سوق المرفأ في دبي.. عراقة الماضي بأسلوب عصري

تعد دبي مركزاً تجارياً نابضاً بالحركة والتجارة، ومنذ بداياتها الأولى، ولسنوات طويلة، تشكل منطقة ديرة في دبي، قلب هذه الأعمال التجارية.

حيث تتميز بموقعها القريب من موانئ دبي البحرية، وتحتوي على مجموعة من الأسواق الكثيرة، نذكر منها سوق مرشد وسوق نايف وسوق السبخة والسوق الكبير.

والذي يعود بناؤه إلى عام 1850، ووسط هذه الأسواق، يلتقي التجار في معاملاتهم التجارية من بيع وشراء، وإعادة تصدير، كما يقصدها المشترون من كافة أنحاء الدولة، وحتى من الدول المجاورة، لما تتميز به أسواقها من التنوع في البضائع وأسعارها المنافسة.

وفي هذه المنطقة الحيوية، أعلن مؤخراً عن إطلاق سوق المرفأ في «جزر ديرة»، ليشكل بذلك إضافة جديدة لأسواق ديرة، محافظاً على عراقة الماضي بطابع عصري، يمتاز بكل أساليب التجارة الحديثة، حيث جاء المشروع ثمرة تعاون بين «نخيل مول»، ذراع البيع بالتجزئة لـ «نخيل»، وموانئ دبي العالمية.

وقالت هنادي أمين مديرة الأصول - المدينة العالمية في «نخيل مولز»، لوكالة أنباء الإمارات: إن سوق المرفأ، سوق متكامل ومركز تجاري يقع على الواجهة البحرية، ويوفر فرص نمو مقبولة التكلفة، بالنسبة للتجار، مع إمكانية ترتيب فرص شحن مباشر للسفن الخشبية.

وتعد دبي ثالث أكبر مركز لإعادة التصدير في العالم، وهي مشهورة بإعادة تصدير البضائع والمنتجات لدول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا، وأسواق متعددة أخرى، حيث بلغ حجم التجارة الخارجية لدبي 1.4 تريليون درهم في عام 2019، صرف منها حوالي 560 ملياراً على تجارة إعادة التصدير، ما يبين أن إعادة التصدير من أهم المصادر التجارية في دبي.

فرصة

وأشارت إلى أن المشروع يوفر فرصة متميزة، ويفتح أبواباً واسعة أمام الاستثمارات الداخلية، وزيادة التجارة بين البلدان المجاورة.. موضحة أن الشراكة بين موانئ دبي العالمية و«نخيل مولز»، تهدف إلى تعزيز وتنويع التدفق التجاري الإقليمي، من خلال تحويل أقدم وأكبر مركز تجاري تقليدي في منطقة دبي ديرة، إلى سوق عصري لتجارة التجزئة.

وقالت: إن السوق ينقسم إلى أربعة أجزاء، الجزء الأول يحتوي على 2500 محل، منها مطاعم ومتاجر صغيرة، توفر لكل التجار بتكلفة بسيطة، وتسعى «نخيل مولز» لاستقطاب كل التجار بمستويات مختلفة، مثل أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث بإمكانهم الانضمام إلى السوق، أو حتى التجار المتمرسين في السوق والتجارة.

وأكدت أن أهم ما يميز سوق المرفأ، موقعه في منطقة أسواق ديرة، حيث يحتل موقعاً استراتيجياً في جزر ديرة، ويمتد لـ 1.9 كيلو متر، على طول الواجهة البحرية، ويقع بالقرب من ميناء راشد وميناء الحمرية ومرسى ديرة.

ومن المقرر أن تحوّل «جزر ديرة» مدينة نخيل الجديدة، والتي تحتوي على مساحة 15.3 كيلومتراً مربعاً، وستشمل أقدم مركز تجاري في الإمارة، لتصبح واجهة عالمية للسكن والعيش والسياحة وتجارة التجزئة والترفيه.

موقع متميز

أوضحت هنادي أمين أن سوق المرفأ، يتميز بموقعه بين الموانئ، وقد تم إبرام اتفاقية مع موانئ دبي العالمية، لإنشاء مرسى للسفن الخشبية، وتستفيد من هذه الشراكة سوق المرفأ وموانئ دبي، بحيث توجد أكثر من 90 سفينة خشبية خارج المياه، تنتظر دورها للدخول في موانئ دبي للتحميل والتصدير.

مشيرة إلى أن موانئ دبي ستكون الشريك الرئيس لنخيل مولز، لتطوير والواجهة البحرية الموجودة، وتحويلها إلى مراسٍ للسفن الخشبية، ويتم فيها تصدير البضائع من طرف التجار الموجودين في السوق، سواء الجملة والتجزئة.

طباعة Email