأشياء وتعلم الآلة، وتأثيرات التحول الرقمي والأتمتة على إدارة سلامة الأصول. 

وتشهد الجلسة الختامية المخصصة للأمن الرقمي مشاركة كل من معالي الدكتور محمد الكويتي، رئيس الأمن الرقمي لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة؛ وقاسم خرباط، رئيس وحدة الاستثمارات الرقمية لدى «أرامكو» السعودية لمشاريع الطاقة، إلى جانب خبراء آخرين من جامعة خليفة وشركة «كيه بي إم جي».

ويتطرق النقاش إلى سُبل الحد من المخاطر أثناء عملية التحول الرقمي، وتطور التهديدات الماثلة أمام قطاع النفط والغاز وسبل تعزيز المرونة في مواجهتها. ويمكن حضور الفعالية مجاناً من خلال التسجيل مسبقاً على الرابط التالي: https://hopin.com/events/mena-oil-gas-technology.

طباعة Email