مبادرة لتمكين مليون شركة صغيرة ومتوسطة في الشرق الأوسط وأفريقيا بموارد مجانية وعروض خاصة

 

 أعلنت مجموعة من الشركات الرائدة على مستوى العالم، اليوم، إطلاق مبادرة مشتركة جديدة لدعم القطاع الخاص تستهدف مساعدة مئات الآلاف من الشركات الصغيرة والمتوسطة على رقمنة مبيعاتها وعملياتها في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

وتقود المبادرة الجديدة المؤسسة الاجتماعية (بوتنشل.كوم Potential.com)، وتضم عدداً من الشركات العالمية، بما في ذلك أرامكس، وأمازون ويب سيرفيسز (AWS)، وسيسكو، وشنايدر إلكتريك، والمنظمة العالمية للمناطق الحرة، والتي ستقدم لأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة، الموارد والاستشارات والخدمات التي تساعدهم على التكيف مع متطلبات اقتصاد ما بعد جائحة كورونا.

وقال شادي البنا، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة (بوتنشل.كوم Potential.com): «تُعد الشركات الصغيرة والمتوسطة شريان الحياة لاقتصادات الدول عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

ولذلك من مسؤوليتنا جميعاً تقديم الدعم لهذه الشريحة. وبالنظر إلى التحولات التي شهدها العام الماضي وما حمله من تأثيرات على مستوى الاقتصادات.

فقد توجهت الشركات نحو التركيز على الرقمنة باعتبارها أولوية قصوى لضمان استمرارية أعمالها. ومن خلال تعاوننا مع المؤسسات الرائدة، نحن هنا لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة للقيام بذلك.

ويتمثل هدفنا من هذه المبادرة في تمكين أكثر من مليون شركة خلال العام الأول من إطلاقها، وأدعو بدوري المزيد من الشركات والحكومات للمشاركة في هذه المبادرة الاستثنائية. ولا بدّ من التأكيد على أنه كلما قدمنا المزيد الآن، زادت قوة اقتصاداتنا، وزادت كذلك فرصة خلق فرص عمل جديدة خلال الأشهر والسنوات المقبلة.

ويمكن للشركات الصغيرة والمتوسطة الانضمام إلى المنصة مجاناً، واستخدام الدورات المقدمة عبر الفيديو لمساعدتها على وضع خطط عمل رقمية خاصة بها وفي الوقت ذاته جمع النقاط. وتتيح هذه النقاط لأصحاب الشركات الحصول على عروض خاصة، بما في ذلك جلسات الخبراء المجانية حول الموضوعات ذات الصلة بهم وبصناعاتهم.

بالإضافة إلى موارد إضافية لمساعدتهم على تقليل التكاليف، وتحسين أنظمتهم الرقمية. كما سيساعد البرنامج الشركات الصغيرة والمتوسطة على التواصل مع أقرانهم في مجتمع إقليمي عبر الإنترنت، لدعم المزيد من التعاون بين الشركات، وجعل عملية تبادل النصائح والاستشارات تتم بصورة سهلة وسلسة.

وقال فارس مقدادي، المدير العالمي – وحدة إدارة حسابات المعاملات في أرامكس: ندرك في أرامكس أهمية دعم وتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتها على الاستفادة من المزيد من الفرص.

لذلك، حرصنا دائماً على تسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة من مختلف القطاعات إلى الخدمات والحلول اللوجستية المختلفة لكي نساهم بفعالية في تعزيز تطورها ونموها وتمكينها من المنافسة ليس فقط محليًا، ولكن على نطاق عالمي.

نتطلع إلى مواصلة المساهمة في ازدهار هذا القطاع المتكامل والذي سينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد ككل».

وقال الدكتور سمير حمروني، المدير التنفيذي للمنظمة العالمية للمناطق الحرة: بصفتنا جمعية عالمية للمناطق الحرة، فإننا ندرك أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة باعتبارها العمود الفقري لأي اقتصاد وجزءاً حيوياً في منظومة المناطق الحرة.

ومع وجود أكثر من 3 ملايين شركة صغيرة ومتوسطة في المناطق الحرة، كان من أولى مهامنا دائماً مشاركة المعرفة والخبرة، والمهارات الإدارية، بالإضافة إلى التعاون لتشجيع الاستثمار العالمي، وتعزيز التوسع التجاري من خلال تحويل المناطق الحرة إلى مراكز لرواد الأعمال.

ونسعى من خلال المشاركة في هذه المبادرة القيّمة إلى اتخاذ خطوات مهمة نحو منحهم الأدوات المناسبة للنمو وتمكينها من تقديم مساهمات ملموسة في اقتصاداتهم المحلية. وسيتم خلال الأشهر المقبلة مع انضمام الحكومات إلى هذه المبادرة، تخصيص المنصة للبلدان والقطاعات الفردية لتتماشى مع الأولويات وبرامج الدعم المتاحة في تلك البلدان.

وتدعو المبادرة الشركات الصغيرة والمتوسطة للتسجيل في البرنامج المجاني من خلال الموقع التالي: www.potential.com/sme

طباعة Email