«حديث الخبراء» يحتفي بإنجازات رائدات من الإمارات

نظَّمت سلسلة «حديث الخبراء»، مبادرة التوعية برعاية «مشاريع سالم أحمد الموسى»، ندوتها التفاعلية السادسة عشرة والتي استضافت رائداتٍ من مُختلف القطاعات احتفاءً باليوم العالمي للمرأة، وتمحورت حول الاحتفاء بالمرأة وتسليط الضوء على قصص نجاحها، إلى جانب التوعية بأهمية تمكين المرأة.

شهدت الندوة مُشاركة شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة؛ وسارة الجنيبي، لاعبة المنتخب الوطني والحائزة على ميدالية ذهبية. واستضاف الجلسة الحارث الموسى، نائب رئيس مجلس إدارة «فالكُن سِتي أوف وندورز»، فيما تولى إدارة الجلسة الباحث في الشؤون الاقتصادية جاسم البستكي.

وحظيت الندوة بمتابعة آلاف المشاهدين من الإمارات ودول المنطقة، وتحدَّث خلالها المشاركون عن قصص نجاحهم والتحديات التي واجهوها في الحياة المهنية. وأشاد المتحدثون بالعزيمة والإصرار الذي تتحلى به المرأة، مؤكدين دورها المحوري كأمٍ ومربية أجيال ورائدة أعمال ورياضية.

وأوضحت شمسة صالح، أن التخطيط وإدارة الوقت عاملان مهمان في تحقيق التوازن بين التزامات الحياة ومسؤوليات وأولويات العمل. وأكَّدت أن الدولة تتبنى أُطُراً قانونية تضمن للمرأة حقوقها وتوفر لها العديد من الامتيازات، من ضمنها تخصيص مراكز للعناية بالأطفال في مكان العمل، والتي تتيح للمرأة راحة البال والاطمئنان بشأن أطفالها والتفرُّغ للعمل.

من جانبها، تحدَّثت سارة الجنيبي عن إنجازاتها الرياضية، وأثنت على دعم عائلتها لها طوال مسيرتها. وتطرقت إلى التحديات التي تجاوزتها لتحقق ما وصلت إليه اليوم من نجاح، مؤكدة أن على المرأة مواصلة الإيمان بقدرتها على تحقيق أحلامها.

وأعرب الحارث الموسى، عن اعتزازه بإنجازات المرأة في الإمارات، مشيداً بالجهود الحكومية لتعزيز التوازن بين الجنسين وإصدار التشريعات الداعمة لتمكين المرأة والضامنة لحقوقها. وذكر الموسى أنه على يقين بأنَّ المرأة ستواصل المضي قُدماً في تعزيز دورها الريادي في دولة الإمارات في ظل السياسات الداعمة للمرأة. وأضاءت الجلسة على النجاحات التي تحققها المرأة حول العالم في الفترة المعاصرة، والتحديات التي تواجهها في مسعاها لبلوغ أهدافها.

طباعة Email