القنصل العام الأمريكي بدبي : الإمارات تمتلك بنية تحتية متميزة إقليمياً وعالمياً

 أكد  فيليب فراين القنصل العام الأمريكي في دبي أن دولة الإمارات تمتلك بنية تحتية متميزة إقليميا وعالميا لجذب مختلف قطاعات التكنولوجيا من رواد الأعمال والمشاريع الناشئة والشركات التكنولوجية.

جاء ذلك خلال زيارته واحة دبي للسيليكون - المنطقة الحرة التكنولوجية المتكاملة - حيث جال برفقة إدارة سلطة الواحة على مراكز الابتكار والفضاء والتحول الرقمي وريادة الأعمال التكنولوجية واطلع على مراكز التميز الأكاديمي والتقني فيها.

والتقى سعادة الدكتور محمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون .. القنصل العام الأمريكي في دبي في مقر سلطة واحة دبي للسيليكون والذي جال بعد اللقاء على مجموعة من أهم مرافقها بما في ذلك مشروع الإمارات لاستكشاف القمر التابع لمركز محمد بن راشد للفضاء ومجمع دبي الرقمي ومركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "ديتك".

كما زار فيليب فراين "مركز إتش بي للابتكار" والحرم الجديد لجامعة روتشستر للتكنولوجيا – دبي الجامعة الأمريكية المتخصصة بالتكنولوجيا في واحة دبي للسيليكون التي اكتملت المرحلة الأولى من مشروع بناء حرمها الجامعي الجديد بالواحة مؤخراً بتكلفة تقديرية تبلغ 200 مليون درهم.

وأشاد فيليب فراين بجهود سلطة الواحة لتطوير مسارات الابتكار وريادة الأعمال ودعم البحث والتطوير وتسهيل التعاون بين مؤسسة أكاديمية وبحثية رائدة مثل جامعة روتشستر للتكنولوجيا وشركات التكنولوجيا العالمية ..مؤكدا على تعزيز التعاون الأمريكي الإماراتي في مختلف المجالات.

من جهته أكد سعادة الدكتور محمد الزرعوني أن الاستثمار في تطوير البنية التحتية لقطاعات التكنولوجيا جنبا إلى جنب مع إعداد الكفاءات المتميزة أكاديميا في تخصصات التقنية يسهم في تسريع التحول الرقمي وتوفير فرص جديدة في قطاعات الاقتصاد الرقمي وريادة الأعمال التكنولوجية كما يعزز تنافسية دبي ودولة الإمارات في استقطاب كبريات شركات التكنولوجيا عالميا مشيدا بالتعاون النوعي بين سلطة واحة دبي للسيليكون وشركات التكنولوجيا الأمريكية.

وقال الزرعوني : تواجد مؤسسات أكاديمية متقدمة المستوى إلى جانب شركات التكنولوجيا العالمية المتواجدة في واحة دبي للسيليكون يرسخ دورها كمنطقة حرة تكنولوجية متكاملة ويسهم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لجعل دبي نموذجاً عالمياً لمدن المستقبل الذكية.

ونوّه بزيارة القنصل الأمريكي لواحة دبي للسيليكون لافتا إلى الفرص النوعية التي توفرها كمنظومة حيوية متكاملة تمكّن المبتكرين ورواد الأعمال التكنولوجيين والمهنيين الرقميين وتنمي مواهب شابة صاعدة متميزة في تخصصات التقنيات الناشئة وتطبيقاتها التكنولوجية الواعدة لمجتمعات واقتصادات المستقبل القائمة على المعرفة والابتكار.

بدوره رحّب الدكتور يوسف العساف رئيس جامعة روتشستر للتكنولوجيا في دبي بزيارة القنصل العام الأمريكي للجامعة التي ستفتتح حرمها الجديد بواحة دبي للسيليكون في النصف الأول من العام الجاري وتمنح شهاداتها الأكاديمية الصادرة مباشرة من الولايات المتحدة الأمريكية لطلابها في تخصصات التكنولوجيا والابتكار والهندسة والعلوم المتقدمة لتخريج جيل جديد من الكفاءات الشابة المؤهلة لريادة قطاعات الابتكار والإبداع العلمي والتكنولوجي بدولة الإمارات.

وقال العساف الذي رافق القنصل فيليب فراين في جولته على الحرم الجديد إن الجامعة التي تقع على مقربة من مراكز الابتكار والصناعات التكنولوجية المتقدمة في واحة دبي للسيليكون وتستوعب 2000 طالب وطالبة ضمن منشآت أكاديمية ومختبرات متطورة على امتداد مساحة 30 ألف متر مربع تلبي مقومات المدن الذكية والاستدامة والاتصال المستمر لكلياتها مع المحيط الخارجي لمواكبة متطلبات التعليم العصري.

وتتبنى سلطة واحة دبي للسيليكون منظومة ذكية في كافة مرافقها ومنشآتها مجتمعها تطبيقا لاستراتيجية المدينة الذكية تجعل منها وجهة مفضلة للمؤسسات والشركات المتخصصة في التكنولوجيا.

طباعة Email