91 % من قادة التأمين إقليمياً يراهنون على الاقتصاد لدعم أعمالهم

استضافت «لويدز»، السوق العالمية الرائدة في التأمين وإعادة التأمين- بالتعاون مع سلطة دبي للخدمات المالية ومركز دبي المالي العالمي- مجموعة من الخبراء، لمناقشة دور قطاع التأمين وإعادة التأمين في دعم تحول منطقة الشرق الأوسط نحو اقتصاد مستدام في المستقبل، وتخفيف الاعتماد على الوقود الأحفوري كونه مورداً اقتصادياً رئيسياً، بالتوازي مع موازنة الضغوط التجارية. 

وتولى روبرت ويلوك، مدير منتدى «ذي إيكونوميست كوربوريت نيتوورك» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إدارة هذه الجلسة، التي ضمت نخبة من قادة القطاعين العام والخاص و59 متخصصاً إقليمياً في قطاع التأمين، لمناقشة تحديات وفرص إرساء ممارسات مسؤولة في الاستثمار والتأمين على مستوى المنطقة. 

وتعيّن على مشاهدي جلسة النقاش التصويت خلالها في ما إذا كانوا يعتبرون أجندة معايير البيئة والمجتمع والحوكمة بمثابة تهديد أم فرصة بالنسبة لهم ولشركاتهم، ورأى أغلبية المشاركين أنها قدمت لهم فرصة مهمة (63%) أو ثانوية (29%)، فيما رأت نسبة لا تتعدى 9% منهم أنها شكلت خطراً ثانوياً. وقال 53% منهم إن معايير البيئة والمجتمع والحوكمة تتزايد أهميتها بسرعة كونها إحدى أولوياتهم. 

اغتنام الفرص

وقال بروس كارنيجى براون، رئيس مجلس إدارة «لويدز» ومجموعتها الاستشارية المتخصصة في معايير البيئة والمجتمع والحوكمة: «يقترن التأمين بارتفاع مستوى المخاطر، ولا بد للشركات من المجازفة لكي تتمكن من اغتنام الفرص الناجمة عن أجندة التغير المناخي.

ويحظى قطاع التأمين وإعادة التأمين بالموقع الأمثل لرصد تبعات التغير المناخي، إذ تشكل الكوارث الطبيعية جزءاً كبيراً من المخاطر التي نؤمّن ضدها. ويمثل هذا الأمر مشكلة عالمية تستدعي حلولاً دولية، حيث دأبت الحكومات حول العالم على إبراز ضرورة التحرك إزاء هذه القضية.

وفي الوقت نفسه تدرك الشركات ماهية الدور المنوط بها، والذي يتخطى تعزيز الأرباح إلى توفير قيمة أكبر في المجتمع، وباتت تدرك جيداً كذلك أن التعامل بجدية مع معايير البيئة والمجتمع والحوكمة سينطوي على فرص تجارية على المدى الطويل». 

وعمدت «لويدز» للمرة الأولى إلى تحديد أهداف خاضعة للمساءلة العامة، بشأن الضمان والاستثمار المسؤول، وذلك عقب التشاور مع خبراء السوق والاستفادة من آرائهم في هذا الخصوص. كما حددت «لويدز» جداول زمنية للسوق بغية إنهاء التغطية التأمينية لمحطات توليد الطاقة الحرارية، التي تعمل بالفحم، ومناجم الفحم الحراري، والرمال النفطية، والأنشطة الجديدة لاستكشاف الطاقة في القطب الشمالي. 

الممارسات المستدامة

وأضاف كارنيجي براون: «نركز اليوم على توسيع نطاق حضورنا ومحفظة استثماراتنا، وتعزيز دورنا في التأمين العالمي، ولا سيما في الجوانب الأكثر تأثيراً على التغير المناخي.

ونرمي إلى توفير مسار تدريجي، يتيح لنا استبدال الوقود الأحفوري بمصادر الطاقة المتجددة، ودعم تحول عملائنا نحو ممارسات أعمال أكثر استدامة.

ويُعتبر عملاؤنا في مجال الوقود الأحفوري مستثمرين رئيسيين في مصادر الطاقة المتجددة، ومساهمين بنّائين في عملية التحول هذه. ونعتزم التعاون عن كثب مع سوقنا وعملائنا ومساعدتهم في التخطيط لهذه التغييرات». 

معايير البيئة

وقال برايان ستايروولت، الرئيس التنفيذي لدى سلطة دبي للخدمات المالية: «لا تمثل القوانين واللوائح وحدها حلاً كافياً لتلبية معايير البيئة والمجتمع والحوكمة؛ بل يستلزم الأمر إجراء المناقشات والتعاون والشراكات بين القطاعين العام والخاص بغية إحراز تقدم ملموس في هذا السياق. ويحتضن مركز دبي المالي العالمي عدداً من كبريات المصارف وشركات التأمين في العالم.

والتي يحرص معظمها على توخي الحذر الشديد في التعامل مع المشاريع كثيفة الانبعاثات الكربونية.

وتتلخص أبرز أولوياتنا التنظيمية في التعاون مع واضعي المعايير والهيئات الأخرى مثل «شبكة تخضير النظام المالي» و«منتدى التأمين المستدام» لوضع تصنيف واضح المقاييس، ما قد يتيح طرح حلول مبتكرة ومرنة لتحديات معايير البيئة والمجتمع والحوكمة.

وقد أكد لنا تفشي الجائحة العالمية أكثر من أي وقت مضى أن المخاطر الاستثنائية تستلزم حلولاً استثنائية، وبالتالي لا بد للجهات التنظيمية من إرساء بيئة محفّزة للتغيير». 

الحياد الكربوني

وطرحت «لويدز» أول تقرير لمعايير البيئة والمجتمع والحوكمة في ديسمبر 2020، وتضمن استراتيجية على مستوى السوق لتحقيق الحياد الكربوني، وحفز التغيير الثقافي عبر سوق «لويدز».

وبالإضافة إلى المبادرات الرامية لدعم هذا الانتقال، يسلط هذا التقرير الضوء على الجهود الدؤوبة، لتكريس التغيير الثقافي في سوق «لويدز».

ويشمل ذلك الالتزام باتخاذ تدابير هادفة وقابلة للقياس لإرساء بيئة عمل أكثر شمولية، مثل إنشاء المجموعة الاستشارية للثقافة في شركة «لويدز».

وكذلك تحديد الأهداف المتعلقة بتحقيق التوازن بين الجنسين خلال عام 2020، فضلاً عن الأهداف المتعلقة بالأعراق، التي من المقرر الإعلان عنها في عام 2021. 

ومن خلال عملياتها في مركز دبي المالي العالمي، ستوظف «لويدز» ما يزيد على 333 عاماً من الخبرة في سوق التأمين وإعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتلبي الحاجة المتزايدة إلى منتجات تأمين أكثر تطوراً.

طباعة Email