هواوي تطلق استراتيجيتها المفتوحة للحوسبة السحابية في الشرق الأوسط

عقدت شركة هواوي المتخصصة عالمياً، في توفير البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، أول مؤتمر تدريبي لشركائها في دبي في الفترة بين 8 و11 مارس.

وأعلنت هواوي خلال المؤتمر، الذي شارك فيه أكثر من 300 شريك، عن إطلاق استراتيجيتها الجديدة للحوسبة السحابية في الشرق الأوسط، بهدف توفير منصة مشتركة لعملائها وشركائها ذات نظام بيئي مفتوح. ويوفر البرنامج الذي يشرف عليه قسم الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي في هواوي، العديد من الإمكانات الجديدة للمساهمة في بناء حياة رقمية أفضل.

وتهدف منصة هواوي للحوسبة السحابية، من خلال المؤتمر، إلى رفع مستوى الوعي بأهمية الحوسبة السحابية، ومشاركة المعرفة والخبرة الكبيرتين التي تتمتع هواوي بهما مع الشركاء. وفي إطار التزام الشركة بالتعاون المفتوح مع شركائها وعملائها، أطلقت هواوي برنامج شبكة شركاء الحوسبة السحابية، والذي يهدف إلى التعاون مع جميع الشركاء، على ابتكار تجارب خدمات بالاعتماد على إمكانات هواوي العالمية. كما يهدف البرنامج إلى المساهمة في بناء الاقتصاد الرقمي والمجتمعات الذكية في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

وقال عمر عكر المدير التنفيذي، نائب الرئيس لمجموعة أعمال هواوي للحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط: يتطلب بناء قدرات الحوسبة السحابية في الشرق الأوسط، توفير خدمات الحوسبة السحابية والتقنيات الذكية على نطاق واسع على مدار الأعوام القادمة، ضمن نظام بيئي مفتوح. وفي مجموعة أعمال هواوي للحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي، نعمل بجد على توفير مختلف التقنيات والتجهيزات والمهارات اللازمة إلى عملائنا وشركائنا في الشرق الأوسط، لتعزيز النمو المشترك بالاعتماد على الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها هواوي.

وأطلقت هواوي مجموعة أعمال هواوي للحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي في الشرق الأوسط في 2020، للتركيز على التقنيات التي تشهد طلباً متزايداً في عالم يزداد اتصالاً. ووفقاً لبحث أجرته شركة «غارتنر» مؤخراً، من المتوقع أن تصل قيمة سوق الحوسبة السحابية إلى أكثر من 2 تريليون دولار بحلول عام 2023. وتتوقع هواوي أن تصل نسبة قدرات الحوسبة السحابية التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، إلى أكثر من 80 % من قدرات الحوسبة في جميع أنحاء العالم، في الأعوام الخمسة القادمة.

طباعة Email