رئيس المجموعة الفندقية في الإقليم لـ «البيان الاقتصادي»:

جوكيم جان سليفير : الإمارات أكبر أسواق «هيلتون» في المنطقة

أكد جوكيم جان سليفير رئيس «هيلتون» في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، أن الإمارات تعتبر أكبر أسواق المجموعة في المنطقة، حيث تضم حالياً 29 فندقاً، بطاقة 10 آلاف غرفة، عبر 9 علامات تجارية بالسوق الإماراتية، فيما وصل عدد مشروعات الفنادق التي لا تزال في مرحلة التخطيط والبناء، التابعة لها، إلى 20 مشروعاً.

وقال في حوار مع «البيان»: إنه من المخطط افتتاح عدد من الفنادق هذا العام، أبرزها «هيلتون أبوظبي جزيرة ياس»، بالتعاون مع «ميرال»، والذي بدأ في استقبال ضيوفه في 18 فبراير الماضي، إلى جانب فندق «هامبتون باي هيلتون جزيرة المرجان» في رأس الخيمة.

عام استثنائي

وحول تقييمه لأداء قطاع الضيافة في الإمارات خلال 2020، قال: كان 2020 عاماً استثنائياً، مليئاً بالتحديات لقطاع السفر والضيافة حول العالم، وشهدنا في «هيلتون» مستويات إشغال متقلبة على مدار العام، وتأثرت المجموعة بشكل أكبر خلال المراحل المبكرة من الوباء.

وأضاف: كل تحدٍّ يجلب معه فرصة مميزة، وكانت الفترة السابقة فرصة لسكان الإمارات، لإعادة اكتشاف أبرز المناطق السياحية في الإمارات. عندما أعادت الدولة فتح حدودها تدريجياً أمام السياح، جاء الكثيرون لتجربة شمس الشتاء الدافئة في الإمارات، فضلاً عن الاهتمام المتزايد بالإقامة من قبل المصطافين المتحمسين، ما ساهم في إحداث انتعاش ملحوظ، وبحلول نهاية العام، شهدنا تزايد الطلب على الإقامة بشكل كبير.

مبادرات وبرامج

وفي ما يتعلق بمدى تأثير المبادرات والبرامج التي تم إطلاقها خلال الجائحة على تعافي القطاع السياحي محلياً، قال: أطلقت الإمارات العديد من المبادرات في سبيل التعافي، والعودة بشكل تدريجي للحياة الطبيعية – ونذكر على سبيل المثال، حملة «أجمل شتاء في العالم»، التي انطلقت في ديسمبر، وانتهت في أواخر يناير الماضي، لتسليط الضوء على أروع المناطق السياحية، والتجارب الترفيهية الفريدة في الدولة.

وأضاف: مع اقتراب موعد معرض «إكسبو 2020 دبي»، تقوم الحكومة ببذل الجهود الحثيثة، لترسيخ مكانة الإمارات، بصفتها وجهة سياحية عالمية المستوى، أنا واثق أن مستقبل القطاع السياحي سينمو ويتطور بشكل كبير.

تعافٍ تدريجي

وحول آفاق النمو في القطاع السياحي للإمارات خلال 2021، قال: تشهد الإمارات حالياً تعافياً تدريجياً في قطاع السياحة، إذ ساهمت الجائحة في تعزيز السياحية الداخلية من قبل المواطنين والوافدين من مختلف أنحاء العالم، ما أدى إلى زيادة مستويات معدلات الإشغال الفندقي في الدولة، بما فيها فنادق «هيلتون».

وتوقع أن يستمر معدل الارتفاع، مع إعادة فتح الأسواق الرئيسة، لا سيما مع طرح اللقاحات في العديد من البلدان، ومن خلال مراجعة وتقييم شامل للعام بكامله، وأنا على ثقة بأن الإمارات ستبقى مركزاً لجذب السياح الباحثين عن الوجهة الأفضل للإقامة والترفيه، مع توافر العديد من الخيارات للإقامة أمام الزوار.

وأضاف: شهدت الإمارات وحدها في العام الماضي، افتتاح ثلاثة فنادق تحت علامة «هيلتون»، من أصل أربعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي: «كونراد أبوظبي أبراج الاتحاد»، «دبل تري من هيلتون رأس الخيمة كورنيش»، و«دبل تري باي هيلتون دبي إم سكوير».

ولفت إلى أنه في 2021، قمنا بإطلاق علامتنا التجارية لفنادق ومنتجعات هيلتون في أبوظبي، مع افتتاح «هيلتون أبوظبي جزيرة ياس»، والذي بدأ تشغيله في 18 فبراير الماضي، وهو الفندق الأول ضمن ثلاثة فنادق تعتزم المجموعة افتتاحها، بالشراكة مع ميرال هذا العام. ونتطلع أيضاً إلى افتتاح فندقنا الثاني في نخلة جميرا في دبي «هيلتون دبي نخلة جميرا»، والذي ينقل علامتنا التجارية لفنادق ومنتجعات هيلتون، إلى واحد من أكثر المواقع شهرة في العالم.

إكسبو دبي

وحول رؤيته لتأثير معرض «إكسبو» في قطاع الضيافة، قال: سيسهم معرض إكسبو في جذب أنظار العالم بأسره إلى دبي، ونحن متحمسون للترحيب بالزوار القادمين، وفنادقنا مجهزة ومستعدة لاستقبالهم، سيكون معرض دبي إكسبو لحظة بارزة في حياة إمارة دبي، ونقطة تحول بالنسبة للعالم، مع انحسار الوباء، وانتعاش قطاع السفر مرة أخرى. وفريق «هيلتون» مستعد وجاهز للقيام بدوره على أكمل وجه، وتقديم صورة مميزة عن خدمات قطاع الضيافة خلال المعرض، للزوار القادمين من جميع أنحاء العالم.

وفي ما يخص تشجيع السياحة الداخلية.. قال: أظهر استطلاع حديث، يكشف عن تطلّعات المقيمين بالإمارات لخطط السفر لعام 2021، الذي أجريناه مؤخراً، أن 53 % من المقيمين في الإمارات، يخططون لحجز المزيد من الإجازات خلال هذا العام، ما يصل معدله إلى إجازة واحدة في الشهر، وهو أمر يجلب التفاؤل بانتعاش القطاع السياحي خلال هذا العام.

وأضاف: بهدف تشجيع سكان الإمارات على السياحة الداخلية، أطلقت فنادق «هيلتون» عروضاً مميزة، نذكر منها عروض «والدورف أستوريا رأس الخيمة»، عرض حصري لسكان الإمارات، إذ يمكن للزوار حجز إقامة جناح جونيور بحجم كينغ، مع شرفة وإطلالة على البحر، بسعر غرفة كينغ كلاسيك، يقدم «دبل تري باي هيلتون دبي إم سكوير»، أحدث فنادقنا، وجبة إفطار مجانية مع كل ليلة إقامة، حتى 15 فبراير.

29 فندقاً

ورداً على سؤال حول عدد الفنادق العاملة تحت علامة «هيلتون» في الإمارات، قال: تعتبر الإمارات أكبر أسواق هيلتون العالمية في المنطقة، وتدير الآن 29 فندقاً، عبر 9 علامات تجارية في الإمارات، ليبلغ عدد الغرف ضمن مجموعتنا، ما يقرب من 10 آلاف غرفة. وآخر فندق قمنا بافتتاحه «دبل تري باي هيلتون إم سكوير»، الواقع بجوار مركز برجمان التجاري.

وأضاف: يصل عدد الفنادق التي تضمنتها المجموعة في مرحلة التخطيط والبناء، حوالي 20 فندقاً، ونتوقع افتتاح عدد منها هذا العام. ونذكر منها فندق «هيلتون أبوظبي جزيرة ياس»، والذي يعتبر منتجعاً رائعاً، تم تطويره بالتعاون مع «ميرال»، مطور الوجهات في أبوظبي، و«هامبتون باي هيلتون جزيرة المرجان» في رأس الخيمة.

خطة التوسع

وقال إن المجموعة تمتلك فريقاً مختصاً بالتطوير، يبحث باستمرار عن فرص جديدة لتنمية علاماتنا التجارية، ونعتمد على استراتيجية الأصول الخفيفة، ما يعني أننا نعمل على إبرام اتفاقيات مع المالكين والمستثمرين لإدارة العقارات التي يمتلكونها تحت علاماتنا التجارية. وبفضل الانتشار الواسع لعلامتنا ذات المستوى العالمي، في الشرق الأوسط وأفريقيا، نمتلك حوالي أربعة مشاريع في كل منطقة قيد الإنشاء لإحدى علاماتنا التجارية.

إجراءات احترازية

وفي ما يخص الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتبعها العلامة للحفاظ على صحة وسلامة نزلائها.. قال: أطلقت مجموعة هيلتون في 2020، برنامج «هيلتون كلين ستاي»، الذي طبق أحدث المعايير لممارسات النظافة والتعقيم في قطاع الضيافة، من أجل تعزيز ثقة المسافرين الذين يقومون بتسجيل الدخول لفنادق هيلتون في أي مكان حول العالم.

وأضاف: إلى جانب «هيلتون كلين ستاي»، أطلقنا برنامج «هيلتون إيفنت ريدي»، وهي برنامج مخصص للفعاليات العالمية، مصمم لخلق بيئة آمنة ومريحة للمنظمين، وللحضور بنفس الوقت. ومع استئناف الرحلات الخاصة بالأعمال، نتوقع تزايد الطلب على إقامة الاجتماعات والفعاليات، مع الالتزام بالتدابير الاحترازية، إلى جانب تقنيات الاتصال الافتراضي، وقد أطلقنا خلال في يناير الماضي، برنامج «هيلتون إيفنت ريدي»، المخصص للفعاليات والمؤتمرات بأنماطها المتنوعة.

وتابع: فتحت هيلتون أبوابها، ورحبت بضيوفها منذ أكثر من 102 عام، ومنذ ذلك الحين، كان أعضاء فريقنا في طليعة الرواد المتميزين في عالم الضيافة. ومع انتشار فنادق المجموعة بمعدل يزيد على 6300 فندق على مستوى العالم، نتطلع إلى عودة حركة السفر العالمية للترحيب بالضيوف مرة أخرى، وتقديم أعلى معايير الضيافة، مع التجارب المميزة، لخلق ذكريات جديدة للمسافرين في جميع أنحاء العالم.

وجهة أفضل

قال جوكيم جان سليفير، رئيس «هيلتون» في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا إن الإمارات تتسم بالتنوع الجغرافي، ما يساعد الباحثين عن الإجازات على الاختيار بين مجموعة واسعة من التجارب الغنية، ليستمتعوا بإجازاتهم، دون الحاجة إلى مغادرة الدولة، إذ يمكن قضاء العطلة في المدينة، أو على شاطئ البحر، أو زيارة المراكز الثقافية، أو تجربة المناطق الترفيهية المشوقة.

 وأضاف: يمكن القول إن الإمارات هي الوجهة الأفضل لقضاء عطلة ممتعة، تزخر بالعديد من الخيارات التي تلائم الجميع.

وأضاف: نواصل العمل بشكل وثيق مع دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، ودائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، لجعل هذه التجارب مميزة بمضمونها، تنبض بالحياة لضيوفنا.

طباعة Email