الأسهم الإماراتية ترفع مكاسبها إلى 10.8 مليار درهم خلال جلستين

عززت أسواق المال الإماراتية من صعودها في اليوم الثاني من تعاملات الأسبوع وسط ارتفاع وتيرة سيولة التداولات التي تجاوزت قيمتها 1.2 مليار درهم بدعم من زيادة حجم المشتريات المؤسسية والفردية.

وبلغت مكاسب القيمة السوقية لأسهم الشركات المتداولة في ختام التعاملات نحو 4.4 مليار درهم مما رفع من إجمالي المكاسب خلال جلستين إلى نحو 10.8 مليار درهم.

ويظهر الرصد اليومي للتعاملات أن الارتفاع المسجل في سيولة التداولات جاء بعد نجحت المؤشرات العامة للأسواق في تخطى نقاط مقاومة بحسب معطيات التحليل الفني مما مهد لصعودها إلى مستويات أعلى خلال الأسبوع.

وقفز المؤشر العام لسوق دبي المالي بنسبة 0.74% بالغا مستوى 2619 نقطة تقريبا في حين ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى مستوى 5707 نقاط بزيادة نسبتها 0.42% مقارنة مع الجلسة السابقة.

وساهم النشاط الكبير الذي شهدته بعض الأسهم القيادية المدرجة ضمن قطاعي العقار والبنوك على وجه التحديد في تعزيز مكاسب الأسواق المالية الإماراتية، وقد باتت هذه الأسهم في طريقها إلى تحقيق المزيد من الارتفاع الأمر الذي شجع المؤسسات والأفراد على ضخ سيولة جديدة في قاعات التداول.

وكان سهم إعمار العقارية شهد نشاطا كبيرا بعد حالة الهدوء التي سيطرت عليه في الأيام الماضية حيث ارتفع السهم إلى مستوى 3.74 درهم، وبلغت قيمة الصفقات المبرمة عليه نحو 57 مليون درهم، وصعد سهم داماك إلى مستوى 1.15 درهم كذلك فقد ارتفع سهم دبي للاستثمار إلى 1.63 درهم.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية واصل سهم بنك أبوظبي الأول قيادة النشاط مرتفعا إلى 14.60 درهم.

وصعد سهم اتصالات إلى مستوى 20.64 درهم بالإضافة إلى سهم جلفار المغلق عند 1.30 درهم.

طباعة Email