غرفة دبي تناقش أهمية البيانات في دعم الاقتصاد الرقمي

صورة

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي أخيراً، حواراً افتراضياً حول أهمية وقيمة البيانات في الاقتصادات الرقمية، وذلك ضمن فعاليات النسخة الثالثة من «سلسلة حوارات 360»، التي أطلقتها غرفة دبي العام الماضي، بهدف إتاحة الفرصة لمجتمع الأعمال، للاستفادة من تجارب وخبرات المختصين والخبراء والشركات في دبي، حيث حضر الفعالية 100 مشارك من 16 دولة.

وشملت قائمة المتحدثين يونس آل ناصر، مساعد المدير العام في «دبي الذكية» المدير التنفيذي لمؤسسة «بيانات دبي»، وبهية عبيد، مدير إدارة التحليلات والرؤى لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا في شركة «بيبسيكو»، وليلى سرحان، مدير إدارة القطاع العام في شركة «مايكروسوفت الإمارات»، في حين ألقى كلمة الافتتاح حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة دبي.

مساهمة

وقال اكزافير أنجلادا، المدير الإداري للاستراتيجية والاستشارات بالشرق الأوسط في شركة «أكسنشر»، إنه وفقاً لأبحاث الشركة، فإن البيانات والذكاء الاصطناعي قد يسهمان بنحو 182 مليار دولار في اقتصاد الإمارات بحلول 2035.

وناقش المشاركون خلال اللقاء دور البيانات وقيمتها في الاقتصادات الرقمية، وكيفية بناء القدرات والدعم الفني وما يرتبط بها، والمخاطر المرتبطة والتحديات المحتملة والقيود في بيئة الأعمال، بالإضافة إلى استعراض نظرة مستقبلية لقطاع الأعمال ودور التقنيات القائمة على البيانات في حقبة ما بعد «كوفيد 19»، كما استعرضوا القطاعات الرئيسية، التي تشهد تطبيقاً متزايداً للبيانات والذكاء الاصطناعي ومنها الطاقة والتغير المناخي، وسلسلة الإمداد وإدارة المياه والرعاية الطبية والخدمات الطبية والنقل.

قيمة

وأشار حسن الهاشمي إلى أن التحول الرقمي الناجم عن تفشي جائحة «كوفيد 19» لم يؤكد القيمة الهائلة التي تقدمها البيانات من وجهة نظر الأعمال فحسب، بل جعلها أداة ضرورية لأي شركة تريد أن تبقى في الربحية وتعزز من تنافسيتها، مؤكداً أن الابتكار القائم على البيانات يلعب دوراً أساسياً في دعم رؤية دبي في أن تصبح المدينة الأذكى في العالم، وتطوير قطاعات جديدة، ودفع النمو الاقتصادي المستدام.

وأضاف أن الإمارات تحتل حالياً المرتبة 16 عالمياً من بين 187 دولة في تقرير «مخزون البيانات المفتوحة» لعام 2020، مشيراً إلى أنه مع استمرار الدولة في تعزيز وتحفيز استخدام التكنولوجيا، وأكد أن غرفة دبي تبدي اهتماماً كبيراً لموضوع البيانات المفتوحة، مشيراً إلى أن «دبي للمشاريع الناشئة» وهي إحدى مبادرات الغرفة أطلقت تقريراً حول البيانات المفتوحة.

حجر أساس

وأكد يونس آل ناصر أن البيانات تعد حجر الأساس لبناء المدن الذكية، وباعتبارها الجهة الحكومية المكلفة، بقيادة عملية تحول دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد على وجه الأرض، فقد قادت دبي الذكية جهود الإمارة لتسخير قوة البيانات وبناء بنية تحتية قوية تعتمد على البيانات، التي نؤمن بأنها أداة فعالة بشكل استثنائي لدفع عجلة التنمية المستدامة، وتعمل أساساً متيناً لعمليات صناعة القرار المدروسة والصحيحة.

وأشارت ليلى سرحان إلى تركيز مايكروسوفت في الوقت الحالي على تمكين وتعزيز الشركات الناشئة في المنطقة، ومساعدتهم للوصول إلى التقنيات والتكنولوجيات التي يحتاجون إليها لتعزيز نموهم.

وأكدت بهية عبيد أهمية التحول الرقمي وكيف حولت «بيبسيكو» استراتيجياتها إلى بيانات المستهلك، مشيرة إلى أنهم يعملون على استخدام المزيد من المنصات الافتراضية والإلكترونية لتحليل البيانات، بالإضافة إلى المزيد من الشراكات مع منصات التجارة الإلكترونية، لتعزيز تجربة عملائهم.

طباعة Email